اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْد ِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ
عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ
وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ
 اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
السلام عليك يا أبا عبد الله السلام عليك يا ابن رسول الله
لعن الله من قتلك و لعن الله من أعان عليك و من بلغه ذلك فرضي به
 إنا إلى الله منهم بري‏ء
السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ السَّلَامُ عَلَيْكَ وَ رَحْمَةُ اللَّهِ وَ بَرَكَاتُهُ

هذه الصور أدناه لأول زيارة وعزاء جماهيري يقام عند الإمام الحسين عليه السلام 
في يوم الأربعين سنة 1424بعد أستعد المؤمنون لإقامة العزاء من كل مكان من داخل العراق
وخارجه وقاموا بالمظاهرة المليونية لإقامة عزاء الحسين عليه السلام عند مرقده الطاهر بعد إن تم إعلان سقوط نظام الظلم الجور يوم الأربعاء المصادف 7/صفر/1424 أي في يوم الأربعاء9/4نيسان/2003 وتخلص الناس من شره وتم إقامة مراسم الحرية الدينية بعد الاختناق لأكثر من ثلاثين سنة ، وإن للإمام الحسين حرارة إيمان في قلوب المؤمنين لن تنطفئ أبدا بإذن الله ، لأنه يعرف روح دينه وأئمة الحق وولاة أمر الله من آله الطيبين الطاهرين الأخيار المصطفين الأبرار ، بفضل الله عليهم وعلينا ، إذ عرفنا الحق وأهله وفي كل سنة ويوم ومكان يتجدد فيه ذكرى الحسين


نزل يا طيب : مقاطع الفيديو mpg التالية عند ضريح الإمام الحسين عليه السلام :
أبد ولاه ما ننسى حسيناه : الحجم :612 كيلو بايت .
المقطع الثاني أبد والله ما ننسى حسيناه مع الضريح : الحجم :  1 ميك و700 كيلوبايت.
هله هله حسين وينه بالسيوف مقطعينه : 994 كيو بايت طرف القبلة وكذا الذي قبله .
حديث باب عشق صور واضح : 1 ميك و00 7  كيلوبايت عند الشهداء .
 

File Name  
pic00001.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8158 KB
  هذه الصورة أدناه عند ضريح الإمام الحسين عليه السلام
 
File Name  
pic00002.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9931 KB
  حجم الصور بالبيت يعني الصورة هذه تسعة كليوبايت و931 بايت عرض في طول
 
 
File Name  
pic00003.jpg
File Info  
352x288 pixels • 7289 KB

 
 
File Name  
pic00004.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9465 KB

 
 
File Name  
pic00005.jpg
File Info  
352x288 pixels • 12413 KB

 
 
File Name  
pic00006.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10475 KB

 
 
File Name  
pic00007.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8825 KB

 
 
File Name  
pic00008.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9897 KB

 
 
File Name  
pic00009.jpg
File Info  
352x288 pixels • 6427 KB

 
 
File Name  
pic00010.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8654 KB

 
 
أ

File Name  
pic00011.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11886 KB

 
 
File Name  
pic00012.jpg
File Info  
352x288 pixels • 13289 KB

 
 
File Name  
pic00013.jpg
File Info  
352x288 pixels • 19060 KB

 
 
File Name  
pic00014.jpg
File Info  
352x288 pixels • 17889 KB

 
 
File Name  
pic00015.jpg
File Info  
352x288 pixels • 18954 KB

 
 
File Name  
pic00016.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14403 KB

 
 
File Name  
pic00017.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14913 KB

 
 
File Name  
pic00018.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11471 KB

 
 
File Name  
pic00019.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11414 KB

 
 
File Name  
pic00020.jpg
File Info  
352x288 pixels • 20718 KB

 
 
 

File Name  
pic00021.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14930 KB

 
 
File Name  
pic00022.jpg
File Info  
352x288 pixels • 16912 KB

 
 
File Name  
pic00023.jpg
File Info  
352x288 pixels • 18878 KB

 
 
File Name  
pic00024.jpg
File Info  
352x288 pixels • 19345 KB

 
 
File Name  
pic00025.jpg
File Info  
352x288 pixels • 12975 KB

 
 
File Name  
pic00026.jpg
File Info  
352x288 pixels • 13513 KB

 
 
File Name  
pic00027.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11750 KB

 
 
File Name  
pic00028.jpg
File Info  
352x288 pixels • 16714 KB

 
 
File Name  
pic00029.jpg
File Info  
352x288 pixels • 17169 KB

 
 

هذه الصور : التي تعبر عن الإقرار للأئمة بالطاعة والمولاة ، أخذت من سيديين صورا لإذاعة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وحصلنا عليهما بتوسط الأخ داود محمد طاهري وعن طريق المراسل المذيع  الأخ ركن آبادي والأخ مرآتي وغيرهما ، فشكر الله سعيهما ، وأثابهم موالاتهما لآل محمد عليهم السلام ،  وجعلنا الله سبحانه وإياكم وإياهم ممن تبعهم بحق وأقر لولايتهم بصدق وآمن موقنا بأن الله الحكيم الخبير اصطفى نبينا وآله لهداه فجعلهم أئمة حق ، واجتباهم لدينه القيم ولاة أمر وعلما ، وتعليما  وعملا وظهورا به حقا وبما يحب و يرضى سبحانه وتعالى وهو الله الواحد الأحد الحكيم الخبير والولي الحميد  .
 
أخوكم في الإيمان بالله تعالى وبكل ما شرفنا به من دينه القيم والمشرق نور هداه من أولي النعيم وأصحاب الصراط المستقيم صلى الله عليهم وسلم
الفاني والطالب لرحمة الله وفضله
خادم علوم آل محمد عليهم الصلاة والسلام
 حسن جليل حردان الأنباري

موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com