هداك الله بنور الإسلام حتى تصل لأعلى مقام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين
موسوعة صحف الطيبين في  أصول الدين وسيرة المعصومين
صحيفة التوحيد الإلهي / الثانية / للكاملين / شرح الأسماء الحسنى الإلهية

الصَّادِقُ

النور الخامس والأربعون

 الصادق : المنبئ عن نفسه وغيره بالحق، فشهد واقع الأمر وأخبر به بحق .

والله تعالى هو الصادق الحق : لأنه يشهد نفسه بعلم حق ، ويظهر به بحق ، وينبئ عن عظمته وتجليه بحق ، فيظهر بكل جمال وجلال لأسمائه الحسنى وعن كبرياء وعظمة وعدل وإحسان ، وهي التي تعبر عن واقع متحد واحد لا شريك له سبحانه وتعالى ، فهو الصادق : ومن أصدق من الله ، وكل الكون تجلي لجماله وظهور لكماله الحق ، ولا يحتاج سبحانه ولا يخاف أحد وليس من شأنه لكي يعمل أو يقول باطلا أو يخبر كاذبا وتعالى وجوده المقدس من الظهور به ، فهو الصادق المصدق .

ومن تجلى الله تعالى بالاسم الصادق : و صدقه الله فهو الصادق الحق والصديق الواقعي لشهادة الله تعالى له بالحق ، لأنه تعالى هو العالم بحقائق نيتهم وإيمانهم وعلمهم وعملهم ولذا شهد بصدقهم وجعل دينه وهداه عندهم ، فيجب أن يتبعوا ويطاعوا ، وقد صدق الله الأنبياء وبالخصوص نبينا محمد وآله الصديقين ، في كتابه في آية المباهلة وطهرهم من الشك وأمر بودهم وأنزل فيهم ذكر يتلى يبين صدقهم وجعل لعنته على من يكذبهم ، وأمر عباده أن يتبعوا الصادقين .

والمؤمن : صادق يصدق من صدقهم الله ويطيعهم ويتبعهم ، كما أن عليه أن يصدق في طاعته وعبادته لله وبإخلاص له وحده لا شريك به في النية والعلم والعمل ، ولا يقول بغير علم فيكذب ، أو يتبع من يكذب بدين الله فيهبط في معصية الله تعالى ويخرج من تصديق الله له وشهادة الصادقين ، فيُلعن ويطرد من رحمة الله لأنه كذب بإتباعه للكاذبين وأئمة الضلال ولهجر أئمة الحق الصادقين .

ويا طيب : إن الله هو الصادق الحق ، ومن أصدق من الله حديثا ، وإن الله الصادق ، لما تجلى بنور هداه تجلى به على الصادق الأمين نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، الذي أقر له الناس من أهل بلده وهم أعرف به وأعرف بما يقولون فكانوا يلقبوه محمد الصادق الأمين ، ولذا صدقه الطيبون منهم وثبتوا مع المؤمنون في كل الأحوال مع ما كانوا يعانون من الشدائد في مكة المكرمة في حرب طغاة قريش لهم وفي حروبهم حتى في المدينة وبعده لم ينقلبوا ، ولذا الله مدح الصادقين الثابتين على إيمانهم وأمرنا أن نتبع الصادقين ومن صدقهم في كتابه وحرّم الكذب ولعن الكاذبين .

وهذه آيات كريمة تعرفن : تزكية الله للمؤمنين وبالخصوص لنبينا وآله صلى الله عليهم وسلم وأمرنا بأن نتبع الصادقين لكي نكون عنده في مقعد صدق عند مليك مقتدر و { وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ الله حَدِيثً (87) } النساء .

{ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِالله وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُو وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ الله أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (15) } الحجرات .

وهذه كانت لمن آمن وجاهد مع رسول الله وسيدهم الإمام علي الذي لم يفر من معركة أبدا وكان النصر على يديه وعلمه في معارف الدين يشهد لصدقه في الإمامة ، وهذه آيات خاصة في تصديق النبي وآله الحسن والحسين وفاطمة بالإضافة لنفسه الإمام علي الذي جاء بهم يوم المباهلة لمن كان يُكذب النبي وهو كاذب في دعواه :

{ فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ الله عَلَى الْكَاذِبِينَ (61) }آل عمران.

و{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ الله وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ (119)}التوبة.

وهذا تقدير الشاهد الصادق :{ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ (49) وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ(50) وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا أَشْيَاعَكُمْ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (51) وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ(52) وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ(53) إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَهَرٍ(54)فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِر(55)}القمر . اللهم  أجعلنا مع الصادقين في مقعد صدق .

 

   

أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

يا طيب إلى أعلى مقام صفح عنا رب الإسلام بحق نبينا وآله عليهم السلام


يا طيب إلى فهرس صحيفة شرح الأسماء الحسنى رزقنا الله نورها