السلام عليك يا أبا الفضل العباس وعلى كفيك القطيعين ـ محل قطع ومرقد الكف الأيمن  المقدس

 عن عَلِيِّ بْنِ سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ ثَابِتِ بْنِ أَبِي صَفِيَّةَ الثُّمَالِيِّ قَالَ :
نَظَرَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ سَيِّدُ الْعَابِدِينَ إِلَى
عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام
، فَاسْتَعْبَرَ ثُمَّ قَالَ : مَا مِنْ يَوْمٍ أَشَدَّ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم مِنْ يَوْمِ أُحُدٍ ، قُتِلَ فِيهِ عَمُّهُ حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ أَسَدُ اللَّهِ وَ أَسَدُ رَسُولِهِ ، وَ بَعْدَهُ يَوْمَ مُؤْتَةَ قُتِلَ فِيهِ ابْنُ عَمِّهِ جَعْفَرُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ .
ثُمَّ قَالَ عليه السلام : وَ لَا يَوْمَ كَيَوْمِ الْحُسَيْنِ ، ازْدَلَفَ إِلَيْهِ ثَلَاثُونَ أَلْفَ رَجُلٍ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ ، كُلٌّ يَتَقَرَّبُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ بِدَمِهِ ، وَ هُوَ بِاللَّهِ يُذَكِّرُهُمْ ، فَلَا يَتَّعِظُونَ حَتَّى قَتَلُوهُ بَغْياً وَ ظُلْماً وَ عُدْوَاناً .
ثُمَّ قَالَ عليه السلام : رَحِمَ اللَّهُ الْعَبَّاسَ ، فَلَقَدْ آثَرَ وَ أَبْلَى ، وَ فَدَى أَخَاهُ بِنَفْسِهِ .
حَتَّى قُطِعَتْ يَدَاهُ .
 فَأَبْدَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِهِمَا جَنَاحَيْنِ يَطِيرُ بِهِمَا مَعَ الْمَلَائِكَةِ فِي الْجَنَّةِ .
كَمَا جَعَلَ لِجَعْفَرِ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السلام .

وَ إِنَّ لِلْعَبَّاسِ : عِنْدَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ مَنْزِلَةً ، يَغْبِطُهُ بِهَا جَمِيعُ الشُّهَدَاءِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ .
بحار الأنوار ج44ص298ب 35 فضل الشهداء مع
الحسين عليهم السلام .  

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْد ِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ
عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ
وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ
 اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ
هذه الصور لمرقد : وضريح الكف الأيمن لأبي  الفضل العباس بن علي بن أبي طالب أخ الحسين وناصره الشهيد عليهم السلام وإليك صور تزوره بها ونسألك الدعاء والزيارة ، وقد أخذت بعد يوم من يوم  الأربعين سنة 1424 بعد رفع دولة الظلم والجور

 محل قطع ومرقد الكف الأيمن لأبي الفضل العباس عليه السلام .


File Name  
dryhalkfalaymn1.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8996 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn11.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8088 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn12.jpg
File Info  
352x288 pixels • 5475 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn13.jpg
File Info  
352x288 pixels • 4594 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn14.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8249 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn15.jpg
File Info  
352x288 pixels • 9060 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn16.jpg
File Info  
352x288 pixels • 8445 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn17.jpg
File Info  
352x288 pixels • 11952 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn18.jpg
File Info  
352x288 pixels • 19322 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn19.jpg
File Info  
352x288 pixels • 21480 KB

 
 

File Name  
dryhalkfalaymn2.jpg
File Info  
352x288 pixels • 21328 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn21.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10787 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn22.jpg
File Info  
352x288 pixels • 17120 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn23.jpg
File Info  
352x288 pixels • 22950 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn24.jpg
File Info  
352x288 pixels • 27440 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn25.jpg
File Info  
352x288 pixels • 10884 KB

 
 
File Name  
dryhalkfalaymn26.jpg
File Info  
352x288 pixels • 19342 KB

 
 

 صور مكررة : 1 2

هذه الصور : التي تعبر عن الإقرار للأئمة بالطاعة والمولاة ، أخذت من سيديين صورا لإذاعة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، وحصلنا عليهما بتوسط الأخ داود محمد طاهري وعن طريق المراسل المذيع  الأخ ركن آبادي والأخ مرآتي وغيرهما ، فشكر الله سعيهما ، وأثابهم موالاتهما لآل محمد عليهم السلام ،  وجعلنا الله سبحانه وإياكم وإياهم ممن تبعهم بحق وأقر لولايتهم بصدق وآمن موقنا بأن الله الحكيم الخبير اصطفى نبينا وآله لهداه فجعلهم أئمة حق ، واجتباهم لدينه القيم ولاة أمر وعلما ، وتعليما  وعملا وظهورا به حقا وبما يحب و يرضى سبحانه وتعالى وهو الله الواحد الأحد الحكيم الخبير والولي الحميد  .
 
أخوكم في الإيمان بالله تعالى وبكل ما شرفنا به من دينه القيم والمشرق نور هداه من أولي النعيم وأصحاب الصراط المستقيم صلى الله عليهم وسلم
الفاني والطالب لرحمة الله وفضله
خادم علوم آل محمد عليهم الصلاة والسلام
 حسن جليل حردان الأنباري

موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com