هداك الله بنور الإسلام حتى تصل لأعلى مقام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين
 
ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين
موسوعة صحف الطيبين في  أصول الدين وسيرة المعصومين
صحف
الثقافة الدينية والأخلاق الإسلامية / صحيفة المسابقة الإيمانية /


المعرفة بالمرتبة الإيمانية
الـثـامـنـة

 مختصر في أصول الدين وفروعه
وفضائل ومناقب وأسماء المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام

 

 

  يا طيب إن أصول الدين خمسة :

ويجب أن نعرفها ونؤمن بـها ، وشرحها بما يقارب التعريف هو  :

التوحيد : هو الإيمان بأن الله واحد أحد لا شريك له ، لا في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله ، وله الأسماء الحسنى ، وليس كمثله شيء.

 العدل : هو الإيمان بأن أمر الله ظهر في الوجود بالعدل والإحسان ، والشر ليس منه ، ولم يُكلف أحد فوق طاقته ، ولا يرضى بالظلم ولا يعمله .

 النبوة : هو الإيمان بأن الله يبعث الأنبياء ليهدي الناس لنور عبادته و شكره ، فيزيدهم خيره ، وأول الأنبياء أدم وأخرهم نبينا الأكرم محمد .

 الإمامة : هو الإيمان بأن الله بعد ختم النبوة أصطفى وأختار أئمة حق ، وعرفهم وأمر بطاعتهم والعلم والعمل بتعاليمهم ، ومن خالفهم ضل.

 المعاد : هو الإيمان بأن الله يُميت العباد ، ويحيهم فينشرهم ويحشرهم لعرصات يوم القيامة ، فيجازيهم حسب إيمانهم وعلمهم وعملهم .

 وأما فروع الدين فهي عشرة :

الصلاة ، الصوم ، الحج ، الزكاة ، الخمس ، الجهاد ، الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر ، والتولي ، والتبري . وتعريفها في مراحل آتية  .

 

 

سبعون منقبة للإمام علي في حديث واحد

 

يا طيب : توجد آيات وأحاديث كثيرة تعرفنا ضرورة معرفة أئمة الحق عليهم السلام لنقتدي بهم ونسير على هداهم ، وأحاديث كثيرة تعرفنا شأنهم الكريم ، ويكفي لهذه المرحلة الإيمانية ، أن نذكر منها حديثا جامعا فيه سبعون منقبة من مناقب الإمام علي عليه السلام  وبه نتعرف على فضائل خاصة به ، وشأن الإمامة وكثير من أدلتها ، وبيانها وتعريفها لكل العباد إلى يوم القيامة ، فأحفظ منها اليسير تهبك الإيمان الكثير :

ذكر الصدوق في الخصال : حدثنا أحمد بن الحسن القطان ، ومحمد بن أحمد السناني ، وعلي بن موسى الدقاق ، والحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هشام المكتب ، وعلي بن عبد الله الوراق رضي الله عنهم ، قالوا : حدثنا أبو العباس أحمد بن يحيى بن زكريا القطان ، قال : حدثنا بكر بن عبد الله بن حبيب ، قال : حدثنا تميم بن بهلول : قال : حدثنا سليمان بن حكيم ، عن ثور بن يزيد ، عن مكحول قال : قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام : لقد علم المستحفظون من أصحاب النبي محمد صلى الله عليه وآله ، أنه ليس فيهم رجل له منقبة إلا وقد شركته فيها وفضلته . ولي سبعون منقبة لم يشركني فيها أحد منهم .قلت : يا أمير المؤمنين فأخبرني بهن .  فقال عليه السلام :

 

إن أول منقبة لي : أني لم أشرك بالله طرفة عين ، ولم أعبد اللات والعزى .

 

 والثانية : أني لم أشرب الخمر قط .

 

والثالثة : أن رسول الله صلى الله عليه وآله استوهبني من أبي في صباي ، وكنت : أكيله ، وشريبه ، ومؤنسه ، ومحدثه .

 

 والرابعة : أني أول الناس إيمانا وإسلاما .

 

 والخامسة : أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لي : ( يا علي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ) .  والسادسة : أني كنت آخر الناس عهدا برسول الله ، ودليته في حفرته .

 

 والسابعة : إن رسول الله صلى الله عليه وآله  أنامني على فراشه حيث ذهب إلى الغار  وسجاني ببرده ، فلما جاء المشركون ظنوني محمدا صلى الله عليه وآله ، فأيقظوني ، وقالوا : ما فعل صاحبك ؟ فقلت : ذهب في حاجته ، فقالوا : لو كان هرب لهرب هذا معه .

 

 وأما الثامنة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :علمني ألف باب من العلم ، يفتح كل باب ألف باب ، ولم يعلم ذلك أحدا غيري .

 

 وأما التاسعة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لي : ( يا علي إذا حشر الله عزّ وجلّ الأولين والآخرين ، نصب لي منبر فوق منابر النبيين ، ونصب لك منبر فوق منابر الوصيين فترتقي عليه )  .

 

 وأما العاشرة : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( يا علي لا أٌعطى في القيامة إلا سألت لك مثله ) . وأما الحادية عشرة : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( يا علي : أنت أخي وأنا أخوك ، يدك في يدي حتى تدخل الجنة ) .

 

 وأما الثانية عشرة : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( يا علي : مثلك في أمتي ، كمثل سفينة نوح ، من ركبها نجا ، ومن تخلف عنها غرق).

 

 وأما الثالثة عشرة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :عممني بعمامة نفسه بيده ، ودعا لي بدعوات النصر على أعداء الله ، فهزمتهم بإذن الله عز وجل .

 

 وأما الرابعة عشرة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أمرني أن أمسح يدي على ضرع شاة قد يبس ضرعها ، فقلت : يا رسول الله بل امسح أنت . فقال : ( يا علي فعلك فعلي ) فمسحت عليها يدي ، فدر علي من لبنها ، فسقيت رسول الله صلى الله عليه وآله شربة .
 ثم أتت عجوزة فشكت الظمأ فسقيتها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : ( إني سألت الله عز وجل أن يبارك في يدك ففعل ) .
  وأما الخامسة عشرة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أوصى إلي وقال : ( يا علي لا يلي غسلي غيرك ، ولا يواري عورتي غيرك ، فانه إن رأى أحد عورتي غيرك تفقأت عيناه ) .
 فقلت له : كيف لي بتقليبك يا رسول الله ؟ فقال : ( إنك ستعان ) فوالله ما أردت أن اقلب عضوا من أعضائه إلا قلب لي .

 

  وأما السادسة عشرة : فإني أردت أن أجرده فنوديت " يا وصي محمد لا تجرده فغسله والقميص عليه " فلا والله الذي أكرمه بالنبوة وخصه بالرسالة ما رأيت له عورة ، خصني الله بذلك من بين أصحابه .

 

 وأما السابعة عشرة : فإن الله عزّ وجل زوجني فاطمة ، وقد كان خطبها أبو بكر وعمر ، فزوجني الله من فوق سبع سماواته ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( هنيئاً لك يا علي فإن الله عز وجل زوجك فاطمة سيدة نساء أهل الجنة وهي بضعة مني ) .فقلت : يا رسول الله أولست منك ؟ فقال : ( بلى يا علي أنت مني وأنا منك كيميني من شمالي ، لا أستغني عنك في الدنيا والآخرة ) .

 

 وأما الثامنة عشرة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :قال لي : (يا علي أنت صاحب لواء الحمد في الآخرة ، وأنت يوم القيامة أقرب الخلائق مني مجلسا ، يبسط لي ويبسط لك ، فأكون في زمرة النبيين وتكون في زمرة الوصيين . ويوضع على رأسك تاج النور وإكليل الكرامة ، يحف بك سبعون ألف ملك حتى يفرغ الله عز وجل من حساب الخلائق ) .

 

  وأما التاسعة عشرة : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( ستقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين ، فمن قاتلك منهم فإن لك بكل رجل منهم شفاعة في مائة ألف من شيعتك ) . فقلت : يا رسول الله فمن الناكثون ؟ قال : ( طلحة والزبير سيبايعانك بالحجاز وينكثانك بالعراق ، فإذا فعلا ذلك فحاربهما فإن في قتالهما طهارة لأهل الأرض ) . قلت : فمن القاسطون ؟ قال : ( معاوية وأصحابه ) .قلت : فمن المارقون ؟ قال : ( أصحاب ذي الثدية وهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ، فأقتلهم فإن في قتلهم فرجا لأهل الأرض ، وعذابا معجلا عليهم ، وذخرا لك عند الله عز وجل يوم القيامة ) .

 

  وأما العشرون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :يقول لي : ( مثلك في أمتي مثل باب حطة في بني إسرائيل ، فمن دخل في ولايتك فقد دخل الباب ، كما أمره الله عز وجل ) . وأما الحادية والعشرون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ، ولن تدخل المدينة إلا من بابها ، ثم قال : يا علي إنك سترعى ذمتي ، وتقاتل على سنتي ، وتخالفك أمتي ) .

 

 وأما الثانية والعشرون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( إن الله تبارك وتعالى خلق ابني الحسن والحسين من نور ألقاه إليك وإلى فاطمة ، وهما يهتزان كما يهتز القرطان إذا كانا في الأذنين ، ونورهما متضاعف على نور الشهداء سبعين ألف ضعف . يا علي : إن الله عز وجل قد وعدني أن يكرمهما كرامة لا يكرم بها أحدا ما خلا النبيين والمرسلين ) .

 

  وأما الثالثة والعشرون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أعطاني خاتمه في حياته ودرعه ومنطقته وقلدني سيفه ، وأصحابه كلهم حضور وعمي العباس حاضر ، فخصني الله عز وجل منه بذلك دونهم .

 

 وأما الرابعة والعشرون : فإن الله عز وجل أنزل على رسوله : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَاجَيْتُمْ الرَّسُولَ فَقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَةً ذَلِكَ خَيْرٌ لَكُمْ وَأَطْهَرُ فَإِنْ لَمْ تَجِدُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ } المجادلة 12 .فكان لي دينار : فبعته عشرة دراهم ، فكنت إذا ناجيت رسول الله صلى الله عليه وآله اصدق قبل ذلك بدرهم ، ووالله ما فعل هذا أحد من أصحابه قبلي ولا بعدي . فأنزل الله عز وجل : { أَ أَشْفَقْتُمْ أَنْ تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيْ نَجْوَاكُمْ صَدَقَاتٍ فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلاَةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} المجادلة13 .فهل تكون التوبة إلا من ذنب كان .

 

 أما الخامسة والعشرون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( الجنة محرمة على الأنبياء حتى أدخلها أنا ، وهي محرمة على الأوصياء حتى تدخلها أنت ، يا علي إن الله تبارك وتعالى بشرني فيك ببشرى لم يبشر بها نبيا قبلي ، بشرني بأنك سيد الأوصياء وأن ابنيك الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة يوم القيامة ) .

 

وأما السادسة والعشرون : فإن جعفراً أخي الطيار في الجنة مع الملائكة ، المزين بالجناحين من در وياقوت وزبرجد .

 

وأما السابعة والعشرون : فعمي حمزة سيد الشهداء في الجنة .

 

وأما الثامنة والعشرون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( إن الله تبارك وتعالى وعدني فيك وعدا لن يخلفه ، جعلني نبيا وجعلك وصيا ، وستلقى من أمتي من بعدي ما لقي موسى من فرعون ، فاصبر واحتسب حتى تلقاني فأوالي من والاك ، وأعادي من عاداك ) .

 

 وأما التاسعة والعشرون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( يا علي أنت صاحب الحوض لا يملكه غيرك ، وسيأتيك قوم فيستسقونك فتقول : لا ولا مثل ذرة ، فينصرفون مسودة وجوههم، و سترد عليك شيعتي وشيعتك فتقول : رووا رواء مرويين فيروون مبيضة وجوههم ) .

 

وأما الثلاثون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( يحشر أمتي يوم القيامة على خمس رايات : فأول راية : ترد علي راية فرعون هذه الأمة وهو معاوية . والثانية : مع سامري هذه الأمة وهو عمرو بن العاص . والثالثة : مع جاثليق هذه الأمة وهو أبو موسى الأشعري . والرابعة : مع أبي الأعور السلمي .

 

 وأما الخامسة : فمعك يا علي تحتها المؤمنون وأنت إمامهم . ثم يقول الله تبارك وتعالى للأربعة : ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وهم شيعتي ومن والاني وقاتل معي الفئة الباغية والناكبة عن الصراط ، وباب الرحمة وهم شعيتي فينادي : هؤلاء : { أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (14) فَالْيَوْمَ لاَ يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلاَ مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلاَكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ } الحديد 15 . ثم ترد أمتي وشيعتي ، فيروون من حوض محمد صلى الله عليه وآله ، وبيدي عصا عوسج أطرد بها أعدائي طرد غريبة الإبل .

 

 وأما الحادية والثلاثون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( لولا أن يقول فيك الغالون من أمتي ما قالت النصارى في عيسى ابن مريم ، لقلت فيك قولا لا تمر بملأ من الناس إلا أخذوا التراب من تحت قدميك يستشفون به ) .

 

وأما الثانية والثلاثون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( إن الله تبارك وتعالى نصرني بالرعب ، فسألته أن ينصرك بمثله ، فجعل لك من ذلك مثل الذي جعل لي ) .

 

وأما الثالثة والثلاثون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :ألتقم أذني : وعلمني ما كان وما يكون إلى يوم القيامة ، فساق الله عز وجل ذلك إلي على لسان نبيه صلى الله عليه وآله . وأما الرابعة والثلاثون : فإن النصارى ادعوا أمرا فأنزل الله عزّ وجلّ فيه : { فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ }آل عمران61 . فكان : نفسي نفس رسول الله صلى الله عليه وآله ، والنساء فاطمة عليها السلام ، والأبناء الحسن والحسين ، ثم ندم القوم فسألوا رسول الله صلى الله عليه وآله الإعفاء فأعفاهم ، والذي أنزل التوراة على موسى والفرقان على محمد صلى الله عليه وآله لو باهلونا لمسخوا قردة وخنازير .

 

وأما الخامسة والثلاثون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :وجهني يوم بدر فقال : ( ائتني بكف حصيات مجموعة في مكان واحد ) فأخذتها ثم شممتها فإذا هي طيبة تفوح منها رائحة المسك ، فأتيته بها فرمى بها وجوه المشركين ، وتلك الحصيات أربع منها كن من الفردوس ، وحصاة من المشرق ، وحصاة من المغرب ، وحصاة من تحت العرش ، مع كل حصاة مائة ألف ملك مددا لنا ، لم يكرم الله عز وجل بهذه الفضلة أحدا قبل ولا بعد .

 

وأما السادسة والثلاثون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( ويل لقاتلك إنه أشقى من ثمود ومن عاقر الناقة ، وإن عرش الرحمن ليهتز لقتلك ، فأبشر يا علي فانك في زمرة الصديقين والشهداء والصالحين ) .

 

وأما السابعة والثلاثون : فإن الله تبارك وتعالى قد خصني من بين أصحاب محمد صلى الله عليه وآله بعلم : الناسخ والمنسوخ ، والمحكم والمتشابه ، والخاص والعام ، وذلك مما مَنّ الله به علي وعلى رسوله . وقال لي الرسول صلى الله عليه وآله : ( يا علي إن الله عز وجل أمرني أن أدنيك ولا أقصيك ، وأعلمك ولا أجفوك ، وحق علي أن أطيع ربي ، وحق عليك أن تعي ) .

 

 وأما الثامنة والثلاثون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله بعثني بعثا ودعا لي بدعوات وأطلعني على ما يجري بعده ، فحزن لذلك بعض أصحابه قال : لو قدر محمد أن يجعل ابن عمه نبيا لجعله ، فشرفني الله عز وجل بالاطلاع على ذلك على لسان نبيه صلى الله عليه وآله . وأما التاسعة والثلاثون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله  يقول : ( كذب من زعم أنه يحبني ويبغض عليا ، لا يجتمع حبي وحبه إلا في قلب مؤمن ، إن الله عز وجل جعل أهل حبي وحبك يا علي ،  في أول زمرة السابقين إلى الجنة ، وجعل أهل بغضي وبغضك في أول زمرة الضالين من أمتي إلى النار ) .

 

 وأما الأربعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :وجهني في بعض الغزوات إلى ركي فإذا ليس فيه ماء ، فرجعت إليه فأخبرته ، فقال : أفيه طين ؟ قلت : نعم ، فقال : ائتني منه ، فأتيت منه بطين فتكلم فيه ، ثم قال : ألقه في الركي ، فألقيته ، فإذا الماء قد نبع حتى امتلأ جوانب الركي ، فجئت إليه فأخبرته .
 فقال لي : وفقت يا علي وببركتك نبع الماء . فهذه المنقبة خاصة بي من دون أصحاب النبي صلى الله عليه وآله .
 وأما الحادية والأربعون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( أبشر يا علي فإن جبرائيل أتاني فقال لي : يا محمد إن الله تبارك وتعالى نظر إلى أصحابك ، فوجد ابن عمك وختنك على ابنتك فاطمة ، خير أصحابك ، فجعله وصيك والمؤدي عنك ) .

 

 وأما الثانية والأربعون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( أبشر يا علي فإن منزلك في الجنة مواجه منزلي ، وأنت معي في الرفيق الأعلى في أعلى عليين ) . قلت : يا رسول الله وما أعلى عليون ؟ فقال : قبة من درة بيضاء لها سبعون ألف مصراع مسكن لي ولك يا علي .

 

 وأما الثالثة والأربعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( إن الله عز وجل رسخ حبي في قلوب المؤمنين وكذلك رسخ حبك يا علي في قلوب المؤمنين ، ورسخ بغضي وبغضك في قلوب المنافقين ، فلا يحبك إلا مؤمن تقي ، ولا يبغضك إلا منافق كافر ).

 

 وأما الرابعة والأربعون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : ( لن يبغضك من العرب إلا دعي ، ولا من العجم إلا شقي ، ولا من النساء إلا سلقلقية ـ الصخابة ـ )

 

 وأما الخامسة والأربعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : دعاني وأنا رمد العين فتفل في عيني وقال : ( اللهم اجعل حرها في بردها وبردها في حرها ).  فوالله ما اشتكت عيني إلى هذه الساعة .

 

وأما السادسة والأربعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أمر أصحابه وعمومته بسد الأبواب ، وفتح بأبي بأمر الله عز وجل ، فليس لأحد منقبة مثل منقبتي .

 

وأما السابعة والأربعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أمرني في وصيته بقضاء ديونه وعداته ، فقلت : يا رسول الله قد علمت أنه ليس عندي مال ، فقال : سيعينك الله ، فما أردت أمرا من قضاء ديونه وعداته إلا يسره الله لي حتى قضيت ديونه وعداته ، وأحصيت ذلك فبلغ ثمانين ألفا وبقي بقية أوصيت الحسن أن يقضيها .

 

 وأما الثامنة والأربعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أتاني في منزلي ، ولم يكن طعمنا منذ ثلاثة أيام ، فقال : يا علي هل عندك من شيء ؟ فقلت : والذي أكرمك بالكرامة واصطفاك بالرسالة ما طعمت وزوجتي وابناي منذ ثلاثة أيام . فقال النبي صلى الله عليه وآله : يا فاطمة ادخلي البيت وانظري هل تجدين شيئا ، فقالت : خرجت الساعة . فقلت : يا رسول الله أدخله أنا ؟ فقال : ادخل باسم الله ، فدخلت فإذا أنا بطبق موضوع عليه رطب من تمر وجفنة من ثريد ، فحملتها إلى رسول الله صلى الله عليه وآله .فقال صلى الله عليه وآله : يا علي رأيت الرسول الذي حمل هذا الطعام ؟ فقلت : نعم ، فقال : صفه لي ، فقلت : من بين أحمر وأخضر وأصفر ، فقال : تلك خطط جناح جبرائيل عليه السلام مكللة بالدر والياقوت ، فأكلنا من الثريد حتى شبعنا ، فما رأى إلا خدش أيدينا وأصابعنا ، فخصني الله عز وجل بذلك من بين أصحابه . وأما التاسعة والأربعون : فإن الله تبارك وتعالى خص نبيه صلى الله عليه وآله بالنبوة ، وخصني النبي صلى الله عليه وآله بالوصية ، فمن أحبني فهو سعيد يحشر في زمرة الأنبياء عليهم السلام . وأما الخمسون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :بعث ببراءة مع أبي بكر فلما مضى أتى جبرائيل عليه السلام ، فقال : يا محمد لا يؤدى عنك إلا أنت أو رجل منك ، فوجهني على ناقته العضباء فلحقته بذي الحليفة فأخذتها منه ، فخصني الله عز وجل بذلك . وأما الحادية والخمسون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أقامني للناس كافة يوم غدير خم ، فقال : ( من كنت مولاه فعلي مولاه ) فبعدا وسحقا للقوم الظالمين .

 

 وأما الثانية والخمسون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( يا علي : ألا أعلمك كلمات علمنيهن جبرائيل عليه السلام ؟ فقلت : بلى، قال: قل : ( يا رازق المقلين ، ويا راحم المساكين ، ويا أسمع السامعين ، ويا أبصر الناظرين ، ويا أرحم الراحمين ارحمني وارزقني ) .

 

  وأما الثالثة والخمسون : فإن الله تبارك وتعالى لن يذهب بالدنيا حتى يقوم منا القائم ، يقتل مبغضينا ، ولا يقبل الجزية ، ويكسر الصليب والأصنام ، ويضع الحرب أوزارها ، ويدعو إلى أخذ المال فيقسمه بالسوية ، و يعدل في الرعية .

 

 وأما الرابعة والخمسون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول :  يا علي سيلعنك بنو أمية ، ويرد عليهم ملك بكل لعنة ألف لعنة ، فإذا قام القائم لعنهم أربعين سنة.  وأما الخامسة والخمسون : رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لي : ( سيفتتن فيك طوائف من أمتي فيقولون : إن رسول الله صلى الله عليه وآله لم يخلف شيئا فبماذا أوصى عليا ؟ أو ليس كتاب ربي أفضل الأشياء بعد الله عز وجل ، والذي بعثني بالحق لئن لم تجمعه بإتقان لم يجمع أبدا ) فخصني الله عز وجل بذلك من دون الصحابة . وأما السادسة والخمسون : فإن الله تبارك وتعالى : خصني بما خص به أولياءه وأهل طاعته ، وجعلني وارث محمد صلى الله عليه وآله ، فمن سائه ساءه ومن سره سره ، وأومأ بيده نحو المدينة .

 

 وأما السابعة والخمسون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :كان في بعض الغزوات ففقد الماء فقال لي : يا علي قم إلى هذه الصخرة وقل : ( أنا رسول رسول الله انفجري لي ماء ) ، فوالله الذي أكرمه بالنبوة لقد أبلغتها الرسالة ، فاطلع منها مثل ثدي البقر ، فسال من كل ثدي منها ماء ، فلما رأيت ذلك أسرعت إلى النبي صلى الله عليه وآله فأخبرته ، فقال : ( انطلق يا علي فخذ من الماء ) وجاء القوم حتى ملئوا قربهم وأدواتهم وسقوا دوابهم وشربوا وتوضئوا . فخصني الله عز وجل بذلك من دون الصحابة .

 

 وأما الثامنة والخمسون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أمّرني في بعض غزواته وقد نفد الماء فقال : ( يا علي ائتني بتور ، فأتيته به ، فوضع يده اليمنى ويدي معها في التور ، فقال : انبع ) فنبع الماء من بين أصابعنا .

 

 وأما التاسعة والخمسون : فإن رسول الله وجهني إلى خيبر فلما أتيته وجدت الباب مغلقا ، فزعزعته شديدا ، فقلعته ورميت به أربعين خطوة ، فدخلت ، فبرز إلي مرحب ، فحمل عليَّ وحملت عليه ، وسقيت الأرض من دمه ، وقد كان وجه رجلين من أصحابه فرجعا منكسفين .

 

 وأما الستون : فإني قتلت عمرو بن عبد ود ، وكان يعد ألف رجل ،  فقال رسول الله صلى الله عليه وآله في حقي : ( لضربة على يوم الخندق أفضل من أعمال الثقلين ) : وقال : ( برز الإسلام كله إلى الكفر كله ) . وأما الحادية والستون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله  يقول : ( يا علي مثلك في أمتي مثل " قل هو الله أحد " فمن أحبك بقلبه فكأنما قرأ ثلث القرآن ، ومن أحبك بقلبه وأعانك بلسانه فكأنما قرأ ثلثي القرآن ، ومن أحبك بقلبه وأعانك بلسانه ونصرك بيده فكأنما قرأ القرآن كله ).

 

 وأما الثانية والستون : فإني كنت مع رسول الله صلى الله عليه وآله في جميع المواطن والحروب ، وكانت رايته معي .

 

وأما الثالثة والستون : فإني لم أفر من الزحف قط ، ولم يبارزني أحد إلا سقيت الأرض من دمه .

 

 وأما الرابعة والستون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :أُتي بطير مشوي من الجنة ، فدعا الله عز وجل أن يدخل عليه أحب خلقه إليه ، فوفقني الله للدخول عليه حتى أكلت معه من ذلك الطير .

 

 وأما الخامسة والستون : فإني كنت اصلي في المسجد فجاء سائل فسأل وأنا راكع ، فناولته خاتمي من إصبعي فأنزل الله تبارك وتعالى فيّ : { إِنَّمَا وَلِيُّكُمْ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ } المائدة 55 .

 

 وأما السادسة والستون : فإن الله تبارك وتعالى رد علي الشمس مرتين .  ولم يردها على أحد من أمة محمد صلى الله عليه وآله غيري .

 

   وأما السابعة والستون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : أمر أن ادعى بإمرة المؤمنين في حياته وبعد موته ، ولم يطلق ذلك لأحد غيري.

 

 وأما الثامنة والستون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : ( يا علي إذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش : أين سيد الأنبياء ؟ فأقوم ، ثم ينادي أين سيد الأوصياء ؟ فتقوم .ويأتيني رضوان بمفاتيح الجنة ، ويأتيني مالك بمقاليد النار ، فيقولان : إن الله جل جلاله أمرنا أن ندفعها إليك ، ونأمرك أن تدفعها إلى علي بن أبي طالب ، فتكون يا علي قسيم الجنة والنار ) .

 

 وأما التاسعة والستون : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( لولاك ما عرف المنافقون من المؤمنين ) .

 

 وأما السبعون : فإن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :نام ونومني وزوجتي فاطمة وابني الحسن والحسين ، وألقى علينا عباءة قطوانية ، فأنزل الله تبارك وتعالى فينا : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } الأحزاب 33 . وقال جبرائيل عليه السلام : أنا منكم يا محمد ، فكان سادسنا جبرائيل عليه السلام.ذكره الصدوق في كتاب الخصال ب70ص572ح1.

يا طيب : حديث شريف جامع لكثير من معارف الإمامة وأدلتها ، وبيان كريم لفضل الله على نبينا الأكرم وآله صلى الله عليهم وسلم وبالخصوص أمير المؤمنين عليه السلام ، وراجع صحيفة النبوة وصحيفة الإمام علي عليه السلام بل شرح الأسماء الحسنى ، تجد أحاديث خاصة في كل منقبة ، بل ترى لها معاني كريمة أخرى وبأسلوب جميل من تعبير الله ورسوله ، كما لم نضع أسئلة كثيرة على الحديث ، لأنه بشرحه حين الجواب يحتاج لصفحات كثيرة ، فيُخرج المسابقة الإيمانية عن البحث المختصر ، فإن أحببت المزيد فراجع ما ذكرنا من الصحف .

 

جدول بأسماء المعصومين الأربعة عشر وأئمة الحق ومشخصاتهم

المعصومين
الأربعـةعشر

الاسم الشريف

اسم الأب

اللـقب

الكنية

اسم
الأم

محـل
الولادة

مدة إمامته

عمره الشريف

محل
 
الدفن

ـ 1ـ
خاتم
الأنبياء

محمد

عبد الله

المصطفى

أبو القاسم

آمنة

مـكة
المكرمة

23

63

المدينة
 المنورة

ـ 2ـ
 
الإمام الأول

علي

أبوطالب
عمران

المرتضى
أميرالمؤمنين

أبو الحسن

فاطمة

 مـكة
المكرمة

30

63

النجف الأشرف

ـ 3ـ
سيدةالنساء

فاطمة

محمد

الزهراء

أم أبيها
أم الحسنين

خديجة

 مـكة
المكرمة

ــ

18

المدينة المنورة

ـ 4ـ الإمام الثاني

حسن

علي

المجتبى

أبو
محمد

فاطمة

المدينة
المنورة

10

47

بقيع
 
المدينة

ـ 5ـ
 الإمام الثالث

حسين

علي

سيد
الشهداء

أبو
عبدالله

فاطمة

المدينة
المنورة

10

57

كربلاء المقدسة

ـ 6ـ
 
الإمام الرابع

علي

الحسين

زين العابدين

أبو
محمد

شهر
بانو

المدينة
المنورة

35

57

بقيع
 المدينة

ـ 7ـ
 إمام الخامس

محمد

علي

الباقر

أبو
 جعفر

فاطمة
بنت
الحسن

المدينة
المنورة

19

57

بقيع
 المدينة

ـ 8ـ
 الإمام السادس

جعفر

محمد

الصادق

أبو
عبدالله

أم فروة
فاطمة

المدينة
المنورة

34

65

البقيع
المدينة

ـ 9ـ
 
الإمام السابع

موسى

جعفر

الكاظم

أبو الحسن

حميد
 المغربية

أبواء
المدينة

35

55

الكاظمين
 بغداد

ـ10ـ
 
الإمام الثامن

علي

موسى

الرضا

أبو محمد

تكتم
نجمة

المدينة
المنورة

20

55

مشـهد
 إيران

ـ11ـ
 الإمام التاسع

محمد

علي

الجواد

أبو
جعفر

سبيكة
 
خيزران

المدينة
المنورة

17

25

الكاظمين
بغداد

ـ12ـ
 
الإمام العاشر

علي

محمد

الهادي

أبو الحسن

سمانه

المدينة
المنورة

33

42

سامراء

ـ13ـ
 الحادي عشر

حسن

علي

العسكري

أبو
محمد

حديث
سليل

المدينة
المنورة

6

28

سامراء

ـ14ـ
 الثاني عشر

محمد

حسن

المهدي

أبو القاسم

نرجــس

سامراء
العراق

إمامنا الحي صاحب العصر والزمان المهدي المنتظر

 

يا طيب : مر حديث ضرورة الثبات على الدين بمعرفة أئمة الحق ، وهذه أحاديث ما عرفت بإضافة وبتعبير آخر ، فإن حفظتها في المرحلة السابقة فإليك تتمة لهذه المرحلة :

 

اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي

اللهمَّ كُنْ لِوليكَ الحُجّةَ بنَ الحسنِ العَسكَري ، صَلواتُكَ عَليهِ وَعَلى آبائِهِ
 في هذهِ السّاعةِ وَفي كُلِّ ساعةِ ، ولياً وحافِظاً ، وقائِداً وناصِراً
ودليلاً وَعيناً ،
حتّى تُسكِنهُ أرضكَ طَوعاً ، وَتمتعهُ فيها طويلاً
 وَهَبْ لَنا : رَأفتهُ وَرَحمتهُ ، وَدَعوتهُ ودُعائهُ
وَخيرُه ما نَنالُ بِهِ ، سَعَة مِنْ فَضلِكَ وَفوزاً عِندَكَ يا كريمُ

يا طيب : أحفظ هذين الدعاءين ، وواظب على تكرارهما ما استطعت ، سواء قبل العمل أو بعده  أو حين التوجه والذهاب له ، أو بعد الصلاة أو في قنوتها ، أو أجعلها وردا في طريقك وسفرك ، فأجعل لها وقتا ، فإنها أدعية تثبت الإيمان وتعرفنا سبيل دين الله وحكمته في أولياءه ، وتجعلنا على صراط المنعم عليها هدى ودين وعبودية وإخلاص لله سبحانه أبدا إن شاء الله .

 

 

 

 

 

 

 

 

أسئلة المرتبة الإيمانية الــثــامــنــة

 

مجموعة الأسئلة الأولى

في أصول الدين وأسماء المعصومين والدعاء لهم

كم عدد أصول الدين وعرفها بتعريف مختصر ؟[1].

كم معصوم اسمه : محمد ؟[2]

كم إمام اسمه : علي ؟[3]

كم إمام اسمه : حسن ؟[4]

كم معصوم أسمه : لا مشابه له في أسماء الأئمة ؟[5]

كم إمام أسم : أباه محمد ؟[6]

كم إمام أسم : أباه علي ؟[7]

كم إمام اسم : أمهم فاطمة ؟[8]

أذكر دعاء اللهم عرفني نفسك ... ؟[9]

أذكر دعاء : اللهم كن وليك الحجة بن الحسن ؟[10]

 

 

مجموعة الأسئلة الثانية

في كنى المعصومين والمقارنة بينها

كم عدد فروع الدين وما هي ؟[11]

كم معصوم كنيته : أبو القاسم ؟[12]

كم معصوم كنيته : أبو محمد ؟[13]

كم معصوم كنيته : أبو الحسن ؟[14]

كم معصوم كنيته : أبو عبد الله ؟[15]

كم معصوم كنيته : أبو جعفر ؟[16]

كم معصوم : لا مشابه لكنيته ؟[17]

 

 

مجموعة الأسئلة الثالثة

تعريف أصول الدين والمقارنة بين عمر المعصومين

عرف أصول الدين بتعريف مختصر ؟[18]

كم معصوم فوق الستين سنة وعمرهم متساوي ومن هم ؟[19]

كم إمام فوق الخمسين وأقل من الستين وعمرهم متساوي ؟[20]

من هو الإمام الأكبر عمرا قبل الحجة عجل الله تعالى ظهوره ؟[21]

من هو المعصوم الأصغر عمرا ؟[22]

من هو الإمام الأصغر عمرا ؟ [23]

كم معصوم عمرهم الشريف أقل من الثلاثين سنة ؟[24]

كم معصوم عمرهم الشريف فوق الأربعين وأقل من الخمسين ؟[25]

من هو المعصوم أطول المعصومين عمرا ؟[26]

وشكرا وافرا لإجابتكم الكريمة السابقة والآتية إن شاء الله .

 

 

مجموعة الأسلة الرابعة

فروع الدين و مدة إمامة المعصومين والمقارنة بينها

ما هي فروع الدين أذكر عددها وأسمائها ؟[27]

من هو الإمام الأطول في زمان الإمامة و قبل الحجة عليه السلام؟[28]

ومن هو الإمام الأقل فترة في زمان الإمامة ؟[29]

كم إمام مدة إمامتهم متساوي على أن تكون أقل من عشرين سنة؟[30]

كم إمام مدة إمامتهم فوق الثلاثون سنة وإمامتهم متساوية ؟[31]

كم إمام مدة إمامتهم أقل من عشر سنوات ؟[32]

كم معصوم مدة ولايته وإمامته ثلاثة وعشرون سنة ؟[33]

كم إمام ومدة ولايته وإمامته ثلاثون سنة ؟[34]

أي الأئمة روحي له الفداء أطول المعصومين إمامة ؟[35]

 

 

مجموعة الأسئلة الخامسة

مشخصات المعصومين ومناقبهم ومحل ولادتهم وشهادتهم

السؤال الأول : أذكر سبعة مناقب من سبعين منقبة للإمام علي تدل على الإمامة ؟[36]

السؤال الثاني : أكتب يا طيب : أسماء المعصومين الأربعة عشر واسم آبائهم عليهم السلام ملحقا بهم محــل ولادتهم  فقط ؟[37]

السؤال الثالث : أكتب يا طيب : ألقاب المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام فقط متسلسلا ثم محل شهادتهم ومراقدهم ؟[38]

السؤال الرابع : أكتب يا طيب : كنى المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام متسلسلا ثم ملحق بها مدة إمامتهم فقط ؟[39]

 



 

 

 

 

أجوبة الأسئلة للمرتبة الإيمانية الــثــامــنــة

 

أجوبة أسئلة المجموعة الأولى

في أصول الدين وأسماء المعصومين والدعاء لهم

 

[1] أصول الدين خمسة وعرفها كما في المتن وطبق عليها تعريفكم.

[2] أربعة معصومين اسمهم محمد : المعصوم الأول : نبينا الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، المعصوم السابع : محمد بن علي الباقر ، والمعصوم الحادي عشر : محمد بن علي الجواد ، والمعصوم الرابع عشر : محمد بن الحسن عجل الله ظهوره .

[3] أربعة أئمة اسمهم علي : الإمام الأول : أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، والإمام الرابع : علي بن الحسين زين العابدين ، والإمام الثامن : علي بن موسى الرضا ، والإمام العاشر : علي بن محمد الهادي ، عليهم السلام .

[4] إمامان أسمهم حسن : الإمام الثاني : الحسن بن علي المجتبى ، والإمام الحادي عشر : الحسن بن علي العسكري عليهم السلام .

[5] أربعة معصومين لا مشابه لاسمهم : المعصوم الثالث : فاطمة بنت محمد الزهراء ، والمعصوم الخامس : الحسين بن علي سيد الشهداء، والمعصوم الثامن : جعفر بن محمد الصادق ، والمعصوم التاسع : موسى بن جعفر الكاظم ، صلى الله عليهم وسلم .

[6] إمامان اسم أبوهم محمد : الإمام السادس : جعفر بن محمد الصادق ، الإمام العاشر : علي بن محمد الهادي ، عليهم السلام .

[7] ثلاث أئمة أسم أبوهم علي : الإمام الخامس : محمد بن علي الباقر ، الإمام التاسع : محمد بن علي الجواد ، الإمام الحادي عشر الحسن بن علي العسكري عليهم السلام .

[8]  خمسة أئمة أسم أمهم فاطمة : الإمام : علي المرتضى ، والإمام : الحسن المجتبى ، والإمام : الحسين سيد الشهداء ، والإمام : محمد الباقر ، والإمام : جعفر الصادق ، عليهم السلام :

[9] يا طيب: أذكر الدعاء عن حفظ وإيمان ومعناه كسورة الفاتحة.

[10] يا طيب: أطلب من الله الرحمة لأولياء نعمته وكن على صراطهم.

 


 

أجوبة أسئلة المجموعة الثانية

في كنى المعصومين والمقارنة بينها

 

[11] فروع الدين عشرة ، وتذكرها كما في المتن ، ويجب أن نتعلم أحكام ما يجب أن نعمله فعلا ومورد حاجتنا من الرسائل العملية  لمراجع الدين ، لأنه كل عبد مكلف شرفه الله بهدى يُصلحه ، ويجب أن يعرف أحكام دينه من مجتهد يرجع له ويقلده ويعمل بفتواه .

 والرسالة في الغالب من جزأين  : الجزء الأول : يشمل الفروع العشرة أعلاه ، وتسمى العبادات ،.والجزء الثاني : يشمل أحكام الحلال والحرام ، والتجارة ، والدين ، والزراعة  ، و الطعام ، والحيوان  ، وأحكام الزواج والطلاق ، والإرث ، والقضاء والشهادات ، والديات والقصاص ، وغيرها مما نحتاجه في حياتنا .

[12] معصومان كنيتهم أبو القاسم : نبينا الأكرم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم ، والمعصوم الرابع عشر : محمد بن الحسن ، إمام العصر والزمان عجل الله ظهوره ، وجعلنا من أنصاره وأعوانه .

[13] ثلاثة معصومين كنيتهم أبو محمد : الإمام الثاني : الحسن بن علي ، والإمام الرابع : علي بن الحسين ، والإمام الحادي عشر : الحسن بن علي العسكري .

[14] أربعة معصومين كنيتهم أبو الحسن : الإمام الأول : أبو الحسن علي بن أبي طالب أمير المؤمنين ، و الإمام السابع : أبو الحسن الأول موسى بن جعفر ، والإمام الثامن : أبو الحسن الثاني علي بن موسى ، والإمام العاشر : أبو الحسن الثالث علي بن محمد ، عليهم السلام .

[15] معصومان كنيتهم أبو عبد الله : الإمام الثالث : الحسين بن علي ، والإمام السادس : جعفر بن محمد ، عليهم السلام .

[16] معصومان كنيتهم أبو جعفر : الإمام الخامس : محمد بن علي الباقر ، والإمام التاسع : محمد بن علي الجواد عليهم السلام .

[17]  معصوم واحد لا مشابه لكنيته : فاطمة الزهراء عليها السلام : أم أبيها ، أم الأئمة ، أم الحسنين .

وإن أشهر ألقابها بعد : الزهراء ، هو : سيدة النساء ، وكذا لها ألقاب كثيرة أخرى : منها : الــ   مرضية ، راضية ، بتول ، منصورة ، محدثة ، كوثر ، طاهرة .... وراجع صحيفتها في موسوعة صحف الطيبين.

 

 

أجوبة مجموعة الأسئلة الثالثة

تعريف أصول الدين والمقارنة بين عمر المعصومين

 

يا طيب : تم تعريف أصول الدين في المتن بتعريف يتكون من سطرين ، وذكرنا تعريفا يبين أهم معارف أصول الدين ، وهذا بيان أخر لها ، وأيهم حفظت وأجبت به فهو يجزي إن شاء الله .

[18] أصول الدين خمسة :

الأول : التوحيد : الإيمان بأن الله واحد لا شريك له .

والثاني : العدل : الإيمان بأن الله عادل لا يظلم أحد لا في الدنيا ولا في الآخرة .

والثالث : النبوة : الإيمان بأن الله يهدي عباده لمعرفته ودينه الحق بأنبياء يختارهم ويصطفيهم ، وذلك لأنهم أكرم عباده في زمانهم وأحسنهم علما وعملا ، وأول الأنبياء نبي الله آدم وأخرهم خاتم الأنبياء المصطفى محمد صلى الله عليهم وآله وسلم .

والرابع : الإمامة : الإيمان بأن الله بعد ختم النبوة لم يهمل عباده بل جعل لهم أئمة حق يهدون لدينه الحق ، ويصطفيهم ويختارهم لملاك أنهم أحسن الناس علما به وبمعارفه وأخلصهم طاعة وعبودية له ، وبالرجوع لهم يعرف هداه الحق ويعتصم الناس من الاختلاف في الدين وفي معارف التوحيد ، وفي الإسلام اثنا عشر إماما بعد النبي ، أولهم الإمام علي بن أبي طالب المرتضى ، وآخرهم الحجة المهدي :

محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين أخ الحسن بن علي المرتضى عليهم السلام

والخامس : المعاد : وهو إن الله يبعث العباد ويحشرهم يوم القيامة ليثيبهم فيجزي المحسن بإحسانه والمسيء بسيئاته .

 

[19] معصومان عمرهم فوق 60 سنة ومتساوي : هم النبي الأكرم محمد ، والإمام علي  صلى الله عليهم وسلم ، وهما بعمر 63 سنة.

[20] خمسة معصومين عمرهم أقل من الستين وعمرهم متساوي :

 ثلاثة معصومين : بعمر 57 سنة ، وهم الإمام الحسين ، والإمام علي بن الحسين ، والإمام محمد الباقر صلى الله عليهم وسلم .

ومعصومان : بعمر 55 سنة ، وهم الإمام موسى بن جعفر ، والإمام علي بن موسى الرضا عليهم السلام  .

[21] الإمام الأكبر عمرا قبل الحجة : هو الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام وكان عمره 65 سنة .

[22] المعصوم الأصغر عمرا : فاطمة الزهراء عليها السلام 18 سنة .

[23] الإمام الأصغر عمرا : هو الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام 25 سنة .

[24] ثلاثة معصومين عمرهم أقل من ثلاثين سنة: فاطمة الزهراء عمرها 18 سنة ، والإمام محمد الجواد عمره 25 والإمام الحسن العسكري عمره 28 عليهم السلام .

[25] معصومان عمرهم بالأربعين : الإمام الحسن المجتبى عمره 47 سنة ، والإمام علي الهادي عمره 42 سنة .

[26] أطول المعصومين عمرا على الإطلاق: هو الحجة المهدي المنتظر : محمد بن الحسن العسكري عجل الله ظهوره ، وجعلنا من أنصاره وأعوانه ، يكون عمره 1167من سنة الولادة سنة 255 للهجرة إلى هذه السنة التي نحن فيها 1427 .

 

أجوبة مجموعة الأسئلة الرابعة

فروع الدين و مدة إمامة المعصومين والمقارنة بينها

 

[27] فروع الدين عشرة : الصلاة ، الصوم ، الحج ، الزكاة ، الخمس ، الجهاد ، الأمر بالمعروف ، النهي عن المنكر ، التولي لأولياء الله ، التبري من أعداء الله ، وراجع التوضيح في أجوبة المجموعة الثانية .

 

[28] الإمام الأطول إمامة قبل الحجة اثنان : الإمام علي بن الحسين السجاد ، والإمام موسى الكاظم ، ومدة إمامتهم 35 سنة .

[29] الأقل في زمان الإمامة : هو الإمام الحسن العسكري  6 سنوات.

[30] إمامان مدة إمامتهم متساوية وأقل من عشرين سنة : وهم الإمام الحسن ، والإمام الحسين عليهم السلام ، وكانت 10 سنوات .

[31] إمامان مدة إمامتهم متساوية وهي فوق 30 سنة : وهم الإمام علي بن الحسين السجاد ، والإمام موسى بن جعفر الكاظم ، وكانت 35 سنة .

[32] إماما واحد مدة إمامته أقل من 10 سنوات : وهو الحسن العسكري مدة إمامته 6 سنوات .

[33]  معصوم واحد مدة إمامته وولايته 23 سنة : هو نبينا الأكرم محمد المصطفى سيد المرسلين وخاتم النبيين صلى الله عليه وآله وسلم ، وقد عم نوره الدنيا محبة وهدى وخير وصلاح .

[34]  إمام واحد ولايته وإمامته 30 سنة : هو الإمام علي عليه السلام ، و 5 سنوات تكلم فيها فعرف منه علوم معارف الله التي لا تحصى ، و 25 سنة جليس البيت لا يستشار إلا في المهمات فينجيهم بنصحه ، أه لو ودوه وتولوه وأمّروه وأطاعوه .

[35]  أطول الأئمة عليهم السلام عمرا وإمامة على الإطلاق : هو المهدي والحجة محمد بن الحسن المنتظر عجل الله ظهوره وجعلنا من أنصاره وأعوانه ، مدة الولاية والإمامة إلى هذه السنة سنة كتابة هذه السطور سنة 1427 للهجرة ، وأنه استلم الإمامة بعد وفاة أبيه العسكري سنة 260 للهجرة فتكون مدتها 1167 سنة ، وعمره الشريف إلى الآن 1172 سنة ، لأنه ولد عليه السلام سنة 255 للهجرة ، ويأتي بيان في المرتبة الآتية..

 

أجوبة مجموعة الأسئلة الخامسة

مشخصات المعصومين ومناقبهم ومحل ولادتهم وشهادتهم

[36] يا طيب : أتلو الحديث الشريف بتمعن ، وحاول أن تتذكر مقامات الإمام علي عليه السلام ومفاخره فيه ، وما خصه الله سبحانه من المكارم والفضائل ، والتي كانت تُبين بتصرف نبي الرحمة معه وحبه له وكثرة اهتمامه بأمره وبيان فضائله ومكارمه وعلو مقامه ، والتي كان أولها بيان رعاية الله  له بجعله مع النبي الأكرم ، واستجابته للدين ، ونبذه للمحرمات ، وملازمته للنبي و باختصاصه به وبعائلته ، أو بتأميره على المسلمين و بجعله قائد لهم ، أو ببيان فضله وعلو مقامه عند الله ، و بيان ما نزلت بحقه من الآيات ، أو بيان علو تصرفه ونصره للدين في زمن النبي وبعده .

 وفي كلها يا طيب : نتعرف على مقام الإمامة وملاكها ، والإمام وما هي مواصفاته وخصائصه وعناية الله ورسوله به وتصرفه الكريم في الطاعة والمبادرة لبيان الإخلاص في عبودية الله والكون في خدمة دينه ، وبهذا نتعرف على أئمة الحق بعده الذين تحقق بهم أس ملاك الإمامة و وجوب الطاعة لهم ومودتهم والصلاة والتسليم عليهم ، لأن الله سبحانه طهرهم وصلى عليهم وأمر بودهم وجعلهم كوثر الخير وأهله ، وآل رسول الله الذي خصهم بالمباهلة التي شارك فيها خمسة معصومين وهي كباقي الآيات معرفه لهم ، وهذا فضلا عما خصهم به من الأحاديث التي تعرف شأنهم الكريم ، فتابع الحديث وأختار منه قسما وتعرف على ما فيه من المناقب حفظا ، ثم يكون لك علم أجمالي بالباقي ، بل معرفة حقة يمكن أن تستحضرها متى ما تشاء .

فنكون يا طيب : بما حفظنا وعرفنا عندنا دليل مقنع لأهم أصل من أصول الدين وهو الإمامة بعد معرفة الله ورسوله ، وقد قال الله تعالى : يوم ندعو كل أناس بإمامهم ، وتفسيرها واضح بأنه من لم يدعى بإمام حق لابد أن يكون إمام باطل  أو تابعا له، وقد تعرفنا  على الإمام الحق بهذا الحديث ، فإنه فيه سبعون فضيلة ومنقبة وكرامة تعرفه ، فأختار منها ما شئت ، وجعلنا الله وإياكم مع نبي الرحمة وآله الطيبين الطاهرين الآن ويوم الدين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 

[37] جواب السؤال الثاني :

أسماء المعصومين مع اسم آبائهم مع محل الولادة :

المعصوم الأول : نبينا  محمد بن عبد الله محل الولادة مكة المكرمة.

المعصوم الثاني : الإمام علي بن أبي طالب محل الولادة مكة المكرمة.

المعصوم الثالث: أم الأئمة فاطمة بنت محمد محل الولادة مكة المكرمة.

المعصوم الرابع : الإمام الحسـن بن علي محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم الخامس : الإمام الحسين بن علي محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم السادس : الإمام علي بن الحسين محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم السابع : الإمام محمـد بن علي محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم الثامن : الإمام جعفـر بن محمد محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم التاسع : الإمام موسى بن جعفر محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم العاشر : الإمام علي بن موسى محل الولادة المدينة المنورة.

المعصوم الحادي عشر : الإمام محمد بن علي محل الولادة المدينة ..

المعصوم الثاني عشر: الإمام علي بن محمد محل الولادة المدينة ...

المعصوم الثالث عشر: الإمام الحسن بن علي محل الولادة المدينة ...

المعصوم الرابع عشر: الإمام محمد بن الحسن محل الولادة سامراء.

صلى الله عليهم وسلم يوم ولدوا ويوم الشهادة ويوم يبعثون أحياء . وجعلنا الله معهم في الدنيا والدين ويوم يبعثنا سبحانه للجزاء ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 

 

 [38] جواب السؤال الثالث :

 ألقاب المعصومين الأربعة عشر ومحل شهادتهم :

المعصوم الأول : سيد المرسلين  محل الشهادة والمرقد المدينة المنورة .

المعصوم الثاني: المرتضى الشهادة الكوفة والمرقد النجف الأشرف .

المعصوم الثالث : الزهـراء  محل الشهادة والمرقد المدينة المنورة .

المعصوم الرابع : المجتبـى محل الشهادة المدينة المنورة والمرقد البقيع .

المعصوم الخامس : سيد الشهداء  محل الشهادة والمرقد كـربلاء .

المعصوم السادس: السجاد محل الشهادة المدينة المنورة والمرقد البقيع.

المعصوم السابع : البـاقـر محل الشهادة المدينة المنورة والمرقد البقيع.

المعصوم الثامن: الصـادق محل الشهادة المدينة المنورة والمرقد البقيع.

المعصوم التاسع: الكاظم محل الشهادة العراق بغداد والمرقد الكاظمين.

المعصوم العاشر: الرضا محل الشهادة والمرقد إيران خراسان ، مشهد.

المعصوم الحادي عاشر: الجواد محل الشهادة بغداد والمرقد الكاظمين.

المعصوم الثاني عشر : الهــادي محل الشهادة والمرقد العراق سامراء .

المعصوم الثالث عشر : العسكري محل الشهادة والمرقد العراق سامراء .

المعصوم الرابع عشر : المهــدي : حي يرزق وهو إمام العصر والزمان وهو حجة الله المنتظر والمهدي بنور الله والهادي للأمة ، والذي يملأ الأرض قسطا وعدلا بعد ما تملأ ظلما وجورا ، وهو المقيم للعدل بفضل الله والمظهر لدينه الحق بكل تعاليمه كما أنزلت ، جعلنا الله من أنصاره وأعوانه والحافين به وبآله دنيا وآخرة  ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 

[39] جواب السؤال الرابع : نذكر كنى المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام متسلسلا ثم ملحق بها مدة إمامتهم فقط .

المعصوم الأول : نبينا  أبو القاسم مدة الولاية والإمامة  23  سنة .

المعصوم الثاني :   أبو الحسـن   مدة الولاية والإمامة   30  سنة .

المعصوم الثالث : أم أبيها ، أم الأئمة ، توفت في زمن أبو الحسن .

المعصوم الرابع :   أبو محمـد   مدة الولاية والإمامة   10  سنة .

المعصوم الخامس :  أبو عبد الله  مدة الولاية والإمامة   10  سنة .

المعصوم السادس :  أبو محمـد   مدة الولاية والإمامة   35  سنة .

المعصوم السابع :  أبو جعفـر   مدة الولاية والإمامة   19  سنة .

المعصوم الثامن : أبو عبد الله    مدة الولاية والإمامة   34  سنة .

المعصوم التاسع : أبو الحسن الأول مدة الولاية والإمامة  35  سنة.

المعصوم العاشر : أبو الحسن الثاني مدة الولاية والإمامة 20  سنة.

المعصوم الحادي عشر : أبو جعفر  مدة الولاية والإمامة 17  سنة .

المعصوم الثاني عشر: أبو الحسن الثالث مدة الولاية والإمامة33 سنة

المعصوم الثالث عشر : أبو محمد   مدة الولاية والإمامة   6  سنة .

المعصوم الرابع عشر : أبو القاسم   عجل الله ظهوره :
نكتب السطور في هذه السنة سنة 1427 للهجرة ، فتكون مدة إمامته 1167  سنة  لأنه توفي والده سنة 260 فانتقلت الإمامة له ، وعمره الشريف إلى الآن 1172 سنة  لأنه ولد سنة 255 للهجرة .

 

وهو عليه السلام : حي يرزق إلى يوم الظهور بإذن الله ، فيظهر مؤيدا ومنصورا بالمعجزات ، وبأنصار أختارهم الله له كقادة  313 نفر ، وبجيوش يعدها مؤمنون يلتحقون به حين ظهوره ، جعلنا الله من أنصاره وأعوانه ومكننا لأن نعد العدة إيمانا وهمة وانتظرا ودعاء ، لأنه من أفضل الأعمال انتظار الفرج بإقامة العدل في أرض الله حيث قال الله : لقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر [ وهو القرآن الكريم ] إن الأرض يرثها عبدي الصالحون ، ولا صالح في آخر  الزمان إلا هو عليه السلام ومن تبعه وأعد لنصره العدة وهذا نص الآيات الكريمة :

{ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ
 أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ
(105) إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ (106)
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107)
 قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ (108)
فَإِن تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنتُكُمْ عَلَى سَوَاء
 وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَم بَعِيدٌ مَّا تُوعَدُونَ (109)
 إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ مِنَ الْقَوْلِ وَيَعْلَمُ مَا تَكْتُمُونَ (110)
وَإِنْ أَدْرِي لَعَلَّهُ فِتْنَةٌ لَّكُمْ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (111)
قَالَ رَبِّ احْكُم بِالْحَقِّ وَرَبُّنَا الرَّحْمَنُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (112)} الأنبياء.
 

والعباد الصالحون الذين يرثون الأرض لابد لهم من إمام صالح ، ولا أحد يدعي الإمامة وله برهان التطهير والولاية إلا آل محمد صلى الله عليهم وسلم ، وآخرهم إمامنا المنتظر أبا صالح المهدي عجل الله ظهوره ، ونسأل الله أن يدعونا به كما قال :

{ يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ
فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَئِكَ يَقْرَؤُونَ كِتَابَهُمْ وَلاَ يُظْلَمُونَ فَتِيلاً (71) وَمَن كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً (72) }  الإسراء .

ويا طيب :لابد لك من إمام تقر وتذعن عن دليل محكم وبرهان قاطع للشك قوي وصادق واقعا بولايته ووجوب طاعته ، وتعرف أنه صاحب الصراط المستقيم ودليل هدى الله وله ولأتباعه كرامة الله في الدنيا والآخرة ، وهو الهادي بالحق وصادق واقعا .
و كما قال سبحانه :

{ وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلآ أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ

إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ (7)} الرعد .

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ (119)} التوبة .

 وقد صدق الله سبحانه : آل نبينا الأكرم من قبل في آية المباهلة ولعن من يكذبهم ، وهم عرفونا به ودلونا عليه ، وإنه من ذريتهم الطيبية الطاهرة التي قال الله تعالى مستجيبا لهم : { وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) } الفرقان ، وقد قال الله تعالى : { ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23) } الشورى . وقربى يكون ودهم أجرا لرسالة نبي الرحمة ، وهم آله المطهرون وكوثر الخير صلى الله عليهم وسلم وجعلنا الله معهم في الدنيا والآخرة ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 

تفضل يا طيب إلى المرتبة الإيمانية السابقة  إلى الفهرس العام للمسابقة الإيمانية  إلى المرتبة الإيمانية التالية من المسابقة

أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
و المحب لترحيبكم لهذه المراتب الإيمانية
بالعقل والفكر والبيان وبالقلب والقول باللسان
 
والحفظ والعمل عن إيمان والدوام في السر والإعلان

خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

يا طيب إلى أعلى مقام في الصفحة صفح عنا رب الإسلام بحق نبينا وآله عليهم السلام


يا طيب إلى فهرس صحيفة المسابقة الإيمانية رزقنا الله نورها وحبور خيرها وسرورها