هداك الله بنور الإسلام حتى تصل لأعلى مقام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين
موسوعة صحف الطيبين في  أصول الدين وسيرة المعصومين
صحيفة التوحيد الإلهي / الثانية / للكاملين / شرح الأسماء الحسنى الإلهية

الْفَاطِرُ

النور الثالث والخمسون

الفاطر : اسم صفة ومبالغة من فطر أي شق وابتدأ طبيعة الشيء فأظهره وأبانه .

وإن الله تعالى هو الفاطر الحق : لأنه بكمال وغنى وجوده كان والآن كما كان فياض فعال بعلم وقدرة ، ففطر الوجود فخلقه ابتداء بإيجاده بعد إن لم يكن ، ومعناه ظهور الأسماء الحسنى والصفات العليا الإلهية ففطرة الكون والوجود كله من بدوه إلى منتهاه فأوجده بطبيعته وسجيته وما له من الخصائص ، فحل الكون بكل مراتبه كلاً في محله وبما يناسب شانه سالما من العيب طاهرا من النقص فجعله جميل في تكوينه ، وأنعم عليه ومده بكماله حتى يوصل لغايته بأحسن صورة ممكنة تدل على وجود الفاطر تعالى ، وتجعل كل منصف سليم الفطرة أين ما تفكر به يذعن ويقر بقلبه وعلقه وبكل وجوده ووجدانه بضرورة الإيمان بالله وإقامة العبودية له بإخلاص .

ومن تجلى عليه الفاطر بتجلي خاص : يشق معارف الغيب فيأتي بأخبار السماء ابتداء أو شرحا لها كما للمرسلين ، وللأنبياء ولأوصيائهم شرحا وبيانا ، وخير من تجلى عليه الفاطر ، وجودا في أول التكوين وهدى نبينا وآله فصاروا هم والفطرة الطالبة للإيمان الحق سواء ، ولذا من ينحرف عنهم يترك الفطرة السالمة المؤمنة بالله ولم طالب الكمال منه تعالى ، وقد عرفت في الباب الثاني من صحيفة التوحيد تفصيل نور الفطرة ودلالتها على الفاطر، وراجع صحيفة الإمام الحسين عليه السلام بتفصيل أكثر.

والمؤمن : على الفطرة كما يرى أن الله طهره وخلقه وصفاه وجعله مذعنا للحق باحثا عن الصواب وطالبا للكمال منه في كل شيء مادي ومعنوي ، فيبحث عن كل ما يوصل إليه بحق ويؤمن به واقعا صادقا ، ولا يدنسه بضلال أئمة الكفر ويهجر الهدى الحق عند المصطفين الذي أنعم الله عليهم بهداه ، فيكون مغضوبا عليه لضلاله .

 

   

أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

يا طيب إلى أعلى مقام صفح عنا رب الإسلام بحق نبينا وآله عليهم السلام


يا طيب إلى فهرس صحيفة شرح الأسماء الحسنى رزقنا الله نورها