هداك الله بنور الإسلام حتى تصل لأعلى مقام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين
موسوعة صحف الطيبين  في  أصول الدين وسيرة المعصومين / صحيفة الثقافة الإسلامية
برنامج سبحان الله  / المقدمة

 

المقدمة : غرض برنامج سبحان الله :

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين :

{ يُســَبِّـحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1)

هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رسولا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ

وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (2) } الجمعة .

{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ الله يُسـَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ

كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَالله عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (41) } النور
{ تُســَبِّــحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ
وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ
يُســـَبِّحُ بِحَمْدَهِ
وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ
إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (44) } الإسراء .

سُبْحَانَ الله : وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَ لَا إِلَهَ إِلَّا الله وَ الله أَكْبَرُ ، والصلاة والسلام على نبينا الأكرم محمد وآله الطيبين الطاهرين ، الذين جعلهم الله سبحانه محل إشراق نور هداه ، وكرمهم بمعارف عظمته ، فعلمونا كبريائه وقدرته ووجهونا لنعمته وكرامته .

يا طيب : نرحب بكم في موسوعة صحف الطيبين ، وأسأل الله الرحمن الرحيم العلي العظيم الطيف الشافي أن يجعل محتواها يروق لكم ، ومنظرها يحلى في أعينكم ، ويجعل ما فيها ذخرا لنا ولكم ، ونشكر لكم اختيار تنصيبها ، أو سحب ما أحببت منها عن طريق الانترنيت ، أو من القرص المضغوط لمحتواها  ، أو اقتناء المطبوع منها :

ويا طيب : إن موسوعة صحف الطيبين :

موسوعة علمية : في معارف أصول الدين التوحيد والعدل والنبوة والإمامة والمعاد ، وفي سيرة المعصومين الأربعة عشر عليهم السلام ، وفيما يصب في معارف هدى رب العالمين المقتبس من كتابه المجيد ، والذي شرحه وعرف معارفه نبينا وآله الأكرمين صلى الله عليهم وسلم وعلى كل من تبعهم بحق فأخلص لله سبحانه الدين .

ولذا يا أخي تجد في هذه الموسوعة : في القسم العلمي كثير من المقالات والبحوث في معارف الحق والشعر المنقول ، وكل ما يفرح الطيبين ، ويقر به عيون الخيرين ، وتسكن له قلوب المؤمنين ، وبصورة مفردة بالإضافة إلى الصحف المختصة بأصول الدين وسيرة المعصومين عليهم السلام .

وأما في القسم العملي : تجد برنامج سبحان الله الذي هو خلاصة أولية للتطبيق العملي لمعارف الدين ، وبما يجعلها إيمانا فعليا ، وبالخصوص على سطح المكتب وللعاملين على الحاسب بصورة مستمرة .

وإن برنامج سبحان الله : غرضه أن يوصل كل ما يحبب المؤمنين بالله وبما شرفنا من معرفته وتسبيحه بكرة وأصيلا ، وذكره ذكرا جميلا كثيرا ، فيجعل العمل عليه والراغب به حين تنصيبه فرحا بتسبيح الله ، ومأنوسا بذكر الله اللطيف المنان والرءوف الرحمان ، والذي بذكره تطمئن القلوب ، وتتنعم النفوس الطيبة بالتوجه الله المحبوب ، وكل من أحبه وأمر بحبه وبالخصوص حبيبه الأكرم نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، فتصلي وتسلم عليهم وتشكر لهم إخلاصهم لله ، وتعترف مقرا بما فضلهم وكرمهم الله به حقا ، وتطلب منه أن يجعلنا وإياكم معهم في الدارين علما وعملا ونعيما من الآن إلى جنة النعيم الأبدي ، وبهذا نعرف نعمة الله عليهم وعلينا إذ هدانا بهم .

ولذا في القسم العملي في برنامج سبحان الله : تجد برنامج أساسي معمول ببرنامج الفلاش ، وفيه كل ما يساعد على تسبيح الله وذكره ، ويجعلنا نحب هذا العمل سواء نفسه أو عمل مثله ، فلذا أرفقنا به كثير من معارف تعليم البرامج والصور  والعمل على الفلاش والفوتوشوب ، وعمل صفحات لمواقع للإنترنيت وغيرها مما يساعد الطيبين على عمل صور جذابة ومتحركة ، ورفعها للانترنيت أو لعمل قرص مضغوط خاص بهم لكي يستفيد منها أخوانهم الآخرين ، وحتى يمكنوهم من معرفة هدى الله الحق والتحقق به علما وعملا .

وأسأل الله لكم ولنا : التوفيق ورحمته الواسعة وكل خير وبركة أعدها لعباده الطيبين الخيرين ، بحق أسمائه الحسنى المتجلي نورها في أكرم خلقه نبينا الأكرم محمد وآله الطيبين الطاهرين صلى الله عليهم وسلم أجمعين  ، إنه ولي التوفيق وهو أرحم الراحمين  ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 

 فكرة مشروع برنامج سبحان الله  :

يا طيب : إن من أول يوم أخذت الحاسب كنت أحب أن يجعلني في طاعة الله لا أن يلهيني عن عبودية الله سبحانه وتعالى ، وإن الإنسان مع العمل في أي برنامج مهما كان في القوة في التقى قد يلهى عن وقت الصلاة ولم يستعد لها من حين الأذان ، ثم قد يُعجل لعمله على الحاسب فيخفف صلاته ، أو كثرة عمله عليه يجعله مرهقا فيمنعه من تسبيح الله وذكره ، وقد ينسى فيتمادى في عمله فيضيع أغلب المستحبات وقد يتعدى لتأخير الواجبات ، أو العجز عنها لا سامح الله .

ولذا كنت : أحب أن أجعل الحاسب يذكرني بتسبيح الله بل يكون مسبحا ، وكانت هذه الفكرة تراودني بكثرة وتلح علي في فكري بقوة ، وكنت كلما أنجز كتابا علميا في أصول الدين أو في سيرة المعصومين عليهم السلام ، أجعل راحتي في تعلم البرامج التي تساعدني لكي أن أعمل عملا في الحاسب يذكرني بالله سبحانه وتعالى ، وبحمد الله بمرور الأيام طورت برنامج سبحان الله وهذا هو بين يديك .

وبرنامج سبحان الله : مع كثرة الأصوات التي فيه ، وإن أحسن الصور قد انتخبناه له ، والشروح المرفقة به ، ترى حجمه بسيط وخفيف العمل به ، وأسأل الله أن يتقبله بأحسن القبول ويجعله خالصا لوجهه الكريم ، وأن يكون عند حسن رضاه وضنكم ، ويوفقنا وإياكم لتطويره بما يجعلنا متوجهين لله في كل حين ، بحق أسماءه الحسنى ونورها الذي جعله في عالم التكوين مشرق من نبينا وآله الطيبين الطاهرين وكل من لحق بهم بحق اليقين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين .

 



 

   

أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

يا طيب إلى أعلى مقام كرمنا بنوره رب الإسلام بحق نبينا وآله عليهم السلام


يا طيب إلى فهرس صحيفة الإمام الحسين عليه السلام لنتنور بما خصه رب الإسلام