بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين
موسوعة صحف الطيبين  في  أصول الدين وسيرة المعصومين
صحيفة : كتاب الوجوه ( الفيسبك facebook)
 كتابات وبحوث ومقالات وأجوبة 

مختصر في حياة المعصومين من آل محمد  /
حياة الإمام الثاني عشر أبو صالح المهدي الحجة :
محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر
بن محمد بن علي بن الحسين أخ الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام
حياة الإمام الثاني عشر أبو صالح المهدي الحجة : محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين أخ الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام

نص الحديث :

المهدي عليه السلام
الإمام محمد عليه السلام وكنيته أبو القاسم
والده الإمام الحسن عليه السلام وأُمه نرجس
ولد في سامراء ، ١٥ شعبان سنة ٢٥٥ ه
مدة إمامته اعتبارا من سنة ٢٦٠ ه
غائب عن الأنظار وسيخرج ويملأ الأرض
قسطاً وعدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً

 

شرح الحديث :

لوحة خيرة : مؤمنة


اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي

اللهمَّ كُنْ لِوليكَ الحُجّةَ بنَ الحسنِ العَسكَري ، صَلواتُكَ عَليهِ وَعَلى آبائِهِ
في هذهِ السّاعةِ وَفي كُلِّ ساعةِ ، ولياً وحافِظاً ، وقائِداً وناصِراً
ودليلاً وَعيناً ، حتّى تُسكِنهُ أرضكَ طَوعاً ، وَتمتعهُ فيها طويلاً
وَهَبْ لَنا : رَأفتهُ وَرَحمتهُ ، وَدَعوتهُ ودُعائهُ
وَخيرُه ما نَنالُ بِهِ ، سَعَة مِنْ فَضلِكَ وَفوزاً عِندَكَ يا كريمُ

اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك لم أعرف نبيك
اللهم عرفني رسولك فإنك إن لم تعرفني رسولك لم أعرف حجتك
اللهم عرفني حجتك فإنك إن لم تعرفني حجتك ضللت عن ديني

اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن العسكري ، صلواتك عليه وعلى آبائه
في هذه الساعة وفي كل ساعة ، وليا وحافظا ، وقائدا وناصرا
ودليلا وعينا ، حتى تسكنه أرضك طوعا ، وتمتعه فيها طويلا
وهب لنا : رأفته ورحمته ، ودعوته ودعائه
وخيره ما ننال به ، سعة من فضلك وفوزا عندك يا كريم
===

 

أزف أجمل التهاني وأحلاها ، وأقدم أبهى التبريكات وأسماها ، لأشرف السلف وأمجدهم ، وأفضل الناس وأحسنهم
نبينا الأكرم سيد المرسلين محمد ولآله الطيبين الطاهرين عليهم صلاة الله وملائكته والناس أجمعين
وللأمّة الإسلامية وعلمائها ولكل المنتظرين ، وبالخصوص لكم يا أعزتي الموالين الطيبين
فأسعد الله أيامكم وأفرحكم ، وجعلكم ترفلون في كل خير وبركه دائمين منعمين
وتقبل الله العزيز أعمالكم ، و وفقكم لكل خير ، وجعل علملكم وعملكم
نورا ساطعا في ميزان حسناتكم لموالاتكم سيد خلقه في زمانكم
فهنيئا لكم يا طيبين حلول ذكرى
اليوم المبارك
لميلاد بقية الله وحجته
قائم آل محمد صلى الله عليهم وسلم
أحسن السلف و الخلف ، وأنبل موجود في أرض الله، وأكرم إنسان في عالم الشهادة
صاحب الولاية العظمى والهداية الكبرى ، وأشرف أبناء الزمان إلى يوم الدين وله كرامة الله العليا
خليفة الله المهدي المنتظر وحجته ( م ح م د ابن الحسن العسكري ) عجل الله فرجه الشريف ، وأرواحنا له الفداء
والذي كان في يوم 15 شعبان سنة 255 للهجرة المباركة ولمرور 1177 سنة على مولده المبارك وحلول نوره الساطع لمواليه
فهنيئاً لمنتظري سرور نبينا بظهور ابن بنته سيدة نساء العالمين ، والذي أعده الله لإصلاح ما فسد من أمور الدنيا والدين ، فيجعل كلمة الله العليا
ويظهر دينه على كل دين ولو كره الكفار والمشركين ، وبما يؤيده من المعجزات وبالملائكة وخالص المؤمنين ، يظهر لله العباد العبودية في كل البلاد مخلصين
و بمناسبة هذه الأيام السعيدة و لحلول هذا اليوم الأغر الكريم ، و عودة هذا اليوم المبارك الذي حل فيه نور أكرم إنسان
والذي قد عاش عمرا طويلا بإذن الله حتى فاق عمر شيخ الأنبياء نوح وإن كان أقل من عمر الخضر عليهم السلام
نقدم لمحبي الإنسانية والقيم العالية ولكل الطيبين ، معارف قيمة عن ولي أمرنا وسيدنا وإمامنا
في صفحة الإمام المهدي عليه السلام من موسوعة صحف الطيبين وما كتب فيها عن حياته
وأهمية الإيمان بوجود ولي الله وضرورة وجوده وما يقارن ظهوره المنتظر عجل الله فرجه
فإليكم يا إخوتي صفحة الإمام المهدي روحي وأرواح العالمين له الفداء والوقاء
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/0014almhade.html

 

 

++

لكم التهنئة يا موالين ونوركم الله برحمته يا طيبين في ميلاد إمام المؤمنين وصاحب الزمان وسيد العصر وولي أمر الله الحجة المنتظر محمد بن الحسن المهدي عجل الله ظهوره وأسأل الله أن يعيده عليكم بالأفراح والسرور وإن يثبتكم على ولايته ولكم مني ولأهلكم ولمن في حيطتكم وأحبتكم المحبة والمودة والسلام والمرطبات والكرزات (المكسرات) والأطعمة البدنية ولروحية وهذه بعض المعارف عن سيدنا ومولانا المهدي عليه السلام وجعلنا الله من أنصاره

http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/0014almhade.html

 

 

+++++++++++++++

قال الشيخ المفيد رحمه الله في الإرشاد:
و كان الإمام بعد أبي محمد عليه السلام : ابنه المسمى باسم رسول الله ص المكنى بكنيته .
و لم يخلف أبوه : ولدا غيره ظاهرا و لا باطنا ، و خلفه غائبا مستترا على ما قدمنا ذكره.
و كان مولده عليه السلام : ليلة النصف من شعبان سنة خمس و خمسين و مائتين.
و أمه : أم ولد ، يقال لها نرجس.
و كان سنه عند وفاة أبي محمد العسكري : خمس سنين ، آتاه الله فيها الحكمة و فصل الخطاب ، و جعله آية للعالمين ، و آتاه الحكمة ، كما آتاها يحيى صبيا ، و جعله إماما في حال الطفولية الظاهرة كما جعل عيسى ابن مريم ع في المهد نبيا.
و قد سبق النص عليه في ملة الإسلام : من نبي الهدى ، ثم من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ، و نص عليه الأئمة ، واحدا بعد واحد إلى أبيه الحسن عليهم الصلاة والسلام .
و نص أبوه عليه : عند ثقاته و خاصة شيعته.
و كان الخبر : بغيبته ثابتا قبل وجوده ،و بدولته مستفيضا قبل غيبته .
و هو صاحب : السيف من أئمة الهدى ، و القائم بالحق ، المنتظر لدولة الإيمان .
و له قبل قيامه : غيبتان .
إحداهما : أطول من الأخرى ، كما جاءت بذلك الأخبار .ذ
فأما القصري منهما : فمنذ وقت مولده إلى انقطاع السفارة بينه و بين شيعته ، و عدم السفراء بالوفاة .
و أما الطولى : فهي بعد الأولى .
و في آخرها : يقوم بالسيف .
قال الله تعالى : { وَ نُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَ نَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَ نَجْعَلَهُمُ الْوارِثِينَ وَ نُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَ نُرِيَ فِرْعَوْنَ وَ هامانَ وَ جُنُودَهُما مِنْهُمْ ما كانُوا يَحْذَرُونَ } .
و قال جل ذكره : { وَ لَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ } .
و قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : لن تنقضي الأيام و الليالي حتى يبعث الله رجلا من أهل بيتي ، يواطئ اسمه اسمي ، يملؤها عدلا و قسطا ، كما ملئت ظلما و جورا .
و قال صلى الله عليه وآله وسلم : لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد ، لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث الله فيه رجلا من ولدي ، يواطئ اسمه اسمي يملؤها عدلا و قسطا كما ملئت ظلما و جورا .
الإرشاد ج2ص339 .

http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/0014almhade.html

 

 

=================

15

أدعية :

قال السيد بن طاووس رحمه الله في إقبال الأعمال :
فصل فيما نذكره : من الدعاء و القسم على الله جل جلاله ، بهذا المولود العظيم المكان ليلة النصف من شعبان و هو :
اللهم : بحق ليلتنا هذه و مولودها ، و حجتك و موعودها ,
التي قرنت : إلى فضلها فضلا ، فتمت كلمتك صدقا و عدلا .
لا مبدل لكلماتك : و لا معقب لآياتك .
نورك المتألق : و ضياؤك المشرق ، و العلم النور في طخياء الديجور .
الغائب المستور : جل مولده ، و كرم محتده ، و الملائكة شهدائه‏ .
و الله ناصره و مؤيده : إذا آن ميعاده ، و الملائكة أمداده .
سيف الله : الذي لا ينبو ، و نوره الذي لا يخبو ، و ذو الحلم الذي لا يصبو .
مدار الدهر : و نواميس العصر ، و ولاة الأمر ، و المنزل عليهم‏ الذكر ، و ما ينزل في ليلة القدر .
و أصحاب : الحشر و النشر ، تراجمة وحيه ، و ولاة أمره و نهيه .
اللهم : فصل على خاتمهم ، و قائمهم المستور عن عوالمهم‏.
و أدرك بنا : أيامه ، و ظهوره و قيامه ، و اجعلنا من أنصاره ، و اقرن ثارنا بثاره ، و اكتبنا في أعوانه و خلصائه ,
و أحينا في دولته : ناعمين ، و بصحبته غانمين ، و بحقه قائمين ، و من السوء سالمين ، يا أرحم الراحمين.
و الحمد لله رب العالمين : و صلى الله على محمد خاتم النبيين و المرسلين ، و على أهل بيته الصادقين ، و عترته الناطقين .
و العن : جميع الظالمين ، و احكم بيننا و بينهم ، يا أحكم الحاكمين .
إقبال ‏الأعمال ص706 .

 

====================

 

15

 قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
من أحيا : ليلة العيد ، و ليلة النصف من شعبان ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب .
بحار الأنوار ج88ص132ب4ح43 .

 

 

 

 

+++

 

15

زيارة

عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
إذا كان النصف من شعبان : نادى مناد من الأفق الأعلى .
ألا زائري : قبر الحسين ، ارجعوا مغفورا لكم ، و ثوابكم على ربكم ، و محمد نبيكم .
الكافي ج4ص589ح9.

 و روى حريز عن زرارة قال : قلت لأبي جعفر عليه السلام : ما تقول في ليلة النصف من شعبان ؟
قال : يغفر الله عز و جل فيها من خلقه ، لأكثر من عدد شعر معزى كلب .
و ينزل الله عز و جل : ملائكته إلى السماء الدنيا ، و إلى الأرض بمكة .
من ‏لا يحضره ‏الفقيه ج2ص94ح1830 .

عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي قال :
 سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام : في أي شهر نزور الحسين عليه السلام ؟
فقال عليه السلام : في النصف من رجب ، و النصف من شعبان .

عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال :
من أحب : أن يصافحه مائة ألف نبي و عشرون ألف نبي .
فليزر : قبر الحسين بن علي عليه السلام ، في النصف من شعبان .
فإن أرواح النبيين عليه السلام : تستأذن الله في زيارته ، فيؤذن لهم .
تهذيب ‏الأحكام ج6ص48ب16ح23 ح24.

عن يونس بن ظبيان قال : قال أبو عبد الله عليه السلام :
من زار الحسين عليه السلام : ليلة النصف من شعبان ، و ليلة الفطر ، و ليلة عرفة في سنة واحدة .
كتب الله له ألف حجة مبرورة و ألف عمرة متقبلة و قضيت له ألف حاجة من حوائج الدنيا و الآخرة .

عن زيد الشحام عن جعفر بن محمد الصادق عليه السلام قال :
من زار الحسين عليه السلام : ليلة النصف من شعبان ، غفر الله له ما تقدم من ذنوبه و ما تأخر و.
من زاره : يوم عرفة ، كتب الله له ثواب ألف حجة متقبلة و ألف عمرة مبرورة .
و من زاره : يوم عاشوراء فكأنما زار الله فوق عرشه .
كامل ‏الزيارات ص170ب70ح6 . ص174ب71ح6 .

=======================

 

الأنباريين

نبارك لكم أخوتي الطيبين وأهنئكم يا أبناء العم الصالحين ميلاد سيد المخلصين و إمام المؤمنين ولي أمر الله في العباد أجمعين أبو صالح المهدي الحجة م ح م د بن الحسن العسكري عجل الله تعالى ظهوره وجعلنا من أعوانه وأنصاره .
وهذه أحاديث يرويها أعمام لكم متقدمين في مناقب آل محمد صلى الله عليهم وسلم وبالخصوص ما يخص إمام عصرنا وزماننا الحجة المنتظر عليه السلام .
وعن الشيخ الطوسي رحمه الله في الأمالي بإسناده :
عن يعقوب بن يزيد الأنباري قال : حدثنا الحسن بن علي بن فضال ، عن إسماعيل بن الفضل الهاشمي :
عن الإمام الصادق جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن الحسين ، عن أبيه الحسين بن علي ، عن أبيه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قال :
قلت لرسول الله صلى الله عليه وآله :
أخبرني : بعدد الأئمة بعدك ؟
فقال : يا علي ، هم اثنا عشر .
أولهم : أنت .
و آخرهم : القائم .
الأمالي‏ للصدوق ص629م91ح10.

وعن الحسن بن إبراهيم الانباري قال :
حدثا عبدالملك بن قريب يعني الاصعمي قال : سمعت كدام بن مسعر بن كدام يحدث عن أبيه ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، قال :
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
نحن سبعة : بنو عبد المطلب .
سادات : أهل الجنة .
أنا : وعلي أخي ، وعمي حمزة ، وجعفر ، والحسن ، والحسين .
والمهدي .
تلخيص المتشابه في الرسم ج1ص 197 كما في ابن ماجة بتفاوت يسير ، بسند آخر ، عن أنس : الفردوس : ج 1 ص 53 ح 142 عن أنس وفيه : إنا معشر بني المطلب سادة . وحمزة وجعفر وعلي والحسن .معجم أحاديث المهدي ج1ص216ح199.
عجل الله ظهوره وجعلنا الله من أنصاره وأعوانه .
وهذه صحيفة فيها معنى السيادة وحقائق سادة أهل الجنة ومعناه ، وفيها بحوث قيمة عن معنى ولاية ولي الأمر صاحب الأمر والزمان وبالخصوص في شرح آية إنا أنزلناه في ليلة القدر ، بل وفي شرح آية الكرسي .
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/altjlaywaldhor/siditalojodjza1/index.htm


===

 

 

و لأخوتي الكرام الموالين الطيبين أيضا
صفحة مباركة
بمناسبة هذه الأيام السعيدة لحلول هذا اليوم الأغر و عودة هذا اليوم المبارك
نقدم لمحبي الإنسانية والقيم العالية ولكل الطيبين :
موقع :
الأنتصار الأخير لكم
إن كنتم تحبون العدل
http://www.iriq.ir
وهو موقع : يبشر مستضعفي العالم وكل محبي إقامة العدل الإلهي في الأرض
بظهور ولي أمر الله الحجة المنتظر في مكة المكرمة
حتى نزوله عاصمة العالم ومقر حكومته المباركة
في مسجد مدينة الكوفة في وسط العراق المظلوم المنتصر
فيمحو آثار الظلم والعدوان والغدر والخذلان وشر الشرك والكفران
و يقيم دولة العدل والخير والبركات والإنصاف والإحسان في كل البلدان
و يفرح المؤمنون بنصر الله و إقامة العدل الإنصاف و الإحسان في كل مكان
ونرى كل ما بشر به سبحانه أولياه من ظهور بركات الأرض والسماء لهم في دولته
فنرى ولي الله مؤزرا بالملائكة ويحف به أنصار الدين والعدل المؤمنين حقا ووقعا
ونرى الظلم متبددا والكفر مخذولا والطغيان ذليلا الفقر زائلا
والمشركين مندحرين والمنافقين فارين
وقد قال الله سبحانه وتعالى :
{ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ
مِن بَعْدِ الذِّكْرِ
أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105)
إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ (106)
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107) } الأنبياء .
وقد قال الله العزيز الجليل كما في الآيات أعلاه أنه كتب في الذكر وهو القرآن المجيد :
بأن الأرض يرثها عباده الصالحون .
وأما في بيان أن القرآن أسمه ذكر وأن له أهل هم أهل الذكر فقد قال سبحانه :
{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ
فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ
إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ (43) بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ
وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ
لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (44) } النحل .
ولا أحد يصدق عليه أو يدعي أنه من أهل الذكر المنزل
والذي سيرث الأرض إلا آل محمد صلى الله عليهم وسلم
و بولي أمر الله وبقيته المنتظر أبو صالح المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف
فيملأ الأرض قسطا وعدل بعدما ملئت ظلما وجورا ، وقد قال سبحانه
{ أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم
مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ
حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ
مَتَى نَصْرُ اللّهِ
أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ (214) } البقرة
وقا سبحانه : { كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (21) } المجادلة
{ وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ (171)
إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ (172) وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ (173) } الصافات .
نعم يوم ظهور ولي الإيمان والعدل
{ يَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (4) بِنَصْرِ اللَّهِ
يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (5)
وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (6) } الروم
نعم النصر لكم مع إمام العدل إن كنتم حقيقة من المنتظرين لدولة الحق
وتحبون العدل فترثون الأرض مع الآخرة لأن العاقبة للمتقين
وقال قال الله سبحانه : {
أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ
وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ (62) } النمل .
{ وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)
الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ
وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41) } الحج .
{ وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139)
إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ
وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ
وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (140)
وَلِيُمَحِّصَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَمْحَقَ الْكَافِرِينَ (141) } آل عمران .
{ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ
وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (128) } الأعراف.
عاقبة وراثة الأرض ونتيجة مداولة الأيام للمتقين الذين يحبون المعروف
ويقيمون دين الله ويحبون العدل والإنصاف والإحسان
{ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ
وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى
وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ
يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) } النحل
ولا أحد صاحب العدل والإحسان ومن قربا النبي إلا إمام العصر وصاحب الزمان
بقية الله المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف وهو الذي إليه يتوجه الأولياء
وقد قال سبحانه :
{ ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا
الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى
وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا
إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23) } الشورى .

ولا أحد من القربى يكون العمل معه مضاعف على طول الزمان
إلا بقية الله المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف
وجعلنا الله من أعوانه وأنصاره
فهو صاحب الذكر القرآن الكريم
وصاحب الكتاب والحكمة والعدل والإحسان
وقد قال سبحانه : {
وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ
وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً
وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5) } القصص

ويا طيب : لمتابعة بحوث كريم وبيان لروابط شريفة
راجع موقع :
النصر الأخير لكم
إن كنتم تحبون العدل
http://www.iriq.ir
 

==

تذكر بعض الروايات ان الإمام إذا خرج عليه السلام(4) كان له خمسة نداءات عند البيت الحرام:
ألا يا أهل العالم أنا الإمام القائم.
ألا يا أهل العالم أنا الصمصام(5) المنتقم.
ألا يا أهل العالم إن جدي الحسين قتلوه عطشانا.
ألا يا أهل العالم إن جدي الحسين طرحوه عريانا.
ألا يا أهل العالم إن جدي الحسين سحقوه عدوانا.
(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ) (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ).

إقبال‏الأعمال ص : 694

 

 

===


نبارك لكم ميلاد منجي البشرية وإمام العصر وولي الله وخليفته في ارضه وحجته على عباده أبو القاسم محمد بن الحسن العسكري عليه السلام وبارك الله لكم أفراحكم بأعياد آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم

هنيئا لكم أعياد آل محمد عليهم السلام وبارك الله فيكم وإليكم مقالات في حياة الإمام المنتظر عليه السلام
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/0014almhade.html


نهنئكم بولادة : بقية الله المنتظر ، والنصر والظفر ، منجي البشر ، القائم بالعدل والإحسان ، آخر خلفاء الرحمان ، كاشف الهم والأحزان
نهنئكم بولادة : صاحب العصر والزمان ، قائم آل محمد عليهم السلام ، الإمام الثاني عشر أبا صالح المهدي الحجة : م ح م د ابن الحسن عجل الله تعالى فرجه الشريف
 

أهنئكم بأفراح شعبان وللمحبين زيارة آل يا سين التي يزار بها الحجة المنتظر روحي له الفداء
أسماء أئمة الحق في الزيارات والأدعية :
أورد العلامة المجلسي : في بحار الأنوار عن الشيخ الجليل أحمد بن أبي طالب الطبرسي في كتاب الاحتجاج أنّه خرج من الناحية المقدسة إلى محمد الحميري بعد الجواب عن المسائل التي سألها :
بِسْمِ الله الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ لا لاِ مْرِهِ تعْقِلوُنَ وَلا مِنْ أَوْلِيائِهِ تَقْبَلُونَ حِكْمَةٌ بالِغَةٌ فَما تُغْنِي النُّذُرُ السَّلامُ عَلَيْنا وَعَلى عِبادِ الله الصَّالِحِينَ .
إذا أردتم التوجه بنا إلى الله تعالى وإلينا فقولوا كما قال الله تعالى:
سَلامٌ عَلى آلِ يَّس، السَّلامُ عَلَيْكَ يا داعِيَ الله وَرَبَّانِيَّ آياتِهِ .
السَّلامُ عَلَيْكَ يابابَ الله وَدَيَّانَ دِينِهِ .
السَّلامُ عَلَيْكَ ياخَلِيفَةَ الله وَناصِرَ حَقِّهِ .
السَّلامُ عَلَيْكَ ياحُجَّةَ الله وَدَلِيلَ إِرادَتِهِ السَّلامُ عَلَيْكَ يا تالِيَ كِتابِ الله وَتَرْجُمانَهُ.
السَّلامُ عَلَيْكَ فِي آناءِ لَيْلِكَ وَأَطْرافِ نَهارِكَ السَّلامُ عَلَيْكَ يابَقِيَّةَ الله فِي أَرْضِهِ.
السَّلامُ عَلَيْكَ يامِيثاقِ الله الَّذِي أَخَذَهُ وَوَكَّدَهُ السَّلامُ عَلَيْكَ ياوَعْدَ الله الَّذِي ضَمِنَهُ.
السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها العَلَمُ المَنْصُوبُ وَالعِلْمُ المَصْبُوبُ وَالغَوْثُ وَالرَّحْمَةُ الواسِعَةُ وَعْداً غَيْرَ مَكْذُوبٍ .
السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تَقُومُ السَّلامُ عَلَيْكَ حِيْنَ تَقْعُدْ السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تَقْرَأُ وَتُبَيِّنُ .
السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تُصَلِّيَ وَتَقْنُتُ السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تَرْكَعُ وَتَسْجُدُ .
السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تُهَلِّلُ وَتُكَبِّرُ السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تَحْمَدُ وَتَسْتَغْفِرُ .
السَّلامُ عَلَيْكَ حِينَ تُصْبِحُ وَتُمْسِي .
السَّلامُ عَلَيْكَ فِي اللَيْلِ إِذا يَغْشى وَالنَّهارِ إِذا تَجَلّى .
السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها الإمام المَأْمُونُ . السَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّها المُقَدَّمُ المَأْمُولُ .
السَّلامُ عَلَيْكَ بِجَوامِعِ السَّلامِ .
أُشْهِدُكَ يا مَوْلايَ : أَنِّي أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلاّ الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ .
وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ، لاحَبِيبَ إِلاّ هُوَ وَأَهْلُهُ .
وَأُشْهِدُكَ يا مَوْلايَ :
أَنَّ عَلِيّاً أَمِيرَ المُؤمِنِينَ حُجَّتُهُ ، وَالحَسَنَ حُجَّتُهُ وَالحُسَيْنَ حُجَّتُهُ .
وَعَلِيَّ بْنَ الحُسَيْنِ حُجَّتُهُ ، وَمُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ حُجَّتُهُ .
وَجَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ حُجَّتُهُ ، وَمُوسى بْنَ جَعْفَرٍ حُجَّتُهُ .
وَعَلِيَّ بْنَ مُوسى حُجَّتُهُ ، وَمُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ حُجَّتُهُ .
وَعَلِيِّ بْنَ مُحَمَّدٍ حُجَّتُهُ ، وَالحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ حُجَّتُهُ .
وَأَشْهَدُ أَنَّكَ : حُجَّةُ الله .
أَنْتُمْ : الأوَّلُ وَالآخِرُ ، وَأَنَّ رَجْعَتَكُمْ حَقُّ لارَيْبَ فِيها يَوْمَ لايَنْفَعُ نَفْساً إِيمانُها لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمانِها خَيْراً .
وَأَنَّ : المَوْتَ حَقُّ ، وَأَنَّ ناكِراً وَنَكِيراً حَقُّ ، وَأَشْهَدُ أَنَّ النَّشْرَ حَقُّ ، وَالبَعْثَ حَقُّ ، وَأَنَّ الصِّراطَ حَقُّ ، وَالمِرْصادَ حَقُّ ، وَالمِيزانَ حَقُّ ، وَالحَشْرَ حَقُّ ، وَالحِسابَ حَقُّ ، وَالجَنَّةَ حَقُّ ، وَالنَّارَ حَقُّ ، وَالوَعْدَ وَالوَعِيدَ بِهِما حَقُّ .
يامَوْلايَ : شَقِيَ مَنْ خالَفَكَ ، وَسَعِدَ مَنْ أَطاعَكَ .
فَاشْهَدْ : عَلى ما أَشْهَدْتُكَ عَلَيْهِ ، وَأَنا وَلِيُّ لَكَ ، بَرِيٌ مِنْ عَدُوِّكَ .
فَالحَقُّ : مارَضَيْتُمُوهُ ، وَالباطِلُ : ماأَسْخَطْتُمُوهُ ، وَالمَعْرُوفُ ما أَمَرْتُمْ بِهِ ، وَالمُنْكَرُ ما نَهَيْتُمْ عَنْهُ .
فَنَفْسِي : مُؤْمِنَةٌ بِالله وَحْدَهُ لاشَرِيكَ لَهُ ، وَبِرَسُولِهِ ، وَبِأَمِيرَ المُؤْمِنِينَ ، وَبِكُمْ يا مَوْلايَ ، أَوَّلِكُمْ وَآخِرِكُمْ ، وَنُصْرَتِي مُعَدَّةٌ لَكُمْ ، وَمَوَدَّتِي خالِصَةٌ لَكُمْ ، آمِينَ آمِينَ .
الدعاء عقيب هذا القول :
اللّهُمَّ : إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّدٍ نَبِيِّ رَحْمَتِكَ وَكَلِمَةِ نُورِكَ .
وَأَنْ تَمْلا : قَلْبِي نُورَ اليَّقِينِ ، وَصَدْرِي نُورَ الإيْمانِ ، وَفِكْرِي نُورَ النِّيَّاتِ ، وَعَزْمِي نُورَ العِلْمِ ، وَقُوَّتِي نُورَ العَمَلِ ، وَلِسانِي نُورَ الصِّدْقِ ، وَدِينِي نُورَ البَّصائِرِ مِنْ عِنْدِكَ ، وَبَصَرِي نُورَ الضِّياءِ ، وَسَمْعِي نُورَ الحِكْمَةِ ، وَمَوَدَّتِي نُورَ المُوالاةِ لِمُحَمَّدٍ وَآلِهِ عَلَيْهِمُ السَّلامُ .
حَتّى أَلْقاكَ : وَقَدْ وَفَيْتُ بِعَهْدِكَ وَمِيثاقِكَ ، فَتُغَشِّيَنِي رَحْمَتُكَ ، يا وَلِيُّ ياحَمِيدُ.
اللّهُمَّ : صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ حُجَتِّكَ فِي أَرْضِكَ ، وَخَلِيفَتِكَ فِي بِلادِكَ ، وَالدَّاعِي إِلى سَبِيلِكَ ، وَالقائِمِ بِقِسْطِكَ ، وَالثَّائِرِ بِأَمْرِكَ ، وَلِيِّ المُؤْمِنِينَ ، وَبَوارِ الكافِرِينَ ، وَمُجَلِّي الظُّلْمَةِ ، وَمُنِيرِ الحَقِّ ، وَالنَّاطِقِ بِالحِكْمَةِ وَالصِّدْقِ ، وَكَلِمَتِكَ التَّامَّةِ فِي أَرْضِكَ ، المُرْتَقِبِ الخائِفِ ، وَالوَلِيِّ النَّاصِحِ .
سَفِينَةِ النَّجاةِ : وَعَلَمِ الهُدى ، وَنُورِ أَبْصارِ الوَرى ، وَخَيْرِ مَنْ تَقَمَّصَ وَارْتَدى ، وَمُجَلِّي العَمى ، الَّذِي يَمْلاُ الأرْضَ عَدْلاً وَقِسْطاً ، كَما مُلِئَتْ ظُلْماً وَجَوْراً ، إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيٍْ قَدِيرٌ .
اللّهُمَّ : صَلِّ عَلى وَلِيِّكَ وَابْنِ أَوْلِيائِكَ ، الَّذِينَ فَرَضْتَ طاعَتَهُمْ ، وَأَوْجَبْتَ حَقَّهُمْ ، وَاذْهَبْتَ عَنْهُمْ الرِّجْسَ ، وَطَهَّرْتَهُمْ تَطْهِيراً . اللّهُمَّ : انْصُرْهُ وَانْتَصِرْ بِهِ لِدِينِكَ ، وَانْصُرْ بِهِ أَوْلِيائَكَ وَأَوْلِيائهُ ، وَشِيعَتَهُ وَأَنْصارَهُ ، وَاجْعَلْنا مِنْهُمْ .
اللّهُمَّ : أَعِذْهُ مِنْ شَرِّ كُلِّ باغٍ وَطاغٍ ، وَمِنْ شَرِّ جَمِيعِ خَلْقِكَ ، وَاحْفَظْهُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ ، وَعَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ شِمالِهِ ، وَاحْرُسْهُ وَامْنَعْهُ مِنْ أَنْ يُوصَلَ إِلَيْهِ بِسُوءٍ ، وَاحْفَظْ فِيهِ رَسُولُكَ وَآلَ رَسُولَكَ ، وَأَظْهِرْ بِهِ العَدْلَ ، وَأَيِّدْهُ بِالنَّصْرِ ، وَانْصُرْ ناصِرِيهِ ، وَاخْذُلْ خاذِلِيهِ ، وَاقْصِمْ قاصِميهِ ، وَاقْصِمْ بِهِ جَبابِرَةَ الكُفْرِ ، وَاقْتُلْ بِهِ الكُفَّارَ وَالمُنافِقِينَ ، وَجَمِيعَ المُلْحِدِينَ ، حَيْثُ كانُوا مِنْ مَشارِقِ الاَرْضِ وَمَغارِبِها ، بَرِّها وَبَحْرِها ، وَأَمْلاْ بِهِ الأرْضَ عَدْلاً ، وَأظْهِرْ بِهِ دِينَ نَبِيِّكَ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ .
وَاجْعَلْنِي اللّهُمَّ : مِنْ أَنْصارِهِ وَأَعْوانِهِ ، وَأَتْباعِهِ وَشِيعَتِهِ ، وَأَرِنِي فِي آلِ مُحَمَّدٍ عَلَيْهِمْ السَّلامُ مايَأْمَلُونَ ، وَفِي عَدُوِّهِمْ مايَحْذَرُونَ .
إِلهَ الحَقِّ آمِينَ يا ذا الجَلالِ وَالاِكْرامِ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .
 

++++
سلام على آل ياسين ، ذلك هو الفضل المبين ، والله ذو الفضل العظيم لمن يهديه صراطه المستقيم
قد آتاكم الله يا آل يسين خلافته ، وعلم مجاري أمره فيما قضاه ودبره
ورتبه وأراده في ملكوته ، فكشف لكم الغطاء ، وأنتم خزنته وشهداؤه ، وعلماؤه وأمناؤه
وساسة العباد ، وأركان البلاد ، وقضاة الأحكام ، وأبواب الإيمان ، وسلالة النبيين
وصفوة المرسلين ، وعترة خيرة رب العالمين ، ومن تقديره منايح العطاء بكم إنفاذه محتوما مقرونا
فما شيء منا ، إلا وأنتم له السبب وإليه السبيل ، خياره لوليكم نعمة ، وانتقامه من عدوكم سخطة
فلا نجاة ولا مفزع إلا أنتم ، ولا مذهب عنكم
يا أعين الله الناظرة ، وحملة معرفته ومساكن توحيده في أرضه وسمائه
وأنت يا مولاي ويا حجة الله وبقيته كمال نعمته ، ووارث أنبيائه وخلفائه ، ما بلغناه من دهرنا
وصاحب الرجعة لوعد ربنا ، التي فيها دولة الحق وفرجنا ، ونصر الله لنا وعزنا .

السلام عليك : أيها العلم المنصوب ، والعلم المصبوب ، والغوث والرحمة الواسعة ، وعدا غير مكذوب
السلام عليك يا صاحب المرأى والمسمع ، الذي بعين الله مواثيقه ، وبيد الله عهوده ، وبقدرة الله سلطانه
أنت الحكيم الذي لا تعجله الغضبة ، والكريم الذي لا تبخله الحفيظة ، والعالم الذي لا تجهله الحمية
مجاهدتك في الله ذات مشية الله ، ومقارعتك في الله ذات انتقام الله ، وصبرك في الله ذو أناة الله ، وشكرك لله ذو مزيد الله ورحمته
السلام عليك : يا محفوظا بالله ! الله : نور : أمامه وورائه ، ويمينه وشماله ، وفوقه وتحته .
السلام عليك : يا مخزونا في قدرة الله ، نور سمعه وبصره
السلام عليك : يا وعد الله الذي ضمنه ، ويا ميثاق الله الذي أخذه ووكده ، السلام عليك يا داعي الله وديان دينه
السلام عليك : يا خليفة الله وناصر حقه ، السلام عليك يا حجة الله ودليل إرادته ، السلام عليك يا تالي كتاب الله وترجمانه
السلام عليك : في آناء الليل والنهار ، السلام عليك يا بقية الله في أرضه ، السلام عليك حين تقوم ، السلام عليك حين تقعد
السلام عليك : حين تقرأ وتبين ، السلام عليك حين تصلي وتقنت ، السلام عليك حين تركع وتسجد ، السلام عليك حين تعوذ وتسبح
السلام عليك : حين تهلل وتكبر ، السلام عليك حين تحمد وتستغفر ، السلام عليك حين تمجد وتمدح ، السلام عليك حين تمسي وتصبح
السلام عليك : في الليل إذا يغشى ، والنهار إذا تجلى ، السلام عليك في الآخرة والأولى
السلام عليكم : يا حجج الله ودعاتنا ، وهداتنا ورعاتنا ، وقادتنا وأئمتنا ، وسادتنا وموالينا
السلام عليكم : أنتم نورنا ، وأنتم جاهنا أوقات صلواتنا ، وعصمتنا بكم لدعائنا وصلاتنا وصيامنا ، واستغفارنا وسائر أعمالنا
السلام عليك أيها الإمام المأمون ، السلام عليك أيها الإمام المأمول ، السلام عليك بجوامع السلام

لقبــه المهــــدي والمنـتظــــر ـــ ـــ والقــــــائـــم المكــرم المطهـــر/تواتــر النــص بأنــه ولــــد ـــ ـــ مــن الــــفــريقـــيـن وأنـه وجــد
وكـــم رآه رجـــــل فــفــازا ـــ ـــ إذ شـــاهد الرشاد والإعجـــــازا / لذاك قــــد تواتــر الأخبــار ـــ ـــ بـــذاك والأنــبــــاء والآثــــــــــار
وغاب غيبتـين صغرى أمتدت ـــ ـــ وكـــانت الشـــــدة فيها اشــدت / وغيبة أخـــرى إلــى ذا الآن ـــ ـــ وأنــــه لصــــاحـــب الزمــــــان
لـكـنـه لابــــد مــن أن يخرجـا ـــ ـــ وبعـــــد شــــدة تلافــي الفرجا / والنص ناهيك بــه تواتـــــرا ـــ ـــ فأنظر إلى كل كتـــاب كــي ترى
وهي ألــوف رويت في الكـتب ـــ ـــ وشـــــــهدت لــه بـكل عجــب / عليك بتتبع الــنصــــــــــوص ـــ ـــ على العموم وعلى الخصــوص
إن شئت فاصــرف نحوها الأعنة ـــ ـــ وانظـــــر مؤلفـات الســنـّة / تجــــــد كثيــــــراً من رواياتهم ـــ ـــ جـــاء بها من لــيس بالمتهــم
ومعجــزات كثيــــرة أتــــت ـــ ـــ منقـــولة ممــــا اسـتـفاض وثبت / كم أخبر القوم بما كان اختــفى ـــ ـــ من مرض الشكوك فازوا بالشفا
ونطقـه في ســـــــاعة الـولادة ـــ ـــ بالذكـــــر والدعـــــاء والشهادة / وبعدها في صـغر السـن عجب ـــ ـــ وأي عـلم عنــهم قـــد احتجب
غيبته تواتـــــرت أخبـــارهـا ـــ ـــ واشتــــهرت مــن قبلها آثـــارها / وطـــــول عمــره كذا مـــروي ـــ ـــ ينقــلـــه العـــدو والـــــــولـــي
خــروجــه فــي آخــر الزمانــي ـــ ـــ قـــد صــح بالنـص والبرهان


عن محمد بن مسلم الثقفيّ قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : (( القائم منّا منصور بالرعب ، مؤيد بالنصر ، تُطوى له الأرض ، وتظهر له الكنوز ، يبلغ سلطانه المشرق والمغرب ، ويظهر به الله دينه على الدين كلّه ولو كره المشركون ، فلا يبقى في الأرض خراب إلا عمر ، وينزل روح الله عيسى بن مريم فيصلّي خلفه )) إعلام الورى 2ـ292، كمال الدين : 330ـ16 ، وباختلاف يسير في : الفصول المهمة : 302




صلى الإلـــه ذو العلى ــ ــ ــ عليــــــك يـا خيـر البشر / أنـت النبـي المصطـفي ــ ــ ــ والهاشــمـي المفـتخــــر
بـك هـــــــــــدانا ربنـا ــ ــ ــ وفيـك نـرجوا مــا أمــر / ومعـشـــــر سمـيــتهم أ ــ ــ ــ ئمــة اثــنـــا عـشـــــــر
حبــــــاهم رب العـلــى ــ ــ ــ ثم اصطفـاهم من كـــدر / قد فاز من والاهــــــــم ــ ــ ــ وخاب من عادى الزهر
آخــرهم يســــقي الظمـا ــ ــ ــ وهــو الإمــام المنتظــر : عتــرتـــــك الأخـيــــار ــ ــ ــ لي والتــابعيــن مـــا أمر
من كان عـن هم معرضا ــ ــ ــ فســـوف تصــلاه سـقر
ينابيع المودة ص442.
 

===

صفحة :حوارات أرسل رسالة قصيرة للمقام الشريف للإمام المهدي‏
http://www.facebook.com/almahdi.risala?v=wall#!/edittopic.php?uid=322722099603&action=8

وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}(غافر/60). { قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا }(الفرقان/77). { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلاَ تَكْفُرُونِي }(البقرة/152).
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}(البقرة/153). {إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}(الأحزاب/56).
(42) يا مَنْ فيِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ سَبيلُهُ يا مَنْ فِي الآفاق آياتُهُ يا مَنْ فِي الآيات بُرْهانُهُ يا مَنْ فِي الْمَماتِ قُدْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقُبُورِ عِبْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقِيامَةِ مُلْكُهُ يا مَنْ فِي الْحِسابِ هَيْبَتُهُ يا مَنْ فِي الْميزانِ قَضاؤُهُ يا مَنْ فِي الْجَنَّةِ ثَوابُهُ يا مَنْ فِي النّارِ عِقابُهُ .
(43) يا مَنْ اِلَيْهِ يَهْرَبُ الْخائِفُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَفْزَعُ الْمُذْنِبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَقْصِدُ الْمُنيبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَرْغَبُ الزّاهِدُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَلْجَأُ الْمُتَحَيِّرُونَ يا مَنْ بِهِ يَسْتَأْنِسُ الْمُريدُونَ يا مَنْ بِه يَفْتَخِرُ الُْمحِبُّونَ يا مَنْ في عَفْوِهِ يَطْمَعُ الْخاطِئُونَ يا مَنْ إلَيْهِ يَسْكُنُ الْمُوقِنُونَ يا مَنْ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ .
( اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ ,
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ .
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي )
(اللهمَّ كُنْ لِوليكَ الحُجّةَ بنَ الحسنِ العَسكَري ، صَلواتُ اللهِ عَليهِ وَعَلى آبائِهِ ، في هذهِ السّاعةِ وَفي كُلِّ ساعةِ ، ولياً وحافِظاً وقائِداً وناصِراً ودليلاً وَعيناً ، حتّى تُسكِنهُ أرضكَ طَوعاً وَتمتعهُ فيها طويلاً وَهَبْ لَنا رَأفتهُ وَرَحمتهُ وَدَعوتهُ ودُعائهُ وَخيرُه ما نَنالُ بِهِ سَعَة مِنْ فَضلِكَ وَفوزاً عِندَكَ يا كريمُ )
أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موقع موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/1alsoralhasena/marikd/hajwzeirah/index.html


_______ نشر في الحجة
( اللهمَّ كُنْ لِوليكَ الحُجّةَ بنَ الحسنِ العَسكَري ، صَلواتُ اللهِ عَليهِ وَعَلى آبائِهِ ، في هذهِ السّاعةِ وَفي كُلِّ ساعةِ .
ولياً وحافِظاً وقائِداً وناصِراً ودليلاً وَعيناً .
حتّى تُسكِنهُ أرضكَ طَوعاً وَتمتعهُ فيها طويلاً .
وَهَبْ لَنا رَأفتهُ وَرَحمتهُ وَدَعوتهُ ودُعائهُ .
وَخيرُه ما نَنالُ بِهِ سَعَة مِنْ فَضلِكَ وَفوزاً عِندَكَ يا كريمُ )
السلام عليكم : كلام حول صفحة :حوارات أرسل رسالة قصيرة للمقام الشريف للإمام المهدي‏ .
السلام عليكم : فتح بعض الأخوة : صفحة في الفيسبوك ، باسم : حوارات أرسل رسالة قصيرة للمقام الشريف للإمام المهدي‏ .
وبث الهموم بعد زيارة آل محمد عليهم السلام من الأمور المسلمة والمعمول بها من شيعة آل محمد عليهم ، وإن التوسل بآل البيت لله تعالى أو بث الهموم لهم مما يجلي القلوب من الآثام والأبدان من الدرن والأروح من الشرك والشك والشبهة ، والشعور بإن الله كرم آولياءه وخصهم بدينه فلا يترك من يتمسك بهم ويتوسل بهم إليه .
أليس لله سبحانه أمرنا بمودتهم فقال تعالى :
{ ذَلِكَ الَّذِي يُبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى
وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ (23) } الشورى .
وأمرنا الله عز وجل أن نصلي عليهم ونسلم عليهم ونسلم لهم فقال :
{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا (56) }الأحزاب .
بل أمرنا الله سبحانه أن نأتيهم فنستغفر الله عندهم ونطلب منهم أن يتسغفروا لنا :
{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا (64) } النساء .
{ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ (19) } محمد .
وهذا ما يريده الأخ صاحب الصفحة والبروف في الفيسبوك .
فأسأل الله سبحانه وتعالى : أن يغفر لنا وله ولكم ، ويرحمنا برحمته الواسع ويوسع علينا في العلم والعمل والمال والحال ، ويرزقنا من حيث لا نحتسب ، ويشفي مريضنا ويفرج عمن أعتقل أو سجن مظلوما .
وإرجوا : من الأخوة ، أن يذكروا ولو زيارة قصيرة لأهل البيت عليهم السلام ، ثم يذكروا ما يهمهم من همومهم ، وأن يتوجهوا قبلها إلى مراقد الأئمة أو في محلهم فيخاطبوهم ثم يكتبون هنا ، ويطلبون منهم أن يشفعوا لهم بقضاء حوائجهم بعد أن يزورهم ويدعون بالدعاء المأثور ، والزيارة والأدعية موجودة في مفاتيح الجنان .
وعلى هذه الصفحات في موسوعة صحف الطيبين ، ونسألكم الدعاء والزيارة :
في صحيفة الطيبين :
الذكر الأول : أدعية الأيام وزيارة الأئمة والصلاة عليهم فيها.
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/suhofealltyybeyyn/b4msnadytalyimwalshhr1.htm#dkr1

وهذه صحيفة الزيارة :
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/1alsoralhasena/marikd/hajwzeirah/index.html

ونسألكم الدعاء والزيارة
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
موسوعة صحف الطيبين
+++++نشر في الحجة
التوسل بآل محمد لله صلى الله عليهم وسلم :
ذكر المجلسي رحمه الله في بحار الأنوار : باب كتابة الرقاع للحوائج إلى الأئمة صلوات الله عليهم و التوسل و الاستشفاع بهم في روضاتهم المقدسة و غيرها ، فقال :
ذكر في مصباح الزائر : عن محمد بن عبد الله بن المطلب الشيباني ، قال : سمعت أبا العباس بن كشمرد في داره ببغداد ، و سأله شيخنا أبو علي محمد بن همام بن سهيل الكاتب ره أن يذكر لنا حاله إذ كان عند الهجري بالأنبار .
حدثنا أبو العباس : أنه كان ممن أسر بالهيت مع أبي الهيجاء بن حمدان ، قال : و كان أبو طاهر سليمان مكرما لأبي الهيجاء برا به ، و كان يستدعيه إلى طعامه فيأكل معه ، و يستدعيه أيضا بالليل للحديث معه ، فلما كان ذات ليلة سألت أبا الهيجاء أن يجري ذكري عند سليمان بن الحسن ، و يسأله إطلاقي .
فأجابني إلى ذلك : و مضى إلى أبي طاهر في تلك الليلة على رسمه ، و عاد من عنده و لم يأتني ، و كان من عادته أن يغشاني و رفيقي في كل ليلة عند عوده من عند سليمان ، فتسكن نفوسنا ، و يعرفنا أخبار الدنيا فلما لم يعاودنا في تلك الليلة مع سؤالي إياه الخطاب في أمري ، استوحشت لذلك فصرت إليه إلى منزله المرسوم به ، و كان أبو الهيجاء مبرزا في دينه مخلصا في ولاية سادته ، متوفرا على إخوانه ، فلما وقع طرفه علي بكى بكاء شديدا .
و قال : و الله يا أبا العباس ، لقد تمنيت أن مرضت سنة ، و لم أجر ذكرك . قلت : و لم ؟
قال : لأني ذكرتك له اشتد غضبه و غيظه ، و حلف بالذي يحلف بمثله ليأمرن بضرب رقبتك غدا عند طلوع‏ الشمس ، و لقد اجتهدت و الله في إزالة ما عنده بكل حيلة ، و أوردت عليه كل لطيفة ، و هو مصر على قوله ، و أعاد يمينه بما خبرتك عنه .
قال : ثم جعل أبو الهيجاء يطيب نفسي ، و قال : يا أخي لو لا أني ظننت أن لك وصية أو حالا تحتاج إلى ذكرها ، لطويت عنك ما أطلعتك عليه من نيته ، و سترت ما أخبرتك به عنه ، و مع هذا فثق بالله تعالى ، و ارجع فيما يهمك من هذه الحالة الغليظة إليه ، فإنه جل ذكره يُجِيرُ وَ لا يُجارُ عَلَيْهِ .
و توجه إلى الله تعالى : بالعدة و الذخيرة للشدائد ، و الأمور العظيمة .
بمحمد و علي و آلهما : الأئمة الهادين صلوات الله عليهم أجمعين .
قال أبو العباس : فانصرفت إلى موضعي الذي أنزلت فيه في حالة عظيمة من الإياس من الحياة ، و استشعار الهلكة ، فاغتسلت و لبست ثيابا جعلتها كفني .
و أقبلت على القبلة : فجعلت أصلي و أناجي إلى ربي ، و أتضرع إليه ، و أعترف له بذنوبي ، و أتوب منها ذنبا ذنبا .
و توجهت إلى الله تعالى : بمحمد ، و علي ، و فاطمة ، و الحسن ، و الحسين ، و علي ، و محمد ، و جعفر ، و موسى ، و علي ، و محمد ، و علي ، و الحسن ، و الحجة لله في أرضه ، المأمول لإحياء دينه صلوات الله عليه و عليهم أجمعين .
قال : و لم أزل في المحراب قائما أتضرع إلى أمير المؤمنين عليه السلام ، و أستغيث به .
و أقول : يا أمير المؤمنين أتوجه بك إلى الله تعالى ربي و ربك ، فيما دهمني و أظلني ، و لم أزل أقول هذا و شبهه من الكلام إلى أن انتصف الليل .
و جاء : وقت الصلاة و الدعاء ، و أنا أستغيث إلى الله ، و أتوسل إليه بأمير المؤمنين صلوات الله عليه .
إذ نعست عيني : فرقدت ، فرأيت أمير المؤمنين عليه السلام .
فقال لي : يا ابن كشمرد . قلت : لبيك يا أمير المؤمنين .
فقال عليه السلام : ما لي أراك على هذه الحالة .
فقلت : يا مولاي أ ما يحق لمن يقتل صباح هذه الليلة غريبا عن أهله و ولده ، بغير وصية يسندها إلى متكفل بها أن يشتد قلقه و جزعه .
فقال : تحول كفاية الله ، و دفاعه بينك و بين الذي توعدك فيما أرصدك به من سطواته .
اكتب :
بسم الله الرحمن الرحيم : من العبد الذليل فلان بن فلان ، إلى المولى الجليل الذي لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ، و سلام على آل يس : و محمد ، و علي ، و فاطمة ، و الحسن ، و الحسين ، و علي ، و محمد ، و جعفر ، و موسى ، و علي ، و محمد ، و علي ، و الحسن ، و حجتك يا رب على خلقك .
اللهم : إني لمسلم ، و إني أشهد أنك الله إلهي و إله الأولين و الآخرين ، لا إله غيرك .
و أتوجه إليك : بحق هذه الأسماء ، التي إذا دعيت بها أجبت ، و إذا سئلت بها أعطيت ، لما صليت عليهم ، و هونت علي خروجي و، كنت لي قبل ذلك عياذا ، و مجيرا ممن أراد أن يفرط علي أو يطغى ، و اقرأ سورة يس ، و ادع بعدها بما أحببت يسمع الله منك .
و يجب : و يكشف همك و كربك .
ثم قال لي مولاي : اجعل الرقعة في كتلة من طين ، و ارم بها في البحر .
فقلت : يا مولاي البحر بعيد مني و أنا محبوس ممنوع من التصرف فيما ألتمس .
فقال : ارم بها في البئر ، و فيما دنا منك من منابع الماء .
قال ابن كشمرد : فانتبهت ، و قمت ففعلت ما أمرني به أمير المؤمنين ، و أنا مع ذلك قلق غير ساكن النفس لعظيم الجرم و ضعف اليقين من الآدميين .
فلما أصبحنا : و طلعت الشمس ، استدعيت ، فلم أشك أن ذلك لما وعدت به من القتل .
فلما دخلت على أبي طاهر : و هو جالس في صدر مجلس كبير ، على كرسي ، و عن يمينه رجلان على كرسيين ، و على يساره أبو الهيجاء على كرسي .
و إذا كرسي آخر : إلى جانب أبي الهيجاء ليس عليه أحد ، فلما بصر بي أبو طاهر استدناني حتى وصلت إلى الكرسي ، فأمرني بالجلوس عليه .
فقلت في نفسي : ليس عقيب هذا إلا خير .
ثم أقبل علي فقال : قد كنا عزمنا في أمرك على ما بلغك ، ثم رأينا بعد ذلك أن نفرج عنك .
و أن نخيرك أحد أمرين : إما أن تجلس فنحسن إليك ، و إما أن تنصرف إلى عيالك ، فنحسن إجازتك .
فقلت له : في المقام عند السيد النفع و الشرف ، و في الانصراف‏ إلى عيالي و والدتي عجوز كبيرة الثواب و الأجر .
فقال : افعل ما شئت ، فالأمر مردود إليك ، فخرجت منصرفا من بين يديه .
فناداني : فرددت إليه ، فقال لي : من تكون من علي بن أبي طالب ؟
فقلت : لست نسيبا له ، و لكني وليه .
فقال : تمسك بولايته ، فهو أمرنا بإطلاقك ، و الإفراج ، عنك فلم يمكنا المخالفة لأمره .
ثم أمسك : فجهزت ، و أصحبني من أوصلني مكرما إلى مأمني ، فلك الحمد .

وقال الكفعمي في المصباح : من رقاع ، الاستغاثات في الأمور المخوفات ، القصة الكشمردية .
تكتب : الحمد ، و آية الكرسي ، و آية العرش .
ثم تكتب : بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ، من العبد الذليل ، أقول و ساقها إلى قوله أو يطغى .
ثم قال : ثم تدعو بما تختار ، و تكتب هذه القصة في قرطاس .
ثم تضع : في بندقة طين طاهر نظيف ، ثم تقرأ عليها سورة يس ، ثم ترمي في بئر عميقة ، أو نهر ، أو عين ماء عميقة ، تنجح إن شاء الله تعالى .

ثم قال : و منها استغاثة إلى المهدي عليه السلام : تكتب ما سنذكره في رقعة ، و تطرحها على قبر من قبور الأئمة عليهم السلام ، أو فشدها و اختمها ، و اعجن طينا نظيفا ، و اجعلها فيه ، و اطرحها في نهر أو بئر عميقة أو غدير ماء .
فإنها : تصل إلى صاحب الأمر عليه السلام .
و هو يتولى : قضاء حاجتك بنفسه ، تكتب :
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ : كتبت يا مولاي صلوات الله عليك مستغيثا ، و شكوت ما نزل بي مستجيرا بالله عز و جل ، ثم بك ، من أمر قد دهمني ، و أشغل قلبي ، و أطال فكري ، و سلبني بعض لبي ، و غير خطير نعمة الله عندي ، أسلمني عند تخيل وروده الخليل ، و تبرأ مني عند ترائي إقباله إلي الحميم ، و عجزت عن دفاعه حيلتي ، و خانني في تحمله صبري ، و قوتي ، فلجأت فيه إليك ، و توكلت في المسألة لله جل ثناؤه عليه و عليك ، في دفاعه عني ، علما بمكانك من الله رب العالمين ، ولي التدبير ، و مالك الأمور ، واثقا بك في المسارعة في الشفاعة إليه جل‏ ثناؤه في أمري ، متيقنا لإجابته تبارك و تعالى إياك ، بإعطاء سؤلي .
و أنت يا مولاي : جدير بتحقيق ظني ، و تصديق أملي فيك ، في أمر كذا و كذا ، فيما لا طاقة لي بحمله ، و لا صبر لي عليه ، و إن كنت مستحقا له ، و لأضعافه ، بقبيح أفعالي ، و تفريطي في الواجبات التي لله عز و جل .
فأغثني يا مولاي : صلوات الله عليك ، عند اللهف ، و قدم المسألة لله عز و جل في أمري ، قبل حلول التلف ، و شماتة الأعداء .
فبك : بسطت النعمة علي ، و اسأل الله جل جلاله لي نصرا عزيزا ، و فتحا قريبا ، فيه بلوغ الآمال ، و خير المبادي ، و خواتيم الأعمال ، و الأمن من المخاوف كلها في كل حال ، إنه جل ثناؤه لما يشاء فعال ، و هو حسبي وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ ، في المبدإ و المآل .
ثم تصعد : النهر ، أو الغدير ، و تعمد بعض الأبواب ، إما عثمان بن سعيد العمروي ، أو ولده محمد بن عثمان ، أو الحسين بن روح ، أو علي بن محمد السمري .
فهؤلاء : كانوا أبواب المهدي عليه السلام .
فتنادي بأحدهم : يا فلان بن فلان سلام عليك ، أشهد أن وفاتك في سبيل الله ، و أنك حي عند الله مرزوق ، و قد خاطبتك في حياتك التي لك عند الله عز و جل ، و هذه رقعتي و حاجتي إلى مولانا عليه السلام ، فسلمها إليه ، فأنت الثقة الأمين ، ثم ارمها في النهر ، أو البئر ، أو الغدير ، تقضى حاجتك إن شاء الله .
بحار الأنوار ج99ص231ب10ح1 ح2 .

يا طيب لمعرفة المزيد من التوسل آل محمد لله سبحانه وطلب التوجه بهم له سبحانه لكيونوا شفعاء لنا في قضاء حوائجنا راجع :
صحيفة سيادة آية الكرسي
مصباح الهدى / النور الثالث : فضل قراءة آية الكرسي في أيام الله والمناسبات المهمة
الإشراق السادس: استحباب قراءة آية الكرسي في أخر ذي الحجة وعاشوراء وجمادي الآخرة :
وفيها يا طيب : وذكرت صلوات أخرى لأيام أخرى يستحب فيها تلاوة آية الكرسي ، والتوسل بآل محمد عليهم السلام :
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/altjlaywaldhor/AetAlKorseSedAyAlQoran2/AetAlKorse-m-n3-a6-7.htm#n3a7



===نشر في الحجة

قال المجلسي رحمه الله في بحار الأنورا : ثُمَّ قَالَ رَحِمَهُ اللَّهُ فِي الْبَلَدِ الْأَمِينِ، عَنِ الصَّادِقِ عليه السلام :
إِذَا كَانَ لَكَ حَاجَةٌ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى : أَوْ خِفْتَ شَيْئاً : فَاكْتُبْ فِي بَيَاضٍ :
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ :
اللَّهُمَّ : إِنِّي أَتَوَجَّهُ إِلَيْكَ بِأَحَبِّ الْأَسْمَاءِ إِلَيْكَ ، وَ أَعْظَمِهَا لَدَيْكَ ، وَ أَتَقَرَّبُ وَ أَتَوَسَّلُ إِلَيْكَ بِمَنْ أَوْجَبْتَ حَقَّهُ‏ عَلَيْكَ ، بِمُحَمَّدٍ ، وَ عَلِيٍّ ، وَ فَاطِمَةَ ، وَ الْحَسَنِ ، وَ الْحُسَيْنِ ،
وَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، وَ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، وَ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، وَ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ ، وَ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى ، وَ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ، وَ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ ، وَ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ ، وَ الْخَلَفِ الصِّدْقِ الصَّالِحِ صَاحِبِ زَمَانِكَ وَ الْقَائِمِ بِحُجَّتِكَ .
اكْفِنِي : كَذَا وَ كَذَا ، ثُمَّ تَطْوِي الرُّقْعَةَ وَ تَجْعَلُهَا فِي بُنْدُقَةِ طِينٍ ، وَ تَطْرَحُهَا فِي مَاءٍ جَارٍ أَوْ بِئْرٍ ، فَإِنَّهُ تَعَالَى يُفَرِّجُ عَنْكَ .

ثُمَّ قَالَ وَ رُوِيَ عَنِ الصَّادِقِ عليه السلام أَنَّهُ قَالَ : مَنْ قَلَّ عَلَيْهِ رِزْقٌ أَوْ ضَاقَتْ مَعِيشَتُهُ ، أَوْ كَانَتْ لَهُ حَاجَةٌ مُهِمَّةٌ مِنْ أَمْرِ دُنْيَاهُ وَ آخِرَتِهِ .
فَلْيَكْتُبْ : فِي رُقْعَةٍ بَيْضَاءَ ، وَ يَطْرَحْهَا فِي الْمَاءِ الْجَارِي عِنْدَ طُلُوعِ الشَّمْسِ ، وَ تَكُونُ الْأَسْمَاءُ فِي سَطْرٍ وَاحِدٍ .
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الْمَلِكِ الْحَقِّ الْمُبِينِ مِنَ الْعَبْدِ الذَّلِيلِ إِلَى الْمَوْلَى الْجَلِيلِ سَلَامٌ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ عَلِيٍّ وَ فَاطِمَةَ وَ الْحَسَنِ وَ الْحُسَيْنِ وَ عَلِيٍّ وَ مُحَمَّدٍ وَ جَعْفَرٍ وَ مُوسَى وَ عَلِيٍّ وَ مُحَمَّدٍ وَ عَلِيٍّ وَ الْحَسَنِ وَ الْقَائِمِ سَيِّدِنَا وَ مَوْلَانَا صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ .
رَبِّ : مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَ الْخَوْفُ ، فَاكْشِفْ ضُرِّي ، وَ آمِنْ خَوْفِي ، بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ .
وَ أَسْأَلُكَ : بِكُلِّ نَبِيٍّ وَ وَصِيٍّ ، وَ صِدِّيقٍ وَ شَهِيدٍ ، أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .
اشْفَعُوا لِي : يَا سَادَاتِي بِالشَّأْنِ الَّذِي لَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ ، فَإِنَّ لَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ لَشَأْناً مِنَ الشَّأْنِ ، فَقَدْ مَسَّنِيَ الضُّرُّ يَا سَادَاتِي ، وَ اللَّهُ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ، فَافْعَلْ بِي يَا رَبِّ كَذَا وَ كَذَا .

ثُمَّ قَالَ عليه السلام : وَ مِنْهَا مَا يُكْتَبُ أَيْضاً عَلَى كَاغَذٍ ، وَ يُرْسَلُ فِي الْمَاءِ :
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مِنَ الْعَبْدِ الذَّلِيلِ إِلَى الْمَوْلَى الْجَلِيلِ رَبِّ إِنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَ أَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ وَ اكْشِفْ هَمِّي وَ فَرِّجْ عَنِّي غَمِّي بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ .
بحار الأنوار ج99ص235ب10ح3 .

يا طيب لمعرفة المزيد من التوسل آل محمد لله سبحانه وطلب التوجه بهم له سبحانه لكيونوا شفعاء لنا في قضاء حوائجنا راجع :
صحيفة سيادة آية الكرسي
مصباح الهدى / النور الثالث : فضل قراءة آية الكرسي في أيام الله والمناسبات المهمة
الإشراق السادس: استحباب قراءة آية الكرسي في أخر ذي الحجة وعاشوراء وجمادي الآخرة :
وفيها يا طيب : وذكرت صلوات أخرى لأيام أخرى يستحب فيها تلاوة آية الكرسي ، والتوسل بآل محمد عليهم السلام :
http://www.mowswoat-suhofe-alltyybeyyn.org/altjlaywaldhor/AetAlKorseSedAyAlQoran2/AetAlKorse-m-n3-a6-7.htm#n3a7
 

 

خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موسوعة صحف الطيبين

http://www.msn313.com