هداك الله بنور الإسلام حتى تصل لأعلى مقام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين
موسوعة صحف الطيبين في   أصول الدين وسيرة المعصومين
صحيفة التوحيد الإلهي الثانية للكاملين فهرس الجزء الثاني لشرح الأسماء الحسنى

دعوة لإنشاد الأسماء الحسنى كوشح في آخر الجزء الأول فراجعها يا طيب ، .. اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ , اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ ، اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي

العنوان : صحيفة شرح الأسماء الحسنى الإلهية الجزء الثاني

3

إشراق يتقدم
تجلي نور الأسماء الحسنى الإلهية يحققنا بأصول الدين وهدى الله

 

5

الإشعاع الأول : ظهور نور الأسماء بمعارف أصول الدين :
الإشعاع الثاني : نور الله ظاهر و باطن بالصفات الذاتية والفعلية :

 

5
7

الْوَارِثُ
النور السادس والثمانون

 

9

الإشراق الأول :
الله الوارث المطلق الحق بظهوره بالوجود :

10

الإشراق الثاني :
مظاهر لتجلي الوارث بعموم الخلق وأنواع مظاهره :

11

الإشعاع الأول : إرث الإيمان بفضله تعالى :
الإشعاع الثاني : كل أرث من نور تجلي أسماءه الحسنى :
الإشعاع الثالث :  ظهور نور الوارث بالإرث التشريعي والطبيعي الكوني:
الإشعاع الرابع : الله الوارث الحق أين ما حل الوجود هو مورثه ووارثه :
الإشعاع الخامس : ظهور الوارث في الآخرة :
 

11
12
13
14
16

الإشراق الثالث :
التجلي الخاص لله الوارث بالهدى للخواص ولعامة الناس  :

18

الإشعاع الأول : وراثة هدى الله في الأمم السابقة :
الإشعاع الثاني :آيات كريمة تبين وراثة الكتاب عند طوائف المسلمين :
 

19
21

الإشراق الرابع :
 أرث الله ورسوله الباقي لنا الكتاب والعترة بنص حديث الثقلين :


34

الإشراق الخامس :
إرث الله للنبي وآله في الأنفال وفدك من الأموال بعد الهدى :

 

38

الإشراق السادس :
 ظهور الوارث بالتجلي الخاص في الملك للنبي وآله في الدنيا والآخرة :

45

الإشعاع الأول : ملك نبينا وآله في الدنيا في زمان النبي الكريم وبعده :
الإشعاع الثاني :ظهور الله الوارث بدينه وتمليك الأرض لمن ورث الكتاب:

48

62

الإشراق السابع:
إقرار المؤمنين لله الوارث بالعبودية وطلب الإرث والتحقق به:

68

الإشعاع الأول : زيارة وارث  للإمام الحسين عليه السلام :
الإشعاع الثاني : زيارة الإمام صاحب الزمان عجل الله ظهوره :
الإشعاع الثالث : المؤمن وارث علم الله من أئمة الحق :

 

68
71
74

الْبَرُّ
النور السابع والثمانون

 

77

الإشراق الأول :
إن الله سبحانه وتعالى هو البر الحق :

78

الإشعاع الأول : البر من الله البار عام لكل متوجه له :
الإشعاع الثاني : البر الخاص من الله البار لمن يتوجه له بإخلاص :
 

79
80

الإشراق الثاني :
ظهور الله البار بالبر على نبينا وآله من أول الدهر إلى أخره :

83


الإشراق الثالث :
آيات تعرفنا حقائق البر وملاكه الظاهر في المؤمنين وأئمتهم :


86


الإشراق الرابع :
باب بر الله وسبيله هم نبينا وآله الأبرار الكرام :


98

الإشعاع الأول : البر أن نأتي البيوت من أبوابها :
الإشعاع الثاني : نبينا مدينة علم الله وعليا باباها :
الإشعاع الثالث : باب أهل البيت الله فتحه ولم يسده :

101
104
109


الإشراق الخامس :
روح البر حب النبي وآله الكرام وبودهم نتحقق بالبر :


113

الإشعاع الأول : لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون :
الإشعاع الثاني : الله حب أئمتنا الأبرار من آل محمد وعرفنا حبه لهم :
الإشعاع الثالث : أحاديث تعرفنا روح البر في النبي وآله الأبرار :

114
119
123


الإشراق السادس :
سورة الإنسان لأئمة الأبرار والمؤمن يجب أن يكون معهم بارا :


126

الإشعاع الأول :سورة تبين تحقق بر الله التام من الأبرار نبينا وآله الكرام :
الإشعاع الثاني :يجب علينا أن نحب الكون دنيا وآخرة مع الأبرار بأمر الله:

126
132


الْبَاعِثُ
النور الثامن والثمانون


137

 

 

التَّوَّابُ
النور التاسع والثمانون


153


الإشراق الأول :
الله التواب في التجلي الخاص والعام  :


153

الإشعاع الأول : التوجه لله التواب يصلح الوجود :
الإشعاع الثاني: إذا تجلى الله التواب بالتجلي الخاص على عبد:
الإشعاع الثالث : المؤمن تواب يتوجه لله التواب :

154
155
157


الإشراق الثاني :
كلام في التوبة وأسسها وحقائقها :


158

الإشعاع الأول : ضرورة المبادرة للتوبة الحقيقية والإيمان بالهدى الحق  :
الإشعاع الثاني : حقائق التوبة بعد الإيمان بالحق الظهور بهداه قلبا وعملا :

160
164


الإشراق الثالث :
أقول العلماء في التوبة وحقائقها وشروطها وبعض أنواعها :


168

الإشعاع الأول : قول الشيخ المفيد في التوبة :
الإشعاع الثاني : أقوال الطوسي والعلامة والمجلسي وغيرهم في التوبة :
الإشعاع الثالث : كلام للديلمي في التوبة النصوح و شروطها :

168
170
175


الإشراق الرابع :
أحاديث تحذر من الذنوب والمعاصي وترغب في التوبة :


177

الإشعاع الأول : أحاديث تحث على محاسبة النفس والتوبة من الذنوب :
الإشعاع الثاني : أحاديث تعرفنا أنواع الذنوب وسببها وتحذرنا منها :
الإشعاع الثالث : يجب أن نكتب الحسنات ونزيدها ونمسح السيئات :
الإشعاع الرابع : أحاديث ترغب بالتوبة وتدعوا لها :
الإشعاع الخامس : أدعية وأذكار تذكر بالتوبة وتطلب الغفران من الله :
الإشعاع السادس : نتيجة التوبة وطلب الاستغفار من الله تعالى :

182
185
189
191
193
200

الْجَلِيلُ
النور التسعون

 

209

الْجَوَادُ
النور الحادي والتسعون

 

217

الْخَبِيرُ
النور الثاني والتسعون


223

الْخَالِقُ
النور الثالث والتسعون


241

خَيْرُ النَّاصِرِينَ
النور الرابع والتسعون


251

الدَّيَّانُ
الخامس والتسعون


263

الإشراق الأول :
إن الله هو الديان الحق بالمعنى العام والخاص :

 

263

الإشراق الثاني :
الأنس مع الديان في معرفة دينه الحق وجزاءه ثوابا وعقابا :


268

الإشراق الثالث :
آيات ظهور الله الديان بنور أسماءه الحسنى بدينه للعباد:

273

الإشعاع الأول : آيات الكرسي تعرفنا عظمة الله وإنه لا أكراه في الدين :
الإشعاع الثاني :آيات تعرفنا سبب الانحراف عن الدين وكيف نخلص لله :
الإشعاع الثالث: آيات تعرف مكر الناس في آيات الله وحججه في الدين :
الإشعاع الرابع : آيات تعرفنا حجة الله لدينه الواحد:
الإشعاع الخامس : آيات تعرف شرع الله الديان ودينه وسننه في بيانه:
 

273
274
277
280
285

الإشراق الرابع :
دين الديان للعقلاء الذين عرفوا أئمة الدين الحق وأتبعوهم :

288

الإشعاع الأول : أول الدين نور ملك العقل والعلم :
أحاديث في أهمية العقل في معرفة الدين :
أحاديث في ضرورة طلب العلم الحق من دين الله وشرعه :
أحاديث في فضل العلماء بدين الله وفضل التعلم :
أحاديث تحذرنا أخذ دين الله بالقياس وتحرمه :
الإشعاع الثاني:هدى الديان ودينه وشرعه يؤخذ من أئمة الحق المعصومين :
أحاديث تعرفنا أئمة دين الله من آل محمد صلى الله عليهم :
أدلة وأحاديث تعرفنا عصمة أئمة الحق لدين الله :
حديث يوم الغدير يعرفنا الإمام الحق لدين الله بعد نبيه :
الإشعاع الثالث: دين الديان عند الأئمة من آل محمد وهم المحافظون عليه :

289
290
291
292
293
295
296
297
300
301


الإشراق الخامس :
الدين بعد معرفة الحق آداب وأسنن وأحكام وفضل التدين :


303

الإشعاع الأول : فضيلة التدين بدين الديان الحق والظهور بنوره :
الإشعاع الثاني :  قواعد الدين وأصوله وغايته :
الإشعاع الثالث : أحاديث في ثمرات التدين حتى اليقين والتقوى :
الإشعاع الرابع : الدين هو الأخلاق الطيبة الظاهرة من المؤمنين المتدينين :
الإشعاع الخامس : بعض آداب الدين وأحكامه :

303
305
306
309
312


الإشراق السادس :
أمور تفسد التدين بدين الديان يجب أن نحذرها  :


315

الإشعاع الأول : محاربة أئمة الكفر وأتباعهم لأئمة الدين وقتالهم لهم :
الإشعاع الثاني : يجب أن نحذر أوجه وشعب الكفر والشرك والنفاق :
الإشعاع الثالث : الحذر ممن لا دين له وعن أسباب تدعوا للبعد عن الدين:
الإشعاع الرابع : عبرة توجب على المتدين التوبة والرجوع لدين الديان :

316
323
329
334


الإشراق السابع :
حديث جامع لأهم خصال شرائع دين الديان بالإجمال :


338

 

 

الشَّكُورُ
النور السادس والتسعون


347


الإشراق الأول :
الله الشكور حقا بالشكر العام والخاص :


347

الإشعاع الأول : ظهور الله الشكور بالشكر الخاص :
الإشعاع الثاني : المؤمن شاكر لله ومشكور سعيه :

348
350


الإشراق الثاني :
 الشكر لله الشكور لسبب التوحيد وأصل الإيمان وبيان له :


351

الإشعاع الأول : تذكرة في أهمية شكر لله الشكور بعد الإيمان به :
الإشعاع الثاني : شكر المنعم واجب عقلا بتقرير العلماء :

352
354


الإشراق الثالث  :
شكر المنعم سبحانه واجب شرعا بنص كلام الله الشكور :


357

الإشعاع الأول : الشكور يشكر من يهفوا ويود دينه الحق وسبيله :
الإشعاع الثاني : شكر الشكور لمن يقيم دينه بدين أئمة شكرهم :
الإشعاع الثالث : شكر الله الشكور لمن يقيم معارف دينه الحق :

358
362
371


الإشراق الرابع :
شكر الله للنبي وآله في الدنيا والآخرة وشكرهم له :


378

الإشعاع الأول : حالات من ظهور الشكور في الإمام علي وشكره لله :
الإشعاع الثاني : شكر الله للنبي ولعلي في آلهم وبيان مقامهم الكريم :

380
387


الإشراق الخامس :
أحاديث ترغبنا في شكر الله الشكور وتحثنا على شكره :


397

الإشعاع الأول : الشكر لله الشكور ركن التوحيد وأس الإيمان بالله تعالى :
الإشعاع الثاني: ضرورة الشعور بالتقصير أمام نعم الله والإخلاص بالشكر:
الإشعاع الثالث : الظهور بالشكر والحمد لله على النعم كلها عبادة حسنة:

398
400
406


الإشراق السادس :
 الظهور بالشكر والحمد لله على النعم يبارك فيها ويزيدها:


410

الإشعاع الأول : الشكور أعطانا الشكر ومن شكر زاده :
الإشعاع الثاني : بالشكر تدوم النعم وتزداد وتُحصن :
الإشعاع الثالث : تحذير من عدم الشكر و كفران النعم :
الإشعاع الرابع : شكر المنافق لا يتجاوز لسانه :

412
413
415
416


الإشراق السابع :
أهم موارد الشكر والظهور به شكرا لله الشكور :


418

الإشعاع الأول : الظهور بالنعم والمعروف من أهم موارد الشكر :
الإشعاع الثاني : شكر الله على نعمة الهداية ومن أجرى علينا نعمه :
الإشعاع الثالث  : شكر الله الشكور على العافية ونعم الدنيا  :
الإشعاع الرابع : شكر النعم المادية :

419
423
431
433


الإشراق الثامن :
في سجدة وصلاة الشكر وأدعيته :


438

الإشعاع الأول : الشكر بقراءة الفاتحة ولفظ الحمد :
الإشعاع الثاني : الحمد لله الشكور في سجدة الشكر وأدعيتها :
أهمية سجدة الشكر للشكور في الدين وثوابها الجزيل المزيد :
الإخلاص لله بسجدة الشكر والتوجه له بكل الفكر والوجود :
كيفية سجدة الشكر وما يذكر به الشكور فيها :
الإشعاع الثالث : أدعية مختارة لشكر الله الشكور :

440
444
445
447
449
454

فهرس : شرح الأسماء الحسنى الإلهية للكاملين   الجزء الثاني    ......  
من صحيفة التوحيد  موسوعة صحف الطيبين

463
471

 يا طيب :
هذا الجزء الثاني: من شرح الأسماء الحسنى وفيه أحد عشر اسما وهي :

 الوارث . البر . الباعث . التواب . الجليل . الجواد . الخبير . الخالق . خير الناصرين . الديان . الشكور .     وأما :
الجزء الأول : كان فيه  شرح خمسة وثمانون اسما من الأسماء الحسنى بالإضافة للمقدمة ومعارف عامة في باب كامل .
والجزء الثالث : يأتي إن شاء الله وفيه شرح ثلاثة أسماء حسنى فقط .

 
   

وتوجد في الجزء الأول
دعوة
لإنشاد الأسماء الحسنى كموشح :
 يمكن تنزيل الصفحة ضمنه فراجعها لتقرأها حين الفراغ أو أرسلها لصديق أو لفرقة إنشاد
فنتشارك بالأجر والثواب إن شاء الله 
ولكم الشكر الجزيل وأسأل الله أن يوفقك لكل خير

 

 

 

الحمد لله وله المنة : وهو الموفق للصواب ، وله الشكر على ما أنعم وهدى ، قد تم الفراغ من مراجعة الجزء الثاني من شرح الأسماء الحسنى ،
 ليلة عيد الفطر 1 شهر شوال سنة 1426 هجرية .

 وأسأل الله بحق كل أسماءه الحسنى : وبحق من تجلى عليهم وظهر بهم بأكمل نور ، أن يجعل عملي خالصا لوجهه الكريم ، والتوفيق لما يحب أبدا ، والرضا عنا وعن كل من ساعدنا ولم ينغص علينا ظروف عيشنا ، وصلى الله على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، إنه أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 


(42) يا مَنْ فيِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ سَبيلُهُ يا مَنْ فِي الآفاق آياتُهُ يا مَنْ فِي الآيات بُرْهانُهُ يا مَنْ فِي الْمَماتِ قُدْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقُبُورِ عِبْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقِيامَةِ مُلْكُهُ يا مَنْ فِي الْحِسابِ هَيْبَتُهُ يا مَنْ فِي الْميزانِ قَضاؤُهُ يا مَنْ فِي الْجَنَّةِ ثَوابُهُ يا مَنْ فِي النّارِ عِقابُهُ .

(43) يا مَنْ اِلَيْهِ يَهْرَبُ الْخائِفُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَفْزَعُ الْمُذْنِبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَقْصِدُ الْمُنيبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَرْغَبُ الزّاهِدُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَلْجَأُ الْمُتَحَيِّرُونَ يا مَنْ بِهِ يَسْتَأْنِسُ الْمُريدُونَ يا مَنْ بِه يَفْتَخِرُ الُْمحِبُّونَ يا مَنْ في عَفْوِهِ يَطْمَعُ الْخاطِئُونَ يا مَنْ إلَيْهِ يَسْكُنُ الْمُوقِنُونَ يا مَنْ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ .

( اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ ,
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ .
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي )
 

أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موقع موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

وأسأل الله عز وجل : القبول ، وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم ، وأن يغفر لي ولكل طيب قرءه وعرفه للطيبين ، ولمن نشره ولمن هيئ الظروف لكتابته ولمن له حقا علينا ولوالدينا جميعا ، وأن يشكر سعينا ، وصلى الله على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، إنه أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

تمت مراجعة الجزء الثاني 
ليلة العيد 1 شهر شوال سنة 1426 هجرية
وثم أعداده كصفحات ويب ورفع للموقع في ليلة 6  شهر شوال سنة1426 هجرية
 

يا طيب إلى أعلى مقام صفح عنا رب السلام بحق نبينا وآله عليهم السلام