اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَوْلِياءَ اللهِ وَاَحِبّائَهُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَصْفِياءَ اللهِ وَاَوِدّاءَهُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ دينِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ أَبي مُحَمَّد الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ الْوَلِيِّ النّاصِحِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ اَبي عَبْدِاللهِ، بِاَبي اَنْتُمْ وَاُمّي طِبْتُمْ وَطابَتِ الاَْرْضُ الَّتي فيها دُفِنْتُمْ، وَفُزْتُمْ فَوْزاً عَظيماً، فَيا لَيْتَني كُنْتُ مَعَكُمْ فَاَفُوزَ مَعَكُمْ .

ثمّ اخرج من الباب الَّذي عند رجلي عليّ بن الحسين عليهما السلام ثمّ توجّه الى الشّهداء وقُل :
اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَوْلِياءَ اللهِ وَاَحِبّائَهُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَصْفِياءَ اللهِ وَاَوِدّاءَهُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ دينِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ أَبي مُحَمَّد الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ الْوَلِيِّ النّاصِحِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ اَبي عَبْدِاللهِ، بِاَبي اَنْتُمْ وَاُمّي طِبْتُمْ وَطابَتِ الاَْرْضُ الَّتي فيها دُفِنْتُمْ، وَفُزْتُمْ فَوْزاً عَظيماً، فَيا لَيْتَني كُنْتُ مَعَكُمْ فَاَفُوزَ مَعَكُمْ .

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْد ِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ
عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ
وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ
 اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
السلام عليك يا أبا عبد الله السلام عليك يا ابن رسول الله
لعن الله من قتلك و لعن الله من أعان عليك و من بلغه ذلك فرضي به
 إنا إلى الله منهم بري‏ء
السَّلَامُ عَلَيْكَ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ السَّلَامُ عَلَيْكَ وَ رَحْمَةُ اللَّهِ وَ بَرَكَاتُهُ

هذه الصور أدناه : ترينا المرقد الطاهر لأنصار الحسين الشهداء عليهم السلام
والصور أخذت بعد يوم من يوم  الأربعين سنة 1424 بعد رفع دولة الظلم والجور


File Name  
zeyiralshoadia0.jpg
File Info  
352x288 pixels • 18435 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia01.jpg
File Info  
352x288 pixels • 19535 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia1.jpg
File Info  
352x288 pixels • 19229 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia12.jpg
File Info  
352x288 pixels • 17680 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia13.jpg
File Info  
352x288 pixels • 17700 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia14.jpg
File Info  
352x288 pixels • 13538 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia15.jpg
File Info  
352x288 pixels • 12465 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia16.jpg
File Info  
352x288 pixels • 15253 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia17.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14312 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia18.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11651 KB

 
 

File Name  
zeyiralshoadia19.jpg
File Info  
352x288 pixels • 12446 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia2.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10832 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia21.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9638 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia22.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9851 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia23.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8484 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia24.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10834 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia25.jpg
File Info  
352x288 pixels • 13399 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia26.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14313 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia27.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14034 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia28.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9490 KB

 
 

File Name  
zeyiralshoadia29.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8009 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia3.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8408 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia31.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11679 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadia32.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11094 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadiab1.jpg
File Info  
352x288 pixels • 12972 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadiab11.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8793 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadiab12.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10069 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadiab13.jpg
File Info  
352x288 pixels • 13238 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadiab14.jpg
File Info  
352x288 pixels • 13794 KB

 
 
File Name  
zeyiralshoadiab16.jpg
File Info  
352x288 pixels • 14224 KB

 
 

File Name  
zeyiralshoadiab17.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10979 KB

 
 

 


زيارة مأثورة للشهداء مشتملة على أسمائهم الشريفة :
قال بن طاووس رحمه الله : روينا باسنادنا إلى جدي أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي - ره - قال : حدثنا الشيخ أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عياش قال : حدثني الشيخ الصالح أبو منصور بن عبد المنعم بن النعمان البغدادي - ره - قال : خرج من الناحية سنة اثنين وخمسين ومائتين على يد الشيخ محمد بن غالب الاصفهاني حين وفاة أبي - ره - وكنت حديث السن ، وكتب أستأذن في زيارة مولاي أبي عبد الله عليه السلام وزيارة الشهداء رضوان الله عليهم فخرج إلى منه :
بسم الله الرحمن الرحيم :
إذا أردت زيارة الشهداء رضوان الله عليهم ، فقف عند رجلي الحسين عليه السلام ، وهو قبر علي بن الحسين صلوات الله عليهما ، فاستقبل القبلة بوجهك ، فان هناك حومة الشهداء .
وأوم وأشر إلى علي بن الحسين عليه السلام ، وقل :

 السلام عليك : يا أول قتيل ، من نسل خير سليل ، من سلالة إبراهيم الخليل صلى الله عليك وعلى أبيك ، إذ قال فيك : قتل الله قوما " قتلوك ، يا بني ما أجرأهم على الرحمن وعلى انتهاك حرمة الرسول ، على الدنيا بعدك العفا كأني بك بين يديه ماثلا ، وللكافرين قائلا " :
أنا علي بن الحسين بن علي * نحن وبيت الله أولى بالنبي أطعنكم بالرمح حتى ينثني
أضربكم بالسيف أحمي عن أبي ضرب غلام هاشمي عربي
والله لا يحكم فينا ابن الدعي
حتى قضيت نحبك ولقيت ربك ، أشهد أنك أولى بالله وبرسوله ، وأنك ابن رسوله وابن حجته وأمينه ، حكم الله لك على قاتلك مرة بن منقذ بن النعمان العبدى لعنه الله وأخزاه ومن شركه في قتلك ، وكانوا عليك ظهيرا " وأصلاهم الله جهنم وساءت مصيرا " ، وجعلنا الله من ملاقيك و مرافقيك ومرافقي جدك وأبيك وعمك وأخيك وامك المظلومة ، وأبرأ إلى الله من قاتليك ، وأسئل الله مرافقتك في دار الخلود وأبرء إلى الله من أعدائك اولي الجحود السلام عليك ورحمة الله وبركاته .
السلام على عبد الله بن الحسين : الطفل الرضيع ، المرمي الصريع المتشحط دما المصعد دمه في السماء ، المذبوح بالسهم في حجر أبيه لعن الله راميه حرملة بن كاهل الأسدى وذويه .
السلام على عبد الله بن أمير المؤمنين : مبلى البلاء والمنادي بالولاء في عرصة كربلاء ، المضروب مقبلا " ومدبرا " ، لعن الله قاتله هاني بن ثبيت الحضرمي .
السلام على العباس بن أمير المؤمنين : المواسى أخاه بنفسه الاخذ لغده من أمسه ، الفادى له الواقي ، الساعي إليه بمائه ، المقطوعة يداه ، لعن الله قاتليه يزيد بن وقاد وحكيم بن الطفيل الطائي .
السلام على جعفر بن أمير المؤمنين : الصابر نفسه محتسبا " ، والنائي عن الأوطان مغتربا " ، المستسلم للقتال المستقدم للنزال ، المكثور بالرجال ، لعن الله قاتله هاني ابن ثبيت الحضرمي .
السلام على عثمان بن أمير المؤمنين : سمي عثمان بن مظعون ، لعن الله راميه بالسهم خولي بن يزيد الأصبحي الأيادي والأباني الدارمي .
السلام على محمد بن أمير المؤمنين : قتيل الأباني الدارمي لعنه الله وضاعف عليه العذاب الأليم ، وصلى الله عليك يا محمد وعلى أهل بيتك الصابرين .
السلام على أبي بكر بن الحسن الزكي الولى : المرمي بالسهم الردي ، لعن الله قاتله عبد الله بن عقبة الغنوي .
السلام على عبد الله بن الحسن بن علي الزكي : لعن الله قاتله وراميه حرملة ابن كاهل الأسدي .
السلام على القاسم بن الحسن بن علي : المضروب هامته ، المسلوب لامته حين نادى الحسين عمه ، فجلى عليه عمه كالصقر ، وهو يفحص برجله التراب والحسين يقول : بعدا لقوم قتلوك ، ومن خصمهم يوم القيمة جدك وأبوك ، ثم قال : عز والله على عمك أن تدعوه فلا يجيبك ، أو يجيبك وأنت قتيل جديل فلا ينفعك هذا والله يوم كثر واتره ، وقل ناصره ، جعلني الله معكما يوم جمعكما ، وبوأني مبوا كما ، ولعن الله قاتلك عمرو بن سعد بن نفيل الأزدي وأصلاه جحيما " ، وأعد له عذابا " أليما " .
السلام على عون بن عبد الله بن جعفر الطيار في الجنان : حليف الإيمان ، و منازل الأقران ، الناصح للرحمن ، التالي للمثاني والقرآن ، لعن الله قاتله عبد الله ابن قطبة النبهاني .
السلام على محمد بن عبد الله بن جعفر : الشاهد مكان أبيه ، والتالي لأخيه ، و واقيه ببدنه ، لعن الله قاتله عامر بن نهشل التميمي .
السلام على جعفر بن عقيل : لعن الله قاتله ( وراميه ) بشر بن خوط الهمداني .
السلام على عبد الرحمن بن عقيل لعن الله قاتله وراميه عمر بن خالد بن أسد الجهني .
السلام على القتيل بن القتيل ، عبد الله بن مسلم بن عقيل : ولعن الله قاتله عامر بن صعصعة ، وقيل أسد بن مالك .
السلام على أبي عبد الله بن مسلم بن عقيل : ولعن الله قاتله وراميه عمرو بن صبيح الصيداوي .
السلام على محمد بن أبي سعيد بن عقيل : ولعن الله قاتله لقيط بن ناشر الجهني .
السلام على سليمان مولى الحسين بن أمير المؤمنين : ولعن الله قاتله سليمان بن عوف الحضرمي .

السلام على قارب مولى الحسين بن علي .

السلام على منجح مولى الحسين بن علي .
السلام على مسلم بن عوسجة الاسدي القائل للحسين وقد أذن له في الانصراف : أنحن نخلي عنك وبم نعتذر إلى الله من أداء حقك ، ولا والله حتى أكسر في صدورهم رمحي وأضربهم بسيفي ما ثبت قائمه في يدي ولا افارقك ، ولو لم يكن معي سلاح اقاتلهم به لقذفتهم بالحجارة ثم لم افارقك حتى أموت معك ، وكنت أول من شرى نفسه وأول شهيد من شهداء الله قضى نحبه ، ففزت ورب الكعبة ، شكر الله لك استقدامك ومواساتك إمامك إذ مشى إليك وأنت صريع فقال : يرحمك الله يا مسلم بن عوسجة وقرأ " فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " لعن الله المشتركين في قتلك عبد الله الضبابي وعبد الله بن خشكارة البجلى .
السلام على سعد بن عبد الله الحنفي : القائل للحسين وقد أذن له في الانصراف : لا نخليك حتى يعلم الله أنا قد حفظنا غيبة رسول الله صلى الله عليه واله فيك ، والله لو أعلم أني اقتل ثم احيا ثم احرق ثم اذرى ويفعل ذلك بي سبعين مرة ما فارقنك حتى ألقى حمامي دونك ، وكيف لا أفعل ذلك ، وإنما هي موتة أو قتلة واحدة ، ثم هي الكرامة التي لا انقضاء لها أبدا " ، فقد لقيت حمامك وواسيت إمامك ، ولقيت من الله الكرامة في دار المقامة ، حشرنا الله معكم في المستشهدين ، ورزقنا مرافقتكم في أعلى عليين .
السلام على بشر بن عمر الحضرمي : شكر الله لك قولك للحسين ، وقد أذن لك في الانصراف : أكلتني إذن السباع حيا " إذا فارقتك وأسئل عنك الركبان ، وأخذ لك مع قلة الأعوان ؟ لا يكون هذا أبدا " .
السلام على يزيد بن حصين الهمداني المشرقي القاري المجدل .
السلام على عمران بن كعب الأنصاري .
السلام على نعيم بن عجلان الأنصاري .
السلام على زهير بن القين البجلى القائل للحسين عليه السلام وقد أذن له في الانصراف : لا والله لا يكون ذلك أبدا " ءأترك ابن رسول الله صلى الله عليه واله أسيرا " في يد الأعداء وأنجوأنا ؟ لا أراني الله ذلك اليوم .
السلام على عمرو بن قرظة الأنصاري .
السلام على حبيب بن مظاهر الأسدي .
السلام على الحر بن يزيد الرياحي .
السلام على عبد الله بن عمير الكلبي .
السلام على نافع بن هلال البجلى المرادي .
السلام على أنس بن كاهل الأسدي .
السلام على قيس بن مسهر الصيداوي .
السلام على عبد الله وعبد الرحمان ابني عروة بن حراق الغفاريين .
السلام على جون مولى أبي ذرالغفارى .
السلام على شبيب بن عبد الله النهشلي .
السلام على الحجاح بن يزيد السعدي .
السلام على قاسط وكرش ابني زهير التغلبيين .
السلام على كنانة بن عتيق .
السلام على ضرغامة بن مالك .
السلام على جوين بن مالك الضبعي .
السلام على عمرو بن ضبيعة الضبعي .
السلام على زيد ابن ثبيت القيسي .
السلام على عبد الله وعبيدالله ابني يزيد بن ثبيت القيسي .
السلام على عامر بن مسلم .
السلام على قعنب بن عمرو النمري .
السلام على سالم مولى عامر بن مسلم .
السلام على سيف بن مالك .
السلام على زهير بن بشر الخثعمي .
السلام على بدر بن معقل الجعفي .
السلام على الحجاج بن مسروق الجعفي .
السلام على مسعود بن الحجاج وابنه .
السلام على مجمع بن عبد الله العائدي .
السلام على عمار بن حسان بن شريح الطائي .
السلام على حيان بن الحارث السلماني الازدي .
السلام على جندب بن حجر الخولاني .
السلام على عمر بن خالد الصيداوي .
السلام على سعيد مولاه .
السلام على يزيد بن زياد بن المظاهر الكندى .
السلام على زاهر مولى عمرو بن الحمق الخزاعي .
السلام على جبلة بن على الشيباني .
السلام على سالم مولى بنى المدينة الكلبي .
السلام على أسلم بن كثير الازدي .
السلام على قاسم بن حبيب الأزدي .
السلام على عمر بن الأحدوث الحضرمي .
السلام على أبي ثمامة عمر بن عبد الله الصائدي .
السلام على حنظلة بن اسعد الشبامي .
السلام على عبد الرحمن بن عبد الله بن الكدن الأرحبي .
السلام على عمار بن أبي سلامة الهمداني .
السلام على عابس ابن شبيب الشاكري .
السلام على شوذب مولى شاكر .
السلام على شبيب بن الحارث بن سريع .
السلام على مالك بن عبد الله بن سريع .
السلام على الجريح المأسور سوار ابن أبي حمير الفهمي الهمداني .
السلام على المرتث معه عمرو بن عبد الله الجندعي السلام عليكم يا خير أنصار .
السلام عليكم : بما صبرتم فنعم عقبى الدار ، بوأكم الله مبوء الأبرار ، أشهد لقد كشف الله لكم الغطاء ، ومهد لكم الوطاء ، وأجزل لكم العطاء ، وكنتم عن الحق غير بطاء ، وأنتم لنا فرط ، ونحن لكم خلطاء في دار البقاء ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 98ص 268ب19ح1 . الاقبال ص 45ـ64 . مصباح الزائر ص 148 - 151 . المزار الكبير ص 162 - 164 . السرائرص 156 .
 وقد
ذكر في البحار بيان : هذه الزيارة أوردها المفيد والسيد في مزاريهما  وغيرهما ، بحذف الاسناد في زيارة عاشورا وكذا قال مؤلف المزار الكبير : زيارة الشهداء رضوان الله عليهم في يوم عاشورا  أخبرني الشريف أبو الفتح محمد بن محمد الجعفري أدام الله عزه عن الفقيه عماد الدين محمد بن أبي القاسم الطبري ، عن الشيخ أبي على الحسن بن محمد الطوسي وأخبرني عاليا " الشيخ أبو عبد الله الحسين بن هبة الله بن رطبة ، عن الشيخ أبي على ، عن والده أبي جعفر الطوسي ، عن الشيخ محمد بن أحمد بن عياش وذكر مثله سواء ، وإنما أوردناها في الزيارات المطلقة لعدم دلالة الخبر على تخصيصه بوقت من الاوقات .
واعلم أن في تاريخ الخبر إشكالا لتقدمها على ولادة القائم عليه السلام بأربع سنين لعلها كانت اثنتين وستين ومأتين ، ويحتمل أن يكون خروجه عن أبي محمد العسكري عليه السلام . " قوله " حومة الشهداء أي معظمهم وأكثرهم لخروج العباس والحر عنهم ، والسليل والسلالة : الولد ، والمراد بخير سليل : الحسين عليه السلام فانه كان في زمانه أشرف أولاد إبراهيم ، وعلي بن الحسين أول مقتول من أولاد الحسين عليه السلام ولو كان المراد بخير سليل الرسول صلى الله عليه واله كما هو الظاهر لكان مخالفا " لما هو المشهور من تقدم شهادة أولاد الحسن عليه السلام لكن موافق لما ذكره ابن إدريس - ره - في سرايره حيث قال هو اول من قتل في الواقعة يوم الطف . وقال في النهاية عفى الشئ درس ولم يبق له أثر ومنه حديث صفوان بن محرز إذا دخلت بيتي فأكلت رغيفا " وشربت عليه من الماء فعلى الدنيا العفا أي الدروس . وذهاب الاثر وقيل : العفاء التراب انتهى ، ويقال انثنى أي انعطف ورد بعضه على بعض ، والدعي ولد الزنا ، وفلان قضى نحبه أي مات قاله الجوهرى وقال الجزرى فيه طلحة ممن قضى نحبه النحب النذر كأنه ألزم نفسه أن يصدق برأسه في الحرب فوفى به ، وقيل : النحب الموت كأنه يلزم نفسه أن يقاتل حتى يموت .
" قوله عليه السلام " وامك المظلومة أي فاطمة عليها السلام " قوله عليه السلام " مبلى البلاء على بناء اسم المفعول من باب الإفعال ، أي الممتحن بالبلاء ، والذي أنعم عليه بالبلاء فان الابلاء يستعمل غالبا " في الخير ويحتمل أن يكون كمرمي من بلوته أبلوه قال الله تعالى " ونبلوكم بالشر والخير فتنة " " قوله " بالولاء أي بولاء أخيه وأهل بيته و محبتهم وطاعتهم قوله : المضروب مقبلا ومدبرا " أي الذي أحاط به العدو من جميع جوانبه ، فكان يقاتل مقبلا ومدبرا " وفي بعض النسخ الضروب على صيغة المبالغة فيحتمل أن يكون مقبلا ومدبرا " مفعوله . " قوله " من أمسه أي يومه لأنه أمس بالنسبة إلى الغد أو المراد الأمس بالنسبة إلى يوم المخاطبة والزيارة " قوله عليه السلام " المستقدم أي المتقدم في الحرب ، و النزال بالكسر الحرب وقال الفيروز آبادي : النزال بالكسر أن ينزل الفريقان عن إبلهما إلى خيلهما فيتضاربوا ، والمكثور المغلوب الذي تكاثر عليه الناس فقهروه وقال الجزري اللأمة مهموز الدرع ، وقيل السلاح ولأمة الحرب أداته ، وقد يترك الهمزة تخفيفا " " قوله " فجلى عليه عمه أي ذهب وكشف الناس عنه حتى أدركه أو على بناء التفعيل أي نظر إليه قال الجوهري اجلوا عن القتيل انفرجوا وجلوت أي أوضحت وكشفت وجلى ببصره تجلية إذا رمى به كما ينظر الصقر إلى الصيد ويقال أيضا " : جلى الشئ أي كشفه وقال الفيروز آبادى : جلا علا وجلى البازى تجلية وتجليا رفع رأسه ثم نظر وأجلى يعدو أسرع إنتهى . والفحص البحث والكشف ، ويقال عز على أن أراك بحال سيئة أي يشتد و يشق على ذكره الجزرى والواتر : الجاني وقد مر مرارا " . " قوله عليه السلام " وقيل أسد بن مالك ، والظاهر أنه من إضافات السيد أدخله بين الخبر ، وفي مزار المفيد قاتله سند بن مالك ، وفي مزار السيد قاتله أسد بن مالك " قوله عليه السلام " على أبي عبد الله بن مسلم في النسخ هنا اختلاف : في الاقبال على أبي عبد الله ابن مسلم بن عقيل ، وفي مصباح الزاير على أبي عبد الله بن مسلم ، وفي مزار المفيد على عبد الله بن عقيل وأيضا " في مزار المفيد ، على سليمان مولى الحسن بن أمير المؤمنين وفي ساير الكتب مولى الحسين . " قوله " قائمه أي مقبضه ، والحمام بالكسر الموت أو قضاؤه وقدره " قوله " المجدل بالتشديد تقول جدلته أي صرعته " قوله " المرتث هو على صيغة المفعول ، يقال ارتث على المجهول إذا حمل من المعركة رثيثا أي جريحا " وبه رمق . عبد الله الاكبر بن عقيل وامه ام ولد قتل بكربلاء قتله فيما ذكره المدائني عثمان بن خالد بن أسير الجهنى ورجل من همدان ، رماه عمرو بن صبيح الصدائى فقتله . عبد الله بن مسلم بن عقيل وامه رقية بنت أمير المؤمنين عليه السلام وانه قتله عمرو بن صبيح وفى الطبري وابن الاثير قيل قتله أسيد بن مالك الحضرمي . وهذان كلاهما من شهداء الطف وكل منهما اسمه عبد الله ولم تذكر كتب الانساب في اولاد عقيل أو ولده مسلم من اسمه أبو عبد الله وانه استشهد بالطف فمن اليقين ان ما في الاقبال ومصباح الزائر من سهو القلم فلاحظ .
  .

 

وداع قبور الشهداء عليهم السلام تقول : اللهم لا تجعله آخر العهد من زيارتي إياهم ، وأشركني معهم في صالح ما أعطيتهم على نصرهم ابن نبيك ، وحجتك على خلقك ، وجهادهم في سبيلك ، اللهم اجمعنا وإياهم في جنتك مع الشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا " ، أستودعكم الله وأقرأ عليكم السلام اللهم ارزقني العود إليهم ، واحشرني معهم يا أرحم الراحمين .
كامل الزيارات ص 258 - 259 . بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج 98ص 282 .

نفس الصفحات بحجم أقل: 1 2 3 4

هذه الصور : التي تعبر عن الإقرار للأئمة بالطاعة والمولاة ، أخذت من سيديين صورا لإذاعة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وحصلنا عليهما بتوسط الأخ داود محمد طاهري وعن طريق المراسل المذيع  الأخ ركن آبادي والأخ مرآتي وغيرهما ، فشكر الله سعيهما ، وأثابهم موالاتهما لآل محمد عليهم السلام ،  وجعلنا الله سبحانه وإياكم وإياهم ممن تبعهم بحق وأقر لولايتهم بصدق وآمن موقنا بأن الله الحكيم الخبير اصطفى نبينا وآله لهداه فجعلهم أئمة حق ، واجتباهم لدينه القيم ولاة أمر وعلما ، وتعليما  وعملا وظهورا به حقا وبما يحب و يرضى سبحانه وتعالى وهو الله الواحد الأحد الحكيم الخبير والولي الحميد  .
 
أخوكم في الإيمان بالله تعالى وبكل ما شرفنا به من دينه القيم والمشرق نور هداه من أولي النعيم وأصحاب الصراط المستقيم صلى الله عليهم وسلم
الفاني والطالب لرحمة الله وفضله
خادم علوم آل محمد عليهم الصلاة والسلام
 حسن جليل حردان الأنباري

موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com