بسم الله الرحمن الرحيم
 

الساعة العاشرة : للإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام : و هي : من ساعتين بعد صلاة العصر إلى قبل اصفرار الشمس :

فهذا تسبيحها يا طيب فسبح به وقل :

يا من : علا فعظم ، يا من تسلط فتجبر ، و تجبر فتسلط ، يا من عز فاستكبر في عزه ، يا من مد الظل على خلقه ، يا من امتن بالمعروف على عباده ، يا عزيزا ذا انتقام ، يا منتقما بعزته من أهل الشرك .

أسألك : بحق علي بن محمد عليهما السلام ، و أقدمه بين يدي حوائجي ، أن تصلي على محمد و آل محمد ، و أن تفعل بي كذا و كذا .

 

و هذا دعاؤها فادعوا به يا طيب وقل :

اللهم : أنت الولي الحميد ، الغفور الودود ، المبدئ المعيد ، ذو العرش المجيد ، و البطش الشديد ، فعال لما يريد ، يا من هو أقرب إلي من حبل الوريد ، يا من هو على كل شي‏ء شهيد ، يا من لا يتعاظمه غفران الذنوب ، و لا يكبر عليه الصفح عن العيوب .

أسألك : بجلالك ،  و بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك ، و بقدرتك التي قدرت بها على خلقك ، و برحمتك التي وسعت كل شي‏ء ، و بقوتك التي ضعف لها كل قوي ، و بعزتك التي ذل بها كل عزيز ، و بمشيئتك التي صغر  فيها كل كبير ، و برسولك الذي رحمت به العباد ، و هديت به إلى سبل الرشاد ، و بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ، أول من آمن برسولك و صدق ، و الذي وفى بما عاهد عليه و تصدق ، و بالإمام البر علي بن محمد عليه السلام : الذي كفيته حيلة الأعداء ، و أريتهم عجيب الآية إذ توسلوا به في الدعاء ، أن تصلي على محمد و آل محمد ، فقد استشفعت بهم إليك ، و قدمتهم أمامي ، و بين يدي حوائجي ، و أن تجعلني من كفايتك في حرز حريز ، و من كلاءتك تحت عز عزيز ، و توزعني شكر آلائك و مننك ، و توفقني للاعتراف بأياديك و نعمتك ، يا أرحم الراحمين .

 

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــ

{ وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}(غافر/60). { قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا }(الفرقان/77). { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلاَ تَكْفُرُونِي }(البقرة/152).
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}(البقرة/153).
{إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}(الأحزاب/56).
(42) يا مَنْ فيِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ سَبيلُهُ يا مَنْ فِي الآفاق آياتُهُ يا مَنْ فِي الآيات بُرْهانُهُ يا مَنْ فِي الْمَماتِ قُدْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقُبُورِ عِبْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقِيامَةِ مُلْكُهُ يا مَنْ فِي الْحِسابِ هَيْبَتُهُ يا مَنْ فِي الْميزانِ قَضاؤُهُ يا مَنْ فِي الْجَنَّةِ ثَوابُهُ يا مَنْ فِي النّارِ عِقابُهُ .
(43) يا مَنْ اِلَيْهِ يَهْرَبُ الْخائِفُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَفْزَعُ الْمُذْنِبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَقْصِدُ الْمُنيبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَرْغَبُ الزّاهِدُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَلْجَأُ الْمُتَحَيِّرُونَ يا مَنْ بِهِ يَسْتَأْنِسُ الْمُريدُونَ يا مَنْ بِه يَفْتَخِرُ الُْمحِبُّونَ يا مَنْ في عَفْوِهِ يَطْمَعُ الْخاطِئُونَ يا مَنْ إلَيْهِ يَسْكُنُ الْمُوقِنُونَ يا مَنْ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ .
( اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ ,
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ .
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي )
(اللهمَّ كُنْ لِوليكَ الحُجّةَ بنَ الحسنِ العَسكَري ، صَلواتُ اللهِ عَليهِ وَعَلى آبائِهِ ، في هذهِ السّاعةِ وَفي كُلِّ ساعةِ ، ولياً وحافِظاً وقائِداً وناصِراً ودليلاً وَعيناً ، حتّى تُسكِنهُ أرضكَ طَوعاً وَتمتعهُ فيها طويلاً وَهَبْ لَنا رَأفتهُ وَرَحمتهُ وَدَعوتهُ ودُعائهُ وَخيرُه ما نَنالُ بِهِ سَعَة مِنْ فَضلِكَ وَفوزاً عِندَكَ يا كريمُ )
أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موقع موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

يا طيب : إلى أعلى مقام في الصفحة صفح عنا رب الأنام بحق إمام العصر الحجة بن الحسن العسكري وآله الكرام عليهم الصلاة والسلام


يا طيب إلى الفهرس العام لصحيفة الطيبين طيبك الله وطهرك بالإسلام