صحيفة
الشعر والشعراء

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا الأكرم محمد وآله الطيبين الطاهرين

المقدمة : جمال الشعر وأهدافه :
فهنا أمور :
الأول : الشعر جماله في لفظه ومعناه و غاياته :
كل إنسان له عقل سليم : يجد استراحة طيبة في الشعر ، ولذة لطيفة في قصائده ، وحلاوة روحية في أبياته ، ومقاصد نفيسة في دواوينه ، فإن في الشعر ما تهتز له الروح ، وما تطرب له النفس ، وما يقف على أطلاله العقل متعجبا ومن اهتماماته متعلماً ، ويتحير أمامه الفكر متفكراُ ومتدبراً ، ويعجب الروح فترنوا لحسنه تعظيماً، وتشتهيه ذائقة النفس فتحفظه وتلفظه ترنيماً ، فيجد الإنسان فيه ضالته المعبرة عن حاله ومقاله ويكون فيه غايته ومناله .
ولو لم يكن كل الناس شعراء : ولا كلهم ممن يقول الشعر ، ولكن تجد كثير منهم ممن هم ناقل له ومتلفظ لمقاله ، وذلك لكون معناه يفي بغرضه ويعبر عن مكنون ذواتهم ، ويبرز لكثير مما هو موجود في وجدانهم و يناسب حالهم ، فلذا تجد في كل زمان ناقل للشعر وراوي ومدون ومستمع ومطرب له وبه وان لم يكونوا شعراء .
والشعر تراه يطرق جميع آفاق الشؤون الإنسانية : وجمع مجالات الحياة الاجتماعية والعقائدية والسياسية والعاطفية ، فلذا تجد في الشعر أبوابا كثيرة منه ما يعبر عن الحب والشوق والغزل واللهو والمدح والرثاء إلى الحماسة والجد والذم والهجاء ، إلى الشعر العلمي والعقائدي والمذهبي والسياسي ، معبر عنها بأرق الأبيات وأجمل القصائد و بأحسن صورة خيالية أو واقعية خلابة .
فترى
الشعر تمازج أبياته الروح : فتهز فيها المشاعر الجياشة والتواقة للمزيد منه ، ومن قصائده ما تخالط الأدمغة وتحرك الروح فتفرحها أو تحزنها ، ولما للشعر من بلاغة في تعبيره وحسن في أسلوبه ، ترى كل إنسان يهمه شيء منه أن لم يحفظه فعلاً تراه يجمعه أو يدون منه ما يناسب حاله وغرضه على أمل حفظه أو نشره ، كما لا يوجد أن إنسان يقلي الشعر ويبغضه ، كما يندر وجود من لم يحفظ منه شيء و ينقله .


الثاني : غايات الشعر وأهميته :


ثم يا طيب : أن غالب الشعر له مناسبات : هي التي أثارت الشاعر لنضده ، وللقصائد مقاصد هي التي دعت الشعراء لنظمها ، فلذا تجد في الشعر دروس وعبر ومواعظ ، فترى بعضه يرشد للأخلاق السامية ويرسخ العقائد الغالية ، وينمي الأخلاق العالية للمجتمع .
والمتتبع لمقاصد الشعر وأغراضه : يرى في الشعر ما يصلح لان يهز عواطف أمة في مرامه ، ويحرك مجتمع لأغراضه ، فلذا اعتنى به القواد وكبار الناس قبل غيرهم وأكرموا الشعراء ورواته ، وأن ما جاء في مدح والرثاء في نظم الشعر و الشعراء في النبي الأكرم والأئمة الطاهرين وعلماء الأمة و مواقفهم يفوق بكثير ما قاله غيرهم ، وهذا شعر مدحه الله تعالى لأنه انتصار لدينه بعد ما ذم الشعر اللهوي منه والقول بغير علم ، تدبر الآية الكريمة أعلاه ، فلذا يكون المذموم من الشعر هو الشعر اللهوي والذي يدعوا للضلال والمجون ، دون ما يبين العقيدة و ما يحامي عن المذهب والدين ، وما يربي النفس السليمة وما يفرح النفوس الطيبة .
وإني وإن لم أكن من الشعراء : إلا أني ممن يطرب للشعر العقائدي ويفرح بالقصائد التي تؤيد المذهب ، ويقف بإجلال واحترام أمام الشعراء الذين حاموا عن الدين ونشروا مبادئه وأهدافه ، وأرخوا مناسباته وبينوا كثير من مفاخره ومواقفه ، فتراني مقدراً لجهود الشعراء حسب طاقتي بجمع ونشر ما تيسر لي من شعرهم في ( صحف الطيبين ) في صفحة باسم ( صحيفة الشعر والشعراء ) جامعاً لليسير منه فيما ما أنشده الشعراء الطيبون في أسمى غاياته و أحلى معانيه وأعلا أهدافه وأفضل مواقفه وألطف أبياته وقصائده.

جاعلاً ذلك في أبواب ثلاثة :

الباب الأول : أفضل الشعراء العرب :

الباب الثاني : شعر له قصة :
لا سيف إلا ذو الفقار ــــ ولا فتى إلا علي

شعر له قصة وصور وسلام وزيارة :
يا صـــــاح ! هــذا المشــــــهـد الأقــــــــدس
قـــــــرت بــــــــــه الأعـــــيـن والأنـفـــــس
وقصيدة
يا صاحبَ القُبـّــــة البَيضــــاءَ في النجـــــفِ
مَـنْ زارَ قــبرَكَ واستَشَـــفى لديـــكَ شـُــــفي

شعر له قصة وصور:
لعلــع ببــــابِ عـلـيٍ أيهـــــا الـــــــذهبُ
وأخطفِ بأبصارِ من سـَروا ومَن غضِبوا
بلّـــــغْ معــــاويـــــةٌ عنـــــي مغـلغــــــلة
وقـــــل لــــه وأخـــو التبلـيـغ ينــتـــــدبُ
قــم وأنضــر العـــــدلَ قد شيدَتْ عِمارتُهُ
والجــــورُ عنــــدَك خــزيٌ بيـتُهُ خـرِبُ
وقصيدة
أيــــن القصــورُ أبا يـزيدَ ولهـــــــــوُها
والصــــافناتُ وزهزُهـــــا والســــــؤددُ
قم وأرمَق النجفَ الشــــريفَ بنظـــــرةٍ
يرتــدُّ طرْفــــــــك وهــو بــــاكٍ أرمـــدُ


الباب الثالث : ما لطف من الشعر ورق :


وبين يديك للقراءة والسماع المناجات المروية عن أمير المؤمين عليه السلام
لك الحمـد يا ذا الجـود والمجد والعـلى
تبــاركت تعطي من تشـــاء وتمنع


أحلى أبيات الشــــــــعر وأجمله
في سيد المرســــــــلين وأهله
مجموعة من أحلى أبيات الشعر
في مدح أهل البيت عليهم السلام


حب أهل البيت عليهم السلام في الشعر العربي
وهو المبحث الثالث من كتاب



الشعر الجلي في حــب أمير المؤمنين علي
عليه وعلى أله أفضل الصلاة والسلام
مجموعة من القصائد المختارة في مدح الإمام علي
عليه السلام


قصيدة للشاعر العراقي عبد الباقي العمري
 أنت العلي الذي فوق العــلا رفعا ــ ببطن مكة وسط البيت إذ وضعا

قصيدة للسيد إسماعيل الحميري "رحمه الله"
لأم عمــرو باللوى مربـــع === طـــامســــة أعلامه بلقع

قصيدة للشاعر الصاحب ابن عباد
قالت : أريدُ رشاداً منكَ أتبعُهُ
…………. فقلتُ : سمعاً فان الرشدَ من قبلي

القصيدة الكوثرية للسيد رضا الهندي
أمُفلّـجُ ثَغركَ أم جوهـرْ ــ ــ و رحيقُ رضابـِك أم سُكّرْ


الشعر المختار في مدح حيدر الكرار
(( مجاميع شعرية مختارة في مدح أمير المؤمنين علي عليه السلام ))

أحلى الأشعار في وصي المختار
لو أن عـبداً أتى بالصـالحـات غداً
وود كـــلّ نـّــبي مـرســـــل وولي
الحافظ البرسي
أيُهــا اللائِــم دَعــنـــي ــ ــ واستمِع مِن وصفِ حالي

وأشعار أخرى



الشعر الفارسي
القصيدة للشاعر محمد حسين شهريار رحمه الله
علىاىهماى رحمت توچه آيتى خـــــــــــــــدارا
القصيدة للشاعر حكيم كسايى مروزى
مدحت كن وبستاى كسىراكه پيمبــــــــــــــــــر
يا علي ذاتت ثبوت قل هو الله أحد

و أجمل بيتين من الشعر عندي :
قول الإمام الحسين بن علي عليه السلام في موقفه المشهود في كربلاء المقدسة :
الهــي تركت الخلق طرً في هــــــواك
و أيتـمــت العـيــــال لـكـــي أراك
ولـو قطعـــــت في الـحـــــب إربا
لمــا مـــال الفــــؤاد إلى ســــواك


وقول أبو نؤاس :
يا باعة الخمر كفوا عن مفاخـــــــركم
لعصبة بيعهـــم يـــوم الهيــــاج دمُ


وفي الختام حتى يتيسر لي كتابة ما حسن ولطف من الشعر عندي ( بالإضافة لما ذكرته )أضع بين يديكم يا طيبين
ما نقلته في صحيفة الحسين عليه السلام أيضاً :

الفصل العاشر : ما أنشد في رثاء الحسين عليه السلام من الشعر .

والحادي عشر : نوح الجن ملحق ما رثي به الحسين علية السلام من الشعر .

أملاً أن يكون يفي غرضه في الأبواب الثلاثة المذكورة .




بعض المواقع الشعرية المفيدة

شبكة الشاعر الإسلامية : قصائد خالدة ، قصائد حسينينة ، قصائد منوعة ، مواقع الأدبية والشعر ، بالإضافة للكتب والصوت والخدمات وموسوعة المواقع .



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .









أخوكم في حب أل محمد صلاة الله عليهم
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موسوعة صحف الطيبين