بسم الله الرحمن الرحيم
 

الساعة الثامنة : للإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام : و هي : من مضي الأربع الركعات بعد الظهر قبل العصر إلى صلاة العصر :

فهذا تسبيحها يا طيب فسبح به وقل :

يا خير مدعو : يا خير من أعطى ، يا خير من سئل ، يا من أضاء باسمه ضوء النهار ، و أظلم به ظلمة الليل ، و سأل باسمه وابل السيل ، و رزق أولياءه كل خير ، يا من : علا السماوات نوره ، و الأرض ضوءه ، و الشرق و الغرب رحمته .

يا واسع الجود : أسألك بحق علي بن موسى عليهما السلام ، و أقدمه بين يدي حوائجي ، أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تفعل بي كذا وكذا.

 

و هذا دعاؤها فادعوا به يا طيب وقل :

اللهم : أنت الكاشف للملمات ، و الكافي للمهمات ، و المفرج للكربات ، و السامع للأصوات ، و المخرج من الظلمات ، و المجيب للدعوات ، الراحم للعبرات ، جبار الأرض و السماوات ، يا ولي يا مولى ، يا علي يا أعلى ، يا كريم يا أكرم ، يا من له الاسم الأعظم ، يا من علم الإنسان ما لم يعلم ، فاطر السماوات و الأرض ، و هو يطعم و لا يطعم .

أسألك : بمحمد المصطفى من الخلق ، المبعوث بالحق ، و بأمير المؤمنين : الذي أوليته فألفيته شاكرا ، و ابتليته فوجدته صابرا ، و بالإمام الرضا علي بن موسى عليه السلام : الذي أوفى بعهدك ، و وثق بوعدك ، و أعرض عن الدنيا و قد أقبلت إليه ، و رغب عن زينتها و قد رغبت فيه ، أن تصلي على محمد و آل محمد ، فقد توسلت بهم إليك ، و قدمتهم أمامي ، و بين يدي حوائجي ، أن تهديني إلى سبل مرضاتك ، و تيسر لي أسباب طاعتك ، و توفقني لابتغاء الزلفة بموالاة أوليائك ، و إدراك الحظوة من معاداة أعدائك ، و تعينني على أداء فروضك ، و استعمال سنتك ، و توقفني على المحجة المؤدية إلى العتق من عذابك ، و الفوز برحمتك ، يا أرحم الراحمين .

 

 

 

 

ـــــــــــ

{ وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ}(غافر/60). { قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا }(الفرقان/77). { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلاَ تَكْفُرُونِي }(البقرة/152).
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}(البقرة/153).
{إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}(الأحزاب/56).
(42) يا مَنْ فيِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ سَبيلُهُ يا مَنْ فِي الآفاق آياتُهُ يا مَنْ فِي الآيات بُرْهانُهُ يا مَنْ فِي الْمَماتِ قُدْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقُبُورِ عِبْرَتُهُ يا مَنْ فِي الْقِيامَةِ مُلْكُهُ يا مَنْ فِي الْحِسابِ هَيْبَتُهُ يا مَنْ فِي الْميزانِ قَضاؤُهُ يا مَنْ فِي الْجَنَّةِ ثَوابُهُ يا مَنْ فِي النّارِ عِقابُهُ .
(43) يا مَنْ اِلَيْهِ يَهْرَبُ الْخائِفُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَفْزَعُ الْمُذْنِبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَقْصِدُ الْمُنيبُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَرْغَبُ الزّاهِدُونَ يا مَنْ اِلَيْهِ يَلْجَأُ الْمُتَحَيِّرُونَ يا مَنْ بِهِ يَسْتَأْنِسُ الْمُريدُونَ يا مَنْ بِه يَفْتَخِرُ الُْمحِبُّونَ يا مَنْ في عَفْوِهِ يَطْمَعُ الْخاطِئُونَ يا مَنْ إلَيْهِ يَسْكُنُ الْمُوقِنُونَ يا مَنْ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ .
( اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي نَفْسَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي نَفْسَكَ لَمْ أَعْرِفْ نَبِيَّكَ ,
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي رَسُولَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي رَسُولَكَ لَمْ أَعْرِفْ حُجَّتَكَ .
اللَّهُمَّ عَرِّفْنِي حُجَّتَكَ فَإِنَّكَ إِنْ لَمْ تُعَرِّفْنِي حُجَّتَكَ ضَلَلْتُ عَنْ دِينِي )
(اللهمَّ كُنْ لِوليكَ الحُجّةَ بنَ الحسنِ العَسكَري ، صَلواتُ اللهِ عَليهِ وَعَلى آبائِهِ ، في هذهِ السّاعةِ وَفي كُلِّ ساعةِ ، ولياً وحافِظاً وقائِداً وناصِراً ودليلاً وَعيناً ، حتّى تُسكِنهُ أرضكَ طَوعاً وَتمتعهُ فيها طويلاً وَهَبْ لَنا رَأفتهُ وَرَحمتهُ وَدَعوتهُ ودُعائهُ وَخيرُه ما نَنالُ بِهِ سَعَة مِنْ فَضلِكَ وَفوزاً عِندَكَ يا كريمُ )
أخوكم في الإيمان بالله ورسوله وبكل ما أوجبه تعالى
خادم علوم آل محمد عليهم السلام
الشيخ حسن جليل حردان الأنباري
موقع موسوعة صحف الطيبين
http://www.msn313.com

يا طيب : إلى أعلى مقام في الصفحة صفح عنا رب الأنام بحق إمام العصر الحجة بن الحسن العسكري وآله الكرام عليهم الصلاة والسلام


يا طيب إلى الفهرس العام لصحيفة الطيبين طيبك الله وطهرك بالإسلام