• أتقدّم للشيخ الكريم حسن الانباري بالشكر على التهاني وأهنّيه التهاني التي تليق بمؤمن من المؤمنين بطريق أهل بيت العصمة سلام الله عليهم ومن خلال الشيخ الجليل أتقدّم الى كلّ المسلمين والبشرية التي تطمح لتحقيق الحق والعدالة بالتهاني والتبريكات بتلك المناسبات السعيدة داعيا للجميع بالخير والسؤدد
    التعليق :
    بارك الله فيكم أخي الفاضل والطيب النبيل مؤيد العابد ، وشكر الله سعيكم وجعل حسن ظنكم وجميل رأيكم نورا في ميزان حسناتكم ، وأدام الله عليكم وعلى شيعة آل محمد وعلى كل طيب السرور والحب والمودة لأفراح آل محمد صلى الله عليهم وسلم ، والسير على منهاجهم الحق والسلوك لصراطهم المستقيم لكل نعيم ، وأسأل الله أن يمن عليكم وعلى جميع المؤمنين برحمته وبركاته ورضوانه ، وأن يوفقنا للعلم والعمل بمعارف دينه التي خص تعليمها بني الرحمة وآله الطيبين الطاهرين ، وإن يجعلنا سبحانه جميعا من الثابتين المتمسكين بولايتهم ، حتى يلحقنا بهم في دينه ويجعلنا معهم بهداه و في كل أحوالنا في عبوديته وطاعته مخلصين له الدين ، وفي صحة وعافية وخير وبركة في كل أحوالنا في الدنيا ، وأن يجعلنا في نعيم مقيم ومقام كريم عنده معهم في الآخرة ، وهو المليك المقتدر وهو أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .